• ×

04:30 صباحًا , الخميس 29 أكتوبر 2020

علي حسن جعفر
علي حسن جعفر

قصيدة { لغة القرآن }

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عايشت تألقها في كل مفردة
فزاد عشقي لدر كامناً أرواها
* * *
هـي بحـر من الدر أضاء عرى
فحل بديع الحسن يضيء معانها
* * *
فإذا لها وجدي نبض شاعر
يهيمٌ لِحسن أحتـوى مهـواها
* * *
كأنها في مخيلتي زاد إبداع
أيقضت فن حياكة للأدب أغراها
* * *
فتألق الخيال بفضاء حِسن سائر
يزوم قواعد للشعر بعروض مرعاها
* * *
يا فسحة للإبـداع جلبت روائع
إستلهم آفاق رؤى ما أحـلاها
* * *
وتواترت شوارد الفكر في ألـق
تلـذذ طـلاوة زينـت مـرساها
* * *
فأن سَرحت عشقاً بجزل معاني
فلأنها معين بلآغة تستمـد مداها
* * *
ولأن للـديـن قواعـد شـرع محكـم
مـن نهلها تلألأت صـيـغ ذراهـا
* * *
درة المعانـي والـقـول والحِكـم
لغة القران أزدانت بنورٍ حباهـا
* * *
هـي للآمثال ساس قـوي البأس
مأثور الأقوال حكمة ثمار سخاها
* * *
عـلـت هـمم للـرقـي بِسجال مآثر
فخبـت بِحـلها سعير لظى مثـواها
* * *
وروت جفـاف محاجـر ضجـت
بسفاف قول أذكى لهيب لظاها
* * *
فإذا نـور هـدى يُشـع سـلامُ
عـم الكـون معـيـن حـب طـلآهـا
* * *
أهـ من قـومـي هجروا زاد لغة
فغدى الحرمـان يـرفـض صـداهـا
* * *
عـاشـق إبداعهـا يصـبـو لأنجـمٌ
فـي دجـى اللـيـل يَـضـيء عـلاهـا
* * *
أطيب تحياتي
أبـو عـادل
16/11/1433 هـــ

1

بواسطة : علي حسن جعفر
 0  0  920
التعليقات ( 0 )