• ×

12:08 صباحًا , الجمعة 25 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

ضحية مجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

هي الفتاة ,, انا وانتِ وهي ,,,كانت تعيش حياتها البسيطه في حدود علاقتها وافكارها وهمومها ,,وفجأه ,,تسمع خبر اًمهما, وجوهريا سيغير كل ماسبق من
حياتها ,,,نقطه فعليه جدا,,
يا انتي تقدم اليوم لك شاب يطلب الزواج منك }هكذا وبدون اي مقدمات او استشارات ,,,ومايزيد الطين بله هي المرحله التالية من سماع الخبر ,,صورة
وردية ,,بهية,,للحياة القادمة كلها رومنسية ,,وحب وكلام عذب ,,مع ذالك الفارس القادم على جواده الابيض ,,تبدا حياتها برسم فصول في عالم الخيال ,,بحياة لو جئنا في تفاصيلها نجدها لاتبتعد عن ,,الحريه ,,والخروج من قيود البيت وحياة - العزوبية التي يزخر بها مجتمعنا - "الاستقلاليه" ,,فيتحول هذا الفرد من متلقي للتوصيات والاوامر الى مصدر لها ,,
_يمارس الاستمتاع,, بكثير من الملذات والتنعم بكثير من المغريات ,كالسفر,,والخروج,, والسهر,,واللبس,,وغيرها وقد تكون المرحله الاولى من هذه الحياه كذلك .
وهذا مطلب كما ان ذلك اجواء المرحله الاولى التي تساعد على تحقيق ذلك.
_ المرحله الجديده ,خطيره ,,تعتمد خطوتها على مدى الاادراك ,,لدى الطرفين ,,لأهميتها وهنا تصبح احوال الناس فيها على ثلاثة أشكال

*مدرك لهذا التحول ومستشعر لمسؤولية الحياه المقبل عليها ,ولكنه يبالغ في هذا الإدراك فتصبح الحياة جادة جافة جامدة وكأنها نظام عسكري خالٍ من المرح والصخب ,
*غارق في ورديته سارح في شاعريته جامح في خيالاته ,,لايدري واقع المرحلة ومتطلبات اللحظة ,,فلا هو حقق أحلامه ولا حافظ على واقعه .
*مثال المنهج الرباني الحكيم منهج الوسطيه فتجد هذا الصنف يوازن بين رغباته والتزاماته يحاول ترجم أحلامه لواقع ملموس ويعمل على اداء الحقوق الواجبه عليه بلا افراط او تفريط .

وازعم ان مفتاح النجاح هنا هو فهم الاولويات , وفهم المتطلبات والرغبات وإدراك لحاجات وأهواء الآخرين المعنين بهذا الأمر فينتج عن هذا الفهم ترتيب للاولويات ,ولكن هذا لن يكون إلا اذا كان الفهم حياديا فتكون الحياه هنا جادة في سلوكها مثمرة في أهدافها وفي اجوائها.


1

 2  0  932
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-06-2012 08:36 صباحًا ابو المعتز :
    كم هي رائعة تلك الحورية...
  • #2
    09-06-2012 12:46 مساءً دكتور القلوب :
    تسلم يمينك ويمين من على الطيب والحق ربآك ..

    مقآل أكثر من رائع لا عدمناك ..