• ×

08:16 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

المالكي وإيران ... ودورهما في دمار العراق !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


إن الدور الكبير الذي تقوم به إيران وتدخلها في الشأن العراقي أصبح من الصعب إزالته حيث التدخلات السياسية والاقتصادية انتهكت العراق وشعبه وجعلته من أسوا إلى أسوا , وهذا التدخل بالتأكيد لم يأتي دون مفارقة بل من خلال العملاء لها في العراق ,وتسلطهم على أزمة الأمور في البلاد وهذا ماجعل لإيران السيطرة على معظم المنطقة العربية بفضل هؤلاء العملاء وغيرهم في كافة دول العالم , لأن دور المالكي كبير في تلبية مصالح إيران فهي من أوصلته لسدة الحكم وجعلته يتحكم بمصير بلد كامل .

وهذا مازاد من تماديها أكثر فأكثر لتخفيف العقوبات المفروضة عليها دولياً من السياسية والاقتصاد فهو فتح لهم البنوك على مصرعيها وجعلهم يديروها وبأسماء عراقية وهم سيطروا على الآبار النفطية والأنهار وغيرها ؛ فترى كل مشكلة وصراع سياسي لايحل الا بتدخل ايران فيه فتراهم يذهبوا إلى إيران من اجل إعطائهم الحلول وهذا الحلول بالتأكيد تكون فيها مصلحتها ومصلحة عملائها السياسيين كل هذا هو على حساب الشعب العراقي المظلوم ...

فالمالكي هو من دعمها ويدعمها في تصدير المليشيات والأسلحة وغيرها لسوريا من اجل بقاء نظام الطغيان ونظام إراقة الدماء البرية للشعب السوري الجريح نظام بشار الأسد والذي يمثل بقائهَ زيادة لتوسع التدخلات الإيرانية في دول المنطقة والخليج لأكثر فترة ممكن لأنها تتوقع ضربه محتمله تمثل نهايتها الأبدية فيكون خلاص العالم من أفعى لدغت به كثيراً ويكون للعراق شأناً في هذا الخلاص منها ومن المالكي.





* إعلامي عراقي

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  725
التعليقات ( 0 )