• ×

06:27 مساءً , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

شكرا لك "يارا" وسلامتك "رهف" .. وأمل أطفالنا "بالوزير خوجة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
يعد الوفاء والحب النقي والبراءة هي من صفات أطفال وطفلات هذا الوطن الذي يتلاحم فيه الجميع , بنسيج فريد , وصلت بريد الصحيفة رسالة من طفلة تسأل عن الطفلة المبدعة رهف مصيري بفرقة "أطفال ومواهب " يتبناها نخبة من شباب هذه المنطقة التي تزخر بالمواهب يشتى الفنون , أنقل لكم الرسالة كما وردت دون :"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسمي يارا عمري 10 سنوات من المملكة العربية السعودية انا بس اقول وشلون رهف مصيري بعد العملية ان شاء الله بخير والله يوفقها في كل شيء مع السلامة".

يشار إلى أن رهف مصيري أجرت عملية جراحية لاستئصال اللوزتين بإحدى المستشفيات الخاصة وذلك قبل 7 شهور , وهي بحالة ممتازة ولله الحمد ..وقد قام بتغطية نفقات العملية فرقة اطفال ومواهب , بإشراف المبدع إبراهيم أبوجبل .
إن استعلام" يارا المغيصيب "عن حالة " رهف مصيري" بعد العملية جاء متأخراً سبعة شهور , وهذا يدلل بما لايدع مجالاً للشك بأن قصوراً إعلامياً يطال الجميع , ليس بعدم نشر الخبر , لقد نشر ببعض منتديات , أو صحف , ولكن لماذا لم يصل إعلامنا للأطفال ؟, وهذا يعطينا دافعاً لصحافة خاصة بالأطفال , فهم شباب الغد ورجاله هذا الجانب الاعلامي الذي يعاني منه أطفالُنا .
نأتي للجانب الثقافي وحرمان أطفالنا منه , تمنينا كثيرا على مسؤولين برسائل , وعبر مواقعهم الإليكترونية بالالتفات لأطفالنا , كإنشاء قصور ومسارح للأطفال بكافة المحافظات , وتنمية مواهبهم , والسؤال المستحق :"أين هي جمعيات الثقافة والفنون"؟ , "أين هي وزارة الثقافة والاعلام "؟, لقد استبشرنا خيرا أن يكون لدينا وزارة للثقافة, ولكن ما يؤسف له أن أطفالنا مهمشون , هل يمكن الاكتفاء بمراكز صيفية رتيبة تمارس أنشطة مكررة , داخل جدران مدارس , بنفس الوجوه , ونفس المكان ونفس البرامج , وبأعداد من 50- 150 طالباً وبموازنة ضخمة , لو جمعت مصاريفها بكافة مناطق المملكة لشيَّدت بكل منطقة ,قصراً لثقافة الطفل أو مسرحاً للطفل .

ما يثير الاستغراب هو التركيز على الطلاب , وحرمان الطالبات من الاستفادة من تلك المراكز الصيفية رغم تحفظي على ما تقدمه تلك المراكز , ولكن من العدل والمساواة أن تخصص مراكز صيفية للطالبات من سن 7- 15 منفصلة عن الطلاب , وبمدارس البنات , إلى أن تضطلع وزارة الثقافة وجمعية الثقافة والفنون بالاضطلاع بدورها لتنمية المواهب الابداعية بالتعاون مع الهيئة العليا للسياحة بأوقات الإجازة الصيفية ليطلع أطفالنا على معالم كل منطقة على الأقل .
إعلاميا يوجد قصور بيّن في "صحافة تعنى "بالأطفال " من حيث ما يعرض فيها بلغة قريبة تخاطبهم بحسب سنهم , وبعناوين تلبي رغباتهم , وبالتالي تؤسس لنشر ثقافة وإعلام تصل للأطفال وتحاكي احتياجاتهم .

من الضرورة بمكان أن تأخذ وزارتي الثقافة والاعلام والتربية والتعليم هذا الأمر بنظرة فاحصة وثاقبة , كي يجد الأطفال ما يشغل فراغهم سواء أوقات الاجازات المدرسية السنوية أو الفصلية , أو الأسبوعية.
لو وجدت صحف وتلفاز وإذاعة تنقل أخباراً خاصة بالأطفال وعبر كوادر مدربة ومؤهلة ما كانت الطفلة "يارا" لتسأل بعد سبعة أشهر , عن حالة الطفلة رهف مصيري والتي تعيش بمنطقة جازان بعد العملية .
لذلك وبثقة أقول أن أطفالنا مظلومون سواء من الجهات الحكومية أو الأهلية من حيث البرامج والنشاطات وتنمية المواهب , متكئين على المدارس التي بالكاد تعلم مقررات فُرِضت أن تؤدّى كيفما اتفق , وأنشطة يقوم عليها معلمون أو معلمات منهكون من جداول حصص , وقلة تأهيل بالمجال التثقيفي , أو من كثير من الأسر من حيث ما يتاح للأطفال من اطلاع وتفاعل فالأسر لا تملك جل ما تقدمه بالغالب نفقات مادية , و الغالبية تكتفي بما تعرضه قنوات تلفزيونية يكون فيها الأطفال مجرد متلقين لا مشاركين.

باعتقادي أن معالي الدكتور عبدالعزيز خوجة وزير الثقافة والاعلام وبخبرته , وعمله بأكثر من دولة , من المغرب , تركيا , انتهاء بلبنان , لاشك يعرف كثيرا عن مصر , وبعض دول الخليج , أن قصورا لثقافة الطفل تنتشر , ومسارح للأطفال نشيد , ومعارض فنية لرسوم الأطفال تنتشر, المشكلة أن توكل تلك الأمور لوزارة التربية والتعليم , التي جعلت اهتمامها الأول التعليم أو بالأحرى "التلقين" مع أنشطة تدار كيفما اتفق حفظا لماء الوجه , ورعاية "موهوبين" يعدون على أصابع اليد , فتنوع ما يناط بالمدارس ظلمها , إضافة لأن فاقد الشيء لا يعطيه , وكما يقال صاحب بالين .....

.. فما بالك بتربية وتعليم وأنشطة ورعاية , تدار كما أنديتنا الرياضية التي تصنف "رياضي , ثقافي , اجتماعي " بينما حتى الرياضي اختزل في "كرة القدم" وبقية الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية , مجرد عناوين لا فاعلية لها على أرض الواقع.

 6  0  3450
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-12-2012 10:20 مساءً "ما ما أسماء" مهتمة بشؤون الطفل والأسرة :
    صدقت أستاذ محمد , ثقافة بالاسم ما دامت لاتولي اهتماما للأطفال , وأقول "ليارا" برافو عليك , "ولرهف" : ربي يشفيك ولاتشوفي شر , ولجازان نيوز , ابارك لهذه الصحيفة بهذه النخبة من الكتاب والمنصور يعتبر كاتب عربي ومشهور وأفكاره دائما تسبق الجميع , هنيئا لكم بهذه الطروحات والأفكار .... وعلى ضوء اتصالاتي بالمسؤولين فهم يجدون الدعم من خادم الحرمين الشريفين ويحثهم على العناية بالناشئة من أطفال الوطن , ولكن مما لمسته غياب التخطيط طويل الأمد من قبل الادارات التنفيذية وبطء في متابعة ماينشر والأخذ بالمناسب منه لترجمة ماتقدمه القيادة من دعم إلى حقائق على أرض الواقع .
  • #2
    07-12-2012 10:27 مساءً ولي أمر مقهور :
    أطفالنا مامعهم الا هالكرتون بالتلفزيون , لاحدائق ولا متنزهات الا بمدن العاب تستنزف جيوبنا . اول مرة اقرأ ان عندنا وزارة ثقافه , ماشفت الوزير خوجه يتكلم الا عن الاعلام واعلامنا بعد متاخر ماوراه الاتصوير هالمناسبات واللي مسافر واللي راجع حتى المسلسلات السعوديه بالحيل تيجي بشهر رمضان والمصيبه حتى الاطفال مالهم نصيب الله المستعان
  • #3
    07-15-2012 12:01 صباحًا أبو فيصل :
    أكثر الأطفال لا يعجبون بالمسارح والحظور ضعيف وأنا حظرت أحد المسرحيات المخصصه للأطفال في الرياض ولم يصل الحظور ل 50 فرد صغار وكبار من سبعة ملايين نسمه في الرياض الأطفال يريدون ألعاب وتمشيات و فلوس
    بالنسبة لفرقة أطفال ومواهب أنا أعارض أدائهم وعملهم بهذا الأسلوب بسبب
    1- رقص البنات الموجود في الكلبات محرم وعيب وعار .....
    2- المجتمع السعودي يبحث عن العيوب ويضخم الزلات للضحك والصخريه
    3- أعتماد الفرقه على اللهجه والموروث الجازاني ولم تعتمد على الفصحى مثل كل المجموعات الأنشاديه أعطيكم مثل لو تشاهد فرقه اطفال ينشدون باللهجه الحساويه طبيعي راح تضحك وتقول متخلفين أذا
    4- في اليوتيوب عدم الأعجاب أكثر عن المعجبين لكل المقاطع وأوقفوا التعليقات لمعرفتهم أن النقد أكثر من الثناء
    5- النتائج تشويه سمعة منطقتنا وسكانها وولفت الأنظار انهم غير محافظين ووووو
    من يريد ان يلفت الأنضار وينجح عليه أن لا يشذ ويخالف مجتمعه وعاداتهم
    المنشد ابراهيم أبو جبل الصراحه صوته عذب و جميل لو عرف يصخر موهبته في الطريق الصحيح ويترك ذي البنيات ويجمع له شبان ملتزمين من منطقتنا وينشدون بالفصحى وبدون مؤثرات صوتيه صاخبه أجزم ثم أجزم أنهم سيبدعون وينجحون ليس على المتوى المحلي بال على المستوى العربي.
  • #4
    07-22-2012 01:41 صباحًا الملهم :
    شكرا يارا ...

    موفقه يارهف الله يوفقكم يارب

    وشكرا لصحيفتنا الرائعه
  • #5
    09-13-2012 01:58 مساءً ايمن :
    [IMG]ورده[/IMG]
  • #6
    09-29-2012 02:44 مساءً Gyood :
    الحمد الله على سلامتك يارهوفه مات شوفين شر إنشاء الشر مايجيب إنشاء الله