• ×

01:32 صباحًا , الخميس 29 أكتوبر 2020

المدير
المدير

الإصلاح والتنظير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن قضية الإصلاح والتقدم والتحضر تشبه كرة ضخمة من الخيوط المتشابكة تحتاج لدقة وحكمة لنلتقط طرف هذا الخيط. إن الغوص في مشكلة ما ، لا يجدي لأنها قد لا تمثل طرف هذا الخيط. فمشكلة التعليم على سبيل المثال في بلادنا والتي نعرف جميعا حجمها وكارثتها وتهديدها لمستقبلنا ومستقبل أبنائنا ، هذه المشكلة إذا غصنا في أسبابها وطرق علاجها نجد أنفسنا ندور في حلقات لا نهاية لها.


إننا إذا تناولنا مشكلة واحدة مثل مشكلة التعليم وحاولنا أن نصف لها علاجا واحدا ، فإن هذه النظرة الساذجة لن تؤدي إلا إلى مزيد من التعقيد ،
ثم إذا نظرنا أمامنا إلى أصناف المشاكل التي تواجهنا بحجم مشكلة التعليم سنعالجها ،و سنجد مشكلة الصحة والعلاج وتوفير الخدمات الأساسية والبنية التحتية ومشاكل الصناعة والزراعة والتنمية التجارية وحقيقة إسلام مايكل جاكسون وتيارات وإشاعات إنفلونزا الخنازير والعلماني علان والليبرالي فلان إلى آخر هذا الجبل من القضايا التي يفترض أن نجد لها علاجا وحلا.
أرى أن الحلول ضيقة وأشعر أحيانا بالإختناق تجاوبا لإزمة إعلامية بدأت تنهار تحت نقط التهالك التي يتقمصها المنظرون.
فهل البوفيه المفتوح والفلاشات البراقة تنقذ مالم يحترق من بقايا العقول.
أعتذر لهذه العواصف التي تركزت في المقدمة وتربعت فوق صدور أخلاقية للمساومة على وطنية التنظير

بواسطة : المدير
 0  0  1134
التعليقات ( 0 )