• ×

12:16 مساءً , الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

علي حسن المباركي
علي حسن المباركي

نفسي لنفسك الفداء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عادت نفوس وأقلام وأنامل الحاقدين تحاول النيل مرة أخرى من أطهر الخلق وسيد ولد آدم رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم . فبعد سلسله من الإساءات و والكتابات السافرة المتعمدة والواضحة لدين الإسلام ولنبي الإسلام ولامة الإسلام لدليل واضح على وقاحة وسفاهة وإنحطاط الكفر وأهله ( كذلك ماأتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أومجنون * أتواصـوا به بل هم قوم طاغون ) سورة الذاريات (51-52 )

بالله ماذا يبقى للمسلمين من لذة في طعام وشراب ونوم ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينال منه من أبناء القردة والخنازير السفرة الوقحون ( ثم لاينتصـر له ولا يذاد عن حياضه )

فإن عجزنا عن قول الحق والنطق به فباطن الارض أفضل إلينا من ظاهرها يقول عليه الصلاة والسلام ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ) رواه البخاري

فإن أبي ووالده وعرضي *** لعرض محمد منكم فداء

وإن دفاعنا عن حبيبنا صلى الله عليه وسلم لهو دفاع عن ديننا وعقيدتنا وهو من أقل الواجب الذي نعبر فيه عن حبنا له صلى الله عليه وسلم .

إن مقام الرسول رفيع برفعة الله له ( ورفعنا لك ذكرك ) فلا يذكر الله سبحانه إلا ذكر الرسول معه صلى الله عليه وسلم .
وقد تولى الله الدفاع عن نبيه صلى الله عليه وسلم رغم أنف كل حاقد وحاسد وجاحد ( إنا كفيناك المستهزئين) ( والله يعصمك من الناس ) ( اليس الله بكاف عبده ) قال السعدي رحمه الله وقد فعل الله تعالى , فما من أحد يتعرض للنبي صلى الله عليه وسلم إلا أهلكه الله شر هلاك .

يقول شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله ( إن الله منتقم لرسوله ممن طعن عليه وسبه ومظهر لدينه ولكذب الكاذب إذا لم يمكن الناس أن يقيموا عليه الحد ونظير هذا ماحدثناه أعداد من المسلمين العدول أهل الفقه والخبره عما جربوه مرات متعددة في حصـر الحصـون والمدائن التي بالسواحل الشاميهة لماحصـر المسلمون فيها بني الاصفر في زماننا قالوا كنا نحن نحصـر الحصـن او المدينه الشهر أو أكثر من الشهر وهو ممتنع علينا حتى نكاد نياس منه حتى إذا تعرض اهله لسب رسول الله والوقيعه في غرضه تعجلنا فتحه وتيسر ولم يكد يتاخر إلا يوما او يومين او نحو ذلك ثم يفتح المكان عنوه ويكون فيهم ملحمه عظيمه قالوا حتى إن كنا لنتباشر بتعجيل الفتح اذا سمعناهم يقعون فيه مع امتلاء القلوب غيظا عليهم بما قالوا فيه ) اتنهى

آخير " على كل مسلم غيور أن يدعو على من آذى نبينا ويتحرى مواطن إجابة الدعاء .

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد.

1

 2  0  1195
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-15-2012 12:17 مساءً الكوكب الأصفر :
    بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد عليه افضل صلاة وأتم تسليم نعم قد تكفل الله سبحانه الدفاع عن نبيه ولاكن. يجب على كل مسلم ان يحي سنته ويقتدي به ويدافع بما يستطيع جزيت خيرا أبى حسن واعان المسلمين على نصرته صلى الله عليه وسلم .
  • #2
    09-16-2012 11:58 مساءً بنت الاشراف :
    جازك الله خير

    هذا افضل الحلول فالدعاء للمولى عز وجل الدعاء لفاطر السماوات والارض .. هو القادر ان يزلزلهم بحوله وقوته .. اللهم وكلناك فيهم فانت خير وكيل وخير معين وحدك لاشريك لك .. انت القادر ان تنزل بهم اشد العذاب وانواع القهر اضعاف اضعاف وبقدر كسر نفوسنا بنبينا وسيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام