• ×

02:16 مساءً , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

سيهزم السفاح وتزهو الشام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بعد أن أعلن الجيش السوري الحر انطلاق عملياته العسكرية والتي سماها الزلزال والبركان , تصدع النظام وتاه بشار , فتخبط بأقواله وأفعاله , فأصابه الجنون والهذيان من هول ما سمعه ورآه , ففي الأمس أصابته صاعقه قلبيه , بانشقاق صديقه المقرب مناف طلاس , و أصابته هزه أرضيه بانشقاق سفيره بالعراق , فوقع الأسد بين السندان والمطرقة كما يقال , فيُجمع حوله من ؟ ويحارب من ؟ .

لقد تخلى عنه الأصدقاء قبل الأعداء والأقرباء قبل الغرباء , ولم يبق حوله إلا مرتزقة جمعهم من هنا وهناك , يدفع أجرهم حلفاءه وأصدقاءه مقابل الذبح والدمار , كي يدوم الطغيان , والآن وقد وجه اليه الجيش الحر البركان وأمطره بوابل من النيران فاحرق وزراءه وقادته , فقتل رأس الدفاع والمخابرات وخلية الأزمة وغيرهم , واصطف الباقون ينتظرون الأدوار .

فسيزول النظام ويبقى الدمار وهذا ما يريده سفاح الشام , فمرحبا بزلزال الشام وبركانها , فهما سينهيان الدمار والنظام , مرحبا ببركان دمشق وزلزال سوريا واللذين يختلفان عن كل زلزال وبركان فهما لا يحملان الهلاك ولا الدمار, وإنما سيبنيان الديار ويعمران الشام
.


عقيل حامد ahsnemail@yahoo.com


1

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  937
التعليقات ( 0 )