• ×

03:58 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

المدير
المدير

!! هذا هو الحال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن الحال الذي يعيشه نازحي جازان من القرى الحدودية من بداية الحرب على الفئة المتسللة حال يندى له الجبين كيف لا وهم عزلوا عن قراهم ومنازلهم,فالظروف والحياة التي يعيشونها في مخيم الايواء برغم توفير الدول لكل الامكانيات لأسعادهم إلا أنه لابد من وجود أثر نفسي يطاردهم من حين إلى آخر..
فما مصير تلك الاسر المسكينة والنازحه من ديارها والتي كانت تعيش في سعادة ورخاء في ظل دعم حكومتنا الرشيدة خلال الانتهاء من بناء الوحدات السكنية التي امر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز..
إن دخولك إلى المخيم بعد فترة وجيزة من ايواء الاسر فيه ترى العجب فالخيام أصبحت هزيلة ودورات المياه والتي تحتاجها اكثر من 700أسرة تحتاج إلى عناية ونظافة هذا غير الزحام عليها وبعدها عن النساء والاكل الجاهز الذي يأتيهم من المطاعم فتلك الاسر متعودة على أكلها من صنع أياديها ولن تستطيع أكل تلك الاطعمة بسهولة فالجازاني بطبيعة الحال يحب ما تصنعه يده من أكل وغيره..
تلك الظروف التي يعانيها نازحي القرى الحدودية واقعة بالفعل ولكن ماهو الحل إلى أن يكتمل بناء تلك الوحدات السكنية فالحال أصبح سيء للغاية فالمخيمات لا تتحمل تلك الفترة للأنتهاء هذا غير الراحة النفسية التي يفقدها سكان المخيم من محدودية التعامل مع الخيم من جوانب كثيرة..
الكل هناك يتمنى العودة إلى مكان إقامته بأسرع وقت ممكن ولكن الظروف كانت قاسية عليهم فلا يعيش تلك الحالة إلا من خرج من داره بسبب ظروف خارجة عن الارادة..
فللنظر جميعا إلى حال تلك الاسر ونقف معهم في موجهة تلك الظروف فربما يسير بنا الحال إلى أن نكون نازحين من ديارنا في يوم ما ولندعو أيضا الجهات ذات العلاقة للإهتمام وبذل المزيد لراحتهم ووضع حلول تعينهم خلال الفترة القادمة بعد الانتهاء من مكرمة ملك الانسانية الملك عبدالله..
محرر في صحيفة الحزيرة
saidabdu1@hotmail.com الرسالة

بواسطة : المدير
 3  0  1297
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-23-2009 06:37 مساءً ناصر الغاوية :
    مقال هام بالفعل يجب ان يتابع حال النازحين حتي لا يصبح وضعهم طى النسيان
    والحمد لله ان اليوم الحوثي يعلن ارادته الانسحاب وبالامس الامير خالد بن سلطان يعلن نهايه العمليات الكبرى ولكن ماذا بعد؟
    عند عوده النازحين يجب دعمهم خاصه وان مساكنهم دمرت وافسدت مزارعهم
    وفي حال بقائهم ينبغي دعمهم بشكل اكبر مما هو حاصل الان والخيام ليست حل
    في جده لم نرى اسكان للنازحين والمتضررين في خيام !!!وزلزال العيص ايضا تم اسكانهم في خيام لمده اسبوع ومن م اسكانهم في مساكن مريحه فلماذا نازحي جازان يتعامل معهم بشكل مختلف عن باقي ابناء الوطن ؟
    سؤال ينبغي الاجابه عليه بصراحه دون تحميل البسطاء والمواطنين المسؤوليه
    وحتي لانرمي الكوره في ملعب المغلوب علي امره كما يحدث دائما

    تبقا الغربه كربه
  • #2
    12-23-2009 11:29 مساءً عبدالرحمن الجبابرة :
    مرحبا بك أخي الكريم عبده سيد

    لو كان لي من الأمر شيئا في هذا لأمرت إجبارا وليس اختيارا , لأمرت وزرارة التجارة بتأمين كل ما يتطلبه إسكان وإعاشة وترفيه وعلاج هؤلاء النازحين , عن طريق الشركات والمؤسسات والغرف التجارية للأسباب التالية :

    - الشركات والمؤسسات والتجار بجميع فئاتهم وتنوع تجارتهم هم الذين استنزفوا محافظ الدولة والمواطن المُستهلك .

    - وزارة التجارة هي التي تسن الأنظمة التجارية والتي بات معظمها بل كلها تصب في مصلحة التاجر وللمواطن الحجر ومن يقول غير ذلك فليأتي بدليل ملموس .

    - رؤساء وأعضاء الغرف التجارية أيضا مسؤولون عن هذا ويجب أن يقوم كل منهم بواجبه نحو الوطن .

    4- فيما مضى قبل البترول كان التجار أكثر صفاء وأكثر تفاعل وأكثر أريحية مع المواطن ومع الدولة وأما الآن فيعتبرون محفظة الدولة ومحفظة المواطن من حقهم استنزافها .

    هناك جهات رسمية وأهلية وتجار وأعيان ومواطنون بادروا بما جادت بهم أنفسهم دون استجداء ولاعوض وهؤلاء يجب التعريف بهم و شكرهم والوقوف إجلالا لنبلهم وندعو الله بأن يبارك لهم فيما رزقهم ويجعلها في موازين حسناتهم
    .
  • #3
    12-24-2009 01:01 صباحًا سمو الذوق :
    لااقول سواء سملت يد كاتبها