• ×

04:24 مساءً , الجمعة 4 ديسمبر 2020

حسن بن عبده بن علي آل صميلي
حسن بن عبده بن علي آل صميلي

قبلةٌ على ساعد الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


للوطن في تقاسيم أرواحنا بسملةٌ تغنِّيها لحظةُ العشق وعناقيدُ الكلام ,وللوطن أغانٍ ترتَّلُ في حناجر الأطفال لتُعشِبَ فيهم بساتين فرح لا تعرف الموت أو اليباسْ.
سأستبقُ عيد الوطن ويوم الإنجاز , لأرتِّلَ مقاماته إيمانا باللحظة البِكرِ التي يمنحها لذواتنا كل عام ولأوزِّع في داخلي ضحكة لا تجيد المراوغة أو العبث , بل تتقن خلفها كل أسماء الولاء والانتماء لتراب رقص مع المواطن في كل احتفالاته لأنه قطعة من مساحات الروح.

شكراً للوطن الذي آمن بكل أزماننا , فاقتنص أمنيات الشعب ومنحهم شَرْبة ماءٍ طويلة الأمد حيث لا قاموس للضمأ بعدها ؛ شكراً للملك الإنسان الذي وزَّع قلبه بين أطراف الوطن فكان صوت نبضاته ما بين الرحمة والحنان , وبين الدمعة المتْرفةِ بالكبرياء والشموخْ.

سيكتبُ التاريخ أن وطناً بحجم سماوات الفتنة كان يعبرُ قلب كلِّ مواطنٍ حالِمٍ دون تردد , وكان يعثر على جوهر مكنون ليصنع منه هدية للمواطن الشريف الذي آمن بقيمة الوطن وبمنجزاته , فقبض كفَّه على كف الوطن معلنا عشقا سرمديا وبيعةً خالدة وحبًّا لا تنازعه صورة الخيانة بل تنازعه صفات الأمانة الأبدية.

وهاهي المملكة العربية السعودية ترتفع خفَّاقةً عالية في وجه كل الأعاصير , مستمدةً قوتها من الشريعة الإسلامية , ثم من قيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه , وجعله ذخرا للإسلام والمسلمين؛ حفظك الله يا وطن المنجزات والنبوءات.

1

 1  0  830
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-03-2012 09:19 مساءً المشرف محمد مدبش :
    الله الله اخي حسن أي قلم رشيق تمتلك وأي مفردات مغردة تمتشق لقد ألقيت قلائد من الفل القريشي المضمخة بكبرياء الكاذي لتعانق أزهار قلوب سكرت بكأس الوطن الممزوج ببحر النهر المحمدي الثجاج

    أخي حسن قلمك قلم أديب وأسلوبك أسلوب شعراء ,,, غرد غرد فغدا ًلك