• ×

09:45 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

عبدالله متعب
عبدالله متعب

إليكم ... وماكتبها بمجنون .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أعتقد أن أكثر المتفائلين من المستهلَكين في هذه البلاد يتوقع المزيد من الفوضى السعرية في ظل عجز الجهات المسؤولة وبالخصوص بوزرارة التجارة بكل ما تمتلكه من عقليات وخبراء وبحكم ما منحته لها المجالس الاقتصاديةً العليا من صلاحيات وأدوات تمكنها من ضبط الأسعار , فعجزت عن ضبط أسعار ( البامية والملوخية ) فما بالكم ببقية المواد الاستهلاكية الأخرى , لقد رسمت لنا تلك العقليات الاقتصادية بالجهات المسؤولة عن ذلك بفرشاة الوهم أسباباً لم تمكنها كما تدّعي من السيطرة على أسعار السلع ومعاقبة المتلاعبين.

لقد كشفت تلك الأعذار الوهمية بألوانها الرمادية ملامح الحقيقة التي تقول أن الفشل في بلوغ المنال لا يعني القبول بسوء الحال وما وجدناه خلف تلك الألوان يخالف ذلك تماماً فالعجز الذي يدعيه أولئك المسؤولين يقابله سادة القوم بالصمت وكأنهم بتلك المعاناة يجهلون وعليه أقولها وبالله التوفيق ؛ إليكم يا سادة القوم وما كاتبها بمجنون : ورب محمدٍ أنكم بذلك الإستغلال تعلمون ولو أردتم إيقافه فإنكم تستطيعون , نحن لسنا بتلك السذاجة التي تعتقدون فمن يستطيع ضبط أسعار النفط عالمياً فصلاحياته لانختلف عن صلاحيات من بيده ضبط الأسعار , فكلا الوزارتين ببلد واحد وبحكومة واحدة ومن المستحيل أن يعجزها ضبط ما دونه محلياً , إلى متى يُستّخَفُّ بعقولنا ؟.

إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء إن كنتم إياه تعبدون ؛ سائلاً المولى العلي القدير أن يوفقنا لكل ما يرضيه إنه هو الموفق والهادي إلى سواء السبيل
[/

بواسطة : عبدالله متعب
 0  0  1031
التعليقات ( 0 )