• ×

01:22 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

جنة مطر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جنه من مطر ينحت قطرها السيل حتي النهر
تسيربه مراكب الاحلام حتي النصرتتعطر بدم شهيد وجريح
ومن بتر
لا تقلق ولايصدمنك الكلام
فإن الحزن على من عاش دون حلم في الدجى
والضحى وما بين بين أن يستانس الرضيع
بأنين وطن وحين يبعث اليأس دموعه قطر
تتواكب زخات المطر لتخرج من باطن الأرض ألوانَ زهر
تتلالأ وسط فضائه منهمر
ويتناسي الوضع ويضحك في فخر
جنة من مطر في حضن أرض
ينبت فيها عشق الموت للقاء رب الوعيد
فليس هنا سخريه فإنه حق قدر
ويتكرر علي مدى الموت حياة مسعاها بين جنة وسرر
و متكئين من حول نهر
فهل يليق بغيرنا وفينا وقد نزل الأمر
لا تحاورني فجدالك يزيدني يقينا بأنك من قد خسر
هاك يميني إن ادركت حلمي لنجول أرضَ فقر
فيها تتعالي االكرامة وترتفع الجباة لا تكبرًا أو كبر
إنما رضا برزق المقتدر
فالروح التي تصعد الي السماء
تتمنى الرجوع وقد عشقت السفر
مابين أرضنا وسمائها السفر

1

 3  0  1029
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-15-2012 06:39 مساءً احمد عزيز :
    رمزية مؤثرة توضح الزهد بالدنيا وطلب الشهادة وتتناغم مع مايعانيه بعض الشعوب من يأس من تردي أوضاع باتوا تواقون معه بالرحيل الى السماء لمعانقة مطر , ولجنة تكون مكافئة لهم على صبرهم.
    1
  • #2
    11-16-2012 04:01 صباحًا الريف الشرقي :
    اللة يعطيك العافية علي هاالكلام الجميل والمنظوم اللة يوفقك يااخت ايمان