• ×

05:12 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

عز الدين الحازمي
عز الدين الحازمي

مغترب على شباك وطني!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هي حال كل أبناء الحد الجنوبي وهم يشاهدون ديارهم وأراضيهم التي عاشوا وترعرعوا فيها يراها من أفنى عمره بها يراها من بنى بها أحلامه ومن دفن بها تاريخه وصباه يراها من لم تحدثه نفسه يوما بترك أرض لا يعرف غيرها أحبها وعشقها وحماها في أوقات شدائد مرت بها فكان نعم الابن البار يراها وقد اغترب عنها رغم قربه منها ! يقف على أطرافها لعله يشتم نسيما عابرا مر بها ..

على أطرافها يرابط .. فقد غلبه الشوق والحنين , صبرا سنين وسنين وسمعا لوعود ووعود , وطرقا لأبواب المسؤول فلم يجد إلا آذانا لا تسمع وبطونا لا تشبع !
شد رحاله لبلاط "صاحبة الجلالة " فلم يجد إلا فلاشات ماركة (لمعني) !

وحينما قال :"أعيش على أرضي أو أموت على مشارفها " تجاهلوه وقذفوه بأبشع الصور ... خلعوا رداء الوطنية عنه , زيفوا الحقائق , ورسموا صورا خيالية للواقع المرير..
لم يعطهم المسؤول أي اهتمام .. ولم يخرج إليهم ليعترف بغلطته ويبدأ التصحيح ... فقط يكابر ويغالط , وحينما يطفح الكيل عزيزي المسؤول فلن تجد إلا مصير حبيبك ( الشيخ طفاح ).

"96" قرية يا وطني مغتربون هناك على شباك منعتهم والوصول لأوطانهم ! كذبوا عليك يا وطن البترول فقا لوا فلل سلمت لهم !! تعويضات صرفت لهم !! كذبوا عليك يا حبيب الشعب فقالوا مخيمات خمسة نجوم .. وبالنعيم يرفلون! كذبوا عليك أيها المسكين فقالوا نحميك بشبك !! ونبعدك عن الخطر.

1

 1  0  1078
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-02-2012 01:14 صباحًا ابو خالد الكعبي :
    والله صدقت بكل كلمة قلتها
    استقطعوا تلك القرى بحجة الحرم الحدودي لأمن الوطن ووالله لا يوجد حمى دون مواطن يحميها انظر لها الان مرتع لليمنيين ساكنين ويزرعون ارضنا وحرس حدودنا يتفرج عليهم اي امن زعموه واي حرم فرضوه على السعودي واحلوه على اليمني

    وعلى حد علمي بأنهم الان قاموا بحملة تطهير من السكان اليمنيين الذين سكنوا تلك القرى خافوا من لجان مفاجئه لتلك القرى فتقع فضيحتهم وينكشف امرهم وما جائت تلك الحمله الا بعد ان صرح وكيل الامارة بزيارة المطالبين بحقوهم فخافوا ان يدخل للقرى ويرى ما يرى من سرقة البيوت وزراعة الارض وسرقة كيابل الكهرباء واعمدة الكهرباء وعدادات الكهرباء وحديد التسليح من المباني المسلحه وخشب البيوت الشعبيه وغيره الكثير والكثير