• ×

08:41 مساءً , السبت 7 ديسمبر 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

للجار الله قبل أن تستكمل : هل يضمد الحجر صيحات البشر ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لفت انتباهي مقال كتبه الدكتور عبدالعزيز الجار الله بصحيفة "الجزيرة " مؤخرا , معززاً مقاله بالأرقام عن انجازات وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة , باعتماده على انشاء مراكز ومشافٍ جديدة عوضا عن هدر الأموال بترميمات وتوسعات بالمنشآت القائمة , واعتبر ذلك علامة انفرد بها الدكتور الربيعة دون غيره من الوزراء الذين سبقوه بوزارة الصحة , ويتطلع الكاتب أن ينهج كافة الوزراء النهج الذي اختطه الوزير الربيعة مخرجا وحلا ليس لوزارة الصحة وإنما لباقي قطاعاتنا ووزاراتنا، وهو استثمار العائد المالي والزيادة في تدفق النفط والأموال بإنشاءات جديدة بدلا من الترميم وتحسين ".

ولذلك يمكنني القول أن الكاتب ركَّزَ على البنى الانشائية التطويرية , وهذا بلا شك يمثل قيمة ايجابية تحسب للوزير الربيعة , ولكن هل سيواكب تلك البنى الانشائية التي كلفت المليارات تطورا بارزا على مستوى الخدمات الصحية , فما نلاحظه ونلمسه ونسمع عنه , أن كثيرا من المواطنين باختلاف قدراتهم وملاءتهم وظروفهم يعمدون للعلاج بالمستشفيات الخاصة , قد يقول قائل : هذا التوجه هو قرار شخصي لا يمكن للوزارة أن تعترض على قرار مريض أو ذويه باتخاذهم قرار خروجه من مشفىً حكومي ليستكمل علاجه بمشفىً خاص , ولكن بالمقابل أجد أن سؤلا طبيعيا بل وبديهي يجوز طرحه : هل يفضل أي مواطن أو مواطنه أن يبقى بالقرب من ذويه وألا يتكبد خسائر مادية تأتي بمعظمها قروضا من البنوك أو ديونا من أفراد أو مجموعة أفراد , أو أن يذل المرء ويريق ماء وجهه جراء ذلك ؟

لا ريب أنك أنصفت بجزئية ومن الواجب ألا يُشكك فيما قلت فأنت استندت لأرقام .. وفوق ذلك أثق بما كتبت ولا شائبة تشوب أو تعيب ما كتبت عنه , بالمقابل ركزت على الجانب الانشائي الاستعراضي بأن الوزارة أو الوزير عمل كذا وأنجز كذا , واضحى مثالا يحتذى لزملائه الوزراء , من حيث الكف عن الانفاق الباهض على مبان هرمت , وتجهيزات تشتكي من مواسم الترقيع والتوسيع وأن تنفق الأموال لبناء منشآت حديثة متطورة بدلا عن الترميم والترقيع . وبالتالي لو كفت جميع الوزارات عن الترقيع والتوسيع والتزفيت المؤقت فلن تجد من يشار إليه أو أن تقال من أين لك هذا ؟.

ولذلك فتلك المنشآت وتشييدها بدون توفير كوادر طبية من استشاريين واخصائيين وجهاز تمريضي تبقى مجرد مشاريع استعراضية ولن تنتهي عبارة .. تلقى علاجه خارج المملكة أو قدم من الخارج بعد كان في رحلة علاجية , ومع انتفاء حاجة من يتعالجون بالخارج , ستتجسد لدى المواطن الثقة بأن ما يقال عن التطوير يمثل الواقع ؛فالتطوير الانشائي مالم يواكبه خدمات علاجية شاملة مميزة بطول المملكة وعرضها وبأنه بات يواكب ما بدول غربية , حاليا تجد تحججا بأن الصيدلية مقفلة بأوقات الطوارئ والاكتفاء بعينات محدودة لعدم توفر عدد كاف من الصيادلة ليغطوا الأربع وعشرين ساعة .

أخلص للقول نعم يستحق معالي وزير الصحة ذلك الثناء بامتياز ويجب أن يحذو زملاؤه الوزراء حذوه , وفقا لما أشار إليه الدكتور الجار الله متى كان باستطاعة كل مواطن أن يتلقى علاجه وتجرى له العمليات المعقدة وغير المعقدة ليس بقريته أو مدينته بل بمنطقته , وبوطنه ؟, وألا نجد لمسؤول أو ذويه مبررا وقد استغنوا عن العلاج بالخارج ... وفقا لتلك المنشآت المتطورة وما تتوفر عليه من مبانٍ وكوادر و أجهزة تغني للأبد عن العلاج بالخارج , كما أتمنى ألا تكون تلك المنشآت القمم حكراً على ثلاث مدن معروفة مشتهرة و التي لها دائما قصب السبق بكل جديد : الرياض - جدة - الدمام , وأتساءل هل ستنهي تلك المنشآت صيحات البشر؟




 4  0  1744
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-25-2012 03:39 صباحًا الزاهد النعمي :
    متى يستطيع كل مواطن أن يتلقى علاجه وتجرى له العمليات المعقدة وغير المعقدة ليس بقريته أو مدينته بل بمنطقته , وبوطنه ؟,

    نعم هنامكمن الداء ...( متى ) متى الدواء ؟

    لله درك ايها الكاتب الفذ
    • #1 - 1
      10-29-2012 02:16 صباحًا محمد المنصورز :
      شاكرا لك أستاذ الزاهد إضافاتك وثنائك , لك جم تقديري
  • #2
    10-25-2012 05:12 صباحًا احمد عزيز :
    كلام بالصميم جزيت خيرا ....
    • #2 - 1
      10-29-2012 02:18 صباحًا محمد المنصور :
      ممتن لك الأخ احمد
  • #3
    10-25-2012 04:43 مساءً ضيف الله مهدي :
    تلقي المسؤولين للعلاج في مستشفيات خارجية دليل واضح أنهم لا يثقون بمستشفيات المملكة ، وأن هذه المستشفيات للفقراء وذوي الدخل المحدود .. ثم أنه يموت الكثير وهو منتظر دوره في أحد مستشفيات المملكة وبالذات في تخصصي الرياض .. أو يذهب لمستشفيات النهب والسلب فيصبح بين عشية وضحاها مديونير .. الله يكفينا شر المرض ، ويغنينا عن مشافينا . شكرا لك أستاذ محمد .
    • #3 - 1
      10-29-2012 02:19 صباحًا محمد المنصور :
      سررت بتعليقك واضافاتك الرائعة , تحياتي لك دكتور ضيف الله مهدي
  • #4
    10-29-2012 02:06 صباحًا حس وطني :
    رائع المقال بالفعل شخص واقعا وفند حقائق لقد وضعت إصبعك على الجرح أنت كاتب جازان المميز ليس مديحا بل أقول ما يقوله غيري من المنطقة وخارجها , أتابع كتاباتك ومقالاتك ولم تتح لي الفرصة إلا الآن تقبل تحياتي لك ولجازان نيوز .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:41 مساءً السبت 7 ديسمبر 2019.