• ×

02:12 مساءً , الجمعة 13 ديسمبر 2019

مساوى إسماعيل قيسي
مساوى إسماعيل قيسي

كيف نغزو أمريكا وأوربا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إعصار ساندي بالتعاون مع مواقع التواصل الاجتماعية فضحوا الكثير من قومنا وعرّوهم فكريا .
وللأسف الكثير منهم إلا من رحم ربي ( أعني القوم) ممن يسبقون أسماءهم بلقب (داعية) .
وإني أتعجب من أولئك الذين يسمون (دعاة) أن يدعوا على (أمريكا) بأن يجعل الله إعصار ساندي عليها كالريح التي أصابت قوم عاد .
وأسباب عجبي تتلخص فيما يلي :

_ أليس لهم هؤلاء الدعاة أسوة حسنة في رسول الله صلوات الله وسلامه عليه ؟.
فإذا كانوا يتذرعون بالأذى الذي يتعرضون له فقد تعرض النبي صلوات الله وسلامه عليه لما هو أشد من الكفار ومع ذلك لم يدع عليهم فعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثت أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد فقال لقد لقيت من قومك وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل فناداني فقال إن الله عز وجل قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم قال فناداني ملك الجبال وسلم علي ثم قال يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وأنا ملك الجبال وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك فما شئت إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا ؛ فالصبر في سبيل إيصال الدعوة هو أهم متطلب لكل داعية . ثم أنهم هل ذهبوا إلى هناك وعرضوا ديننا الاسلامي الحنيف عليهم ؟؟
_
_ تحريضهم لدول العداء التي تملك القوة على ديننا ودولنا الإسلامية التي تعاني من ضعف واضح هل نسوا أن رسول الله صلوات الله عليه وسلم وهو قائد يدعو إلى الاسلام وليس (داعية) فقط ويملك حق الحرب والقوة والتحريض الذي لا يملكونه ومع ذلك أرسل بدعوة هرقل إلى الاسلام أولا ونحن نقرأ كتاب الرسول إلى قيصر الروم: "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. مِنْ مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ، سَلاَمٌ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى، أَسْلِمْ تَسْلَمْ فبأي حق يتجاوز هؤلاء صلاحياتهم وهم لايملكون حق القيادة فيجعلون من دول الأعداء زيادة التربص بنا وزيادة السوء مكيالين .

__ أولئك (الدعاة) يخالفون تعاليم الدين الاسلامي بصريح القول والدليل قوله تعالى (( قوله تعالى : { ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم كذلك زينا لكل أمة عملهم ثم إلى ربهم مرجعهم فينبئهم بما كانوا يعملون (( وقد رأيتم ردات الفعل المسيئة لعل آخرها الفيلم المسيء لرسولنا الكريم صلوات الله عليه .
إنني أناشد كل من يملك العلم ونذر نفسه للدعوة في سبيل الله أن يضع أعمال وأقوال المصطفى صلوات الله عليه أمام عينيه ويستمر في دعوته غير متجاوز لصلاحيته وأن يجعل دعوته في المكان المناسب فديننا دين سلام ومحبة وليس دين تدمير وإرهاب . أما إذا كان قصدكم التحريض على الجهاد فليس كل جهاد بالغزو ولكن الدول المتقدمة عسكريا واقتصاديا يتم غزوها فكريا ولكم فيما فعله الحضارم من تاريخ نشر الاسلام في أسيا خير برهان فتوكلوا ومارسوا الغزو الفكري لأمريكا .
وأناشد الجهات الحكومية أن تتعامل مع أولئك الذين يجدون في أنفسهم ببكالوريس شريعة وبضع شعرات من لحية أنهم قد ملكوا حق تقرير مصير دول الاسلام وتسيير اتجاهه حسبما تصوره غطراستهم تعاملا يعيدهم إلى رشدهم وواقعهم الحقيقي.

1

 1  0  1241
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-06-2012 11:06 مساءً أحــمد يــحــيى جــردي مـــبــاركـــي :
    مــاشاء الله تباركـ الله بــصراحـــة كــفيت ووفــيت وأبدعــت فــي نــفس الوقت اتــمنى ان يقــرأ هذا المقال الرائــع كــل من سبق اسمه بالداعية الفلانــي لأنه مقال حقيقة يناقش امور ايجابيه وسليمة 100% فنحن نستفيد من تلك الدولــة فـوائد عديــدة ومــن أهمها تبادل الخبرات العلمية والكفائات العالية من المتدربين السعوديين كالأطباء والمهندسين وخلافــه,, وعلاوة على ذلـك يوجد جالية سعودية في تلك الدولة يطلبون العلم فبأي حــق ندعوالله ان يجعل ساندي عليهم كيوم عاد وبأي حق نريد ازالتهم وقدوتنا محمد عليه أفضل الصلاة وازكــى التسليم عندما اعطي الراية الخضراء لكي يطبق الله عليهم الاخشبين رفض بأبي هو وأمــي أن يهلكهم الله وقال لعل الله يخرج من اصلابهم من يؤمن بالله لايشركـ بــه شيئا ,,, ختاما اشكرك شكرا يليق بهذا المقال وسلمت أناملــك ,,,
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:12 مساءً الجمعة 13 ديسمبر 2019.