• ×

02:40 صباحًا , الجمعة 15 نوفمبر 2019

مساوى إسماعيل قيسي
مساوى إسماعيل قيسي

الطبيبة العانس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


تتوقف برهة من الزمن عن العمل وتذهب بعيدا مع خيالها تنادم حظها وتوسوس في صدرها بصوت لا يسمعه إلا ذاتها المكبوتة .
تقول : نعم استحق أنا التي كنت طموحة لحد الخروج عن المألوف في مجتمع أبى إلا أن يبقى مدفونا في تراب العادات المقدسة . أنا من يداوي الناس وهو عليل . آه أيها العقل الذي ابتليتني وقتلتني وقتلت أحلام الأمومة المزروعة داخلي منذ أيام الطفولة حيث كنت ألعب مع قريناتي بألعاب (البنات) .
هاهن قريناتي كل واحدة منهن تحمل طفلا وحولها أطفال كلهن وضعن أطفالهن على ذراعي قبل أن يلمسوا الأرض أو تحتضنهم صدور أمهاتهم إلا أنا مازال صدري يحمل حلم طفل واحد لم يلمسه بعد .
كم كنت غبية عندما دخلت بوابة (كلية الطب) ذلك اليوم المشئوم وأنا فرحة بتحقيق التفوق في الثانوية للتسجيل في الجامعة والالتحاق بمهنة قالوا عنها إنها أسمى المهن .
كنت أعتقد أنني سأجمع (الحسنين) شهادة الطب وأسرة سعيدة ترضي أحلام الطفولة بأمومة داخل صدري لكن ماذا أفعل لم يكن على البال أو الخاطر أن يأبى الرجال الزواج مني لأنني في عمل مختلط .
(تبتسم ساخرة) إنها خصوصية مجتمعٍ يقدس العادات مع إن العبادات التي نزلت على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تتفق مع الفطرة ومع أحلامي .
رباه : هل أنا مخطئة حتى أقضي خمسة وثلاثين عاما من عمري دون أن يتقدم أحد لخطبتي ؟؟
(ترد على نفسها بالجواب ) : لا لست مخطئة أبد فحديث المصطفى عليه الصلاة والسلام يقول : : "تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك.
وأنا والحمدلله تجتمع الصفات الأربع بي كلها فمالذي يمنع ؟؟
(تتنهد) يارب إني راضية بحكمك لكنني أبحث في الأسباب . يارب يسر لي ولو مسيارا !!
فتحت مصحفها تقرأ في سورة الروم حتى وصلت للآية
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )
وإذا بالممرضة ( الفلبينية ) تقطع عليها قراءتها وتخبرها ان إحدى النساء الحوامل قد داهمتها الولادة وعليها مباشرة الحالة .
أغلقت المصحف وتوجهت نحو المريضة لتجدها أختها الصغرى وقد داهمها الطلق في مولودها الثاني.


1

 5  0  1815
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-23-2012 12:32 صباحًا احمد عقيل :
    رررررررررراااائعة و محزنة ةسبب عادات وتقاليد وشباب لا يفقة.. سلمت يداك معلمي.
  • #2
    07-26-2012 10:38 مساءً أيمن البقيرات :
    أخي مساوى:
    الحرمان الذي تطرقت له بقلمك, من أكثر الآفات المجتمعية ألماً..وهذه ظاهرة عربية بأمتياز .نتربع على أعلى درجات العلم, والمعرفة, ولكننا ما زلنا نحمل بين ثنايا نفوسنا, أدنى درجات التخلف .
  • #3
    07-28-2012 12:46 صباحًا ابو سيرين شوك :
    ذالك اليوم المشؤوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    يسر لي ولو مسيار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    اليوم ولله الحمد نفتخر بان بناتنا طبيبات وممرضات واصبح الجميع يتفهم لاهمية

    الطبيبه والممرضه السعوديه وكثير من الشباب تزوج من طبيبة وكثير تزوج من ممرضه

    ام العنوسه فاصبحت بكثره سواء من طبيبه او معلمه او من من جالسه في البيت والاسباب

    كثيره من اهمها غلاء المهر والبطاله دمت استاذي بخير
    • #3 - 1
      07-28-2012 01:40 صباحًا ابو سند :
      ابو سيرين تحياتي لك ياسنايدي
  • #4
    07-28-2012 01:34 صباحًا ابو سند :
    نذهب الى المستشفييات ونسال اذاكان الطبيب رجل اوامراه ونرفض الرجل ونطالب باانثي لتكشف على اسرنافلماذا هذا التناقض اذا جاء وقت النصيب نقول كيف نتزوج طبيبه ولكن ابشرك بانه اصبح هناك من يتفهم الموضوح ولو احببت طبيبه لتزوجتها لان المراه لاتحميه الا شيمتها سوا طبيبه اومدرسة دين اواميه ستر اللهبنات المسلمين ورزقهم ازواجن متفهمين وصالحين شكرا خالوا تحياتي
  • #5
    07-29-2012 05:55 مساءً زمن آخر :
    عجيب أنت يا أستاذ مساوى
    تكتب بفن منقطع النظير
    نصك وحروفك وصلتني مباشرة
    جميل أن تصلك الحروف وأن تخاطب الإحساس في البشر
    كن جميلاً بحرفك ياجميل الحرف
    وفقك الله
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:40 صباحًا الجمعة 15 نوفمبر 2019.