• ×

07:41 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

علي حسن جعفر
علي حسن جعفر

قصيدة بمناسبة اليوم الوطني (بلادي)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

وضاءة من قوافي الفَكْر = وأنثري رياحين ود لكل سائلِ

رددي عجباً لموئل زينه الثَمْر= ما علا صيته بين شعر وقائلِ

آكاليل حب سيرته تٌغلي السَمْر = أن ذاع ذكرهـ غردت الجحافلِ

ألا مرحى لبلد هدى أكمل الَدْر= كم زاح بين الأمم جهل وباطلِ

وللعين منه ظلال الجٌمَان والسَيْر = فألهب قلبي شوقاً عطر الشمائلِ

فللشوق مني صَبابة حب قد هَمْر = فيذرف فكري فيض شعر عواذلِ

لله درك موطني ما قضى الدَهر = لجات الظلام أو رغد غير زائلِ

مهبط الوحي وطناً بعلم الله نـَدْر = قبلة المسلمين وإرث تاريخ حافلِ

رقي الشأن فيه ملامح إنجاز وثَمْر = كأنها لأليء ان يومها هَلْ المنازلِ

فأشع فجره مستبشر الجمع الخَبْر= ما سطر التاريخ فخراً رؤية ذَاهلِ

لله درك قائد أضاء تباشير السَحْر = فلتئم شتات قوم في فجرعز أَوائلِ

قبائل أفنتها حروب ماضي الكَدْر= فأضحى رغد العيش موئل وَاجلِ

بلادي عظيمة سطر مجدها القَدْر = كأن حواضر لسيرتها فيض مَحافلِ

أمجاد تحكي نوادر ومض الشَذْر= فما للإنجاز سيرة تذهـل كل غافلِ

إذا ما هرول الناس لسراب الصَور= أبت رجال بلادي إلا هدير المعـاولِ

بلادي أرض لتاريج المجد والسَيْر= من نهجها تهادت أمم لرقي مَحاولِ

تسامت بشرع الله والبيتين والطَهْر = فما هادنت في عـدل إيمان وسائلِ

بوركت خادم البيتين بحب قد ظَفْر= تلك الجموع تتوق شوقاً لمقام عَادلِ

هو الملك في حفظ الله مكفول بالنَصْر= فأحيا ديدن العدل وكف جور بَاطلِ

بلادي سعد يوم الوطن أذ هَلْ بالمَطْر= غيث من الشوق والأماني وجهد فاضلِ
أطيب تحياتي
سفير خادم الحرمين الشريفين لدى روسيا الاتحادية وجمهورية روسيا البيضاء
أبو عادل

24/10/1433 هــ

بواسطة : علي حسن جعفر
 1  0  1303
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-02-2012 10:14 مساءً أبو أحمد الحازمي :
    كم أنت مبدع أستاذ حسن جعفر , أجزم أنك لاتستهويك الألقاب ولا المناصب قدر ما يستهويك وطن أنت فيه نعم المواطن ,تضرب مثالا للمسؤول وللمواطن ولكل سعودي يمثل بلاده بالخارج , تعيش مع نبض وطن ومع طموحات مواطن , و تطلعات قيادة , نظمت في وطن ومواطن وقيادة قصيدة رائعة بمعانيها تمثل وفاء مواطن لوطنه وقيادته وقربا من مواطنيه, لك خالص التقدير.