• ×

10:56 صباحًا , الجمعة 27 نوفمبر 2020

عمرين عريشي
عمرين عريشي

بيني وبين سوريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تبكي بدمع ٍ وردة البستانِ = وبها تثور لواعج الأحزانِ
فسألتها ماذا أصابك وردتي= وعلام تُجري الدمع كالأمزانِ؟؟
هلا ذكرت أي شيئٍ هاهنا = يُبكي جمال الفل والريحانِ ؟؟
نظرتْ وعيناها تهل دموعها = ويثور فيها الحزن كالبركانِ
قالتْ بصوتٍ خافتٍ في حرقةٍ= انظرْ لأرض الشام في إمعانِ
انظرْ ترى للموت أصبح مسرحاً= في أرضها من عصبة الشيطانِ
سترى دمشقاً يستباح جمالها = فالحسن مات بلعنة الطغيانِ
وترى حماة تقطعت أوصالها = والموت يسكنها بكل مكانِ
الموت سوريا وسوريا الردى = قد أصبحا في عملة وجهانِ
والآن تسألني لماذا دمعتي = تجري على الأطفال والنسوانِ ؟؟
أتراك تسكن في ترابٍ آخرٍ ؟؟= أم ضاع عقلك في دجى النسيان ؟؟
يا وردتي الحزن مزق أضلعي = والنار أحرق جمرها وجداني
مما أشاهده فقدت قريحتيى = الشعر فارقني وضاع بياني
الموت أسكتني بكل قساوة = ماسار حرف واحدٌ بلساني
لكن برغم الموت أسمعُ داعياً = يدعو الثبات جماعة الإيمان
صبراً أيا أحرار آتٍ نصركمْ = صبراً وإن طال المدى إخواني
صبراً فلا ليلٌ يدوم ظلامه = سيزول ليل الظلم والعدوان
وتعود سوريا الفتاةُ بهيةً = ويصير بشارٌ إلى الخسران

1

بواسطة : عمرين عريشي
 1  0  1261
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-21-2012 02:43 صباحًا محمد حمدعمير :
    لافظ فوك يابن قرية الجراديه الى الامام