• ×

08:36 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

فطين عبد
فطين عبد

ملفات ساخنة : انقلاب قطار الموت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مجلس الشورى في المملكة يبحث في أول جلساته أسباب انقلاب قطار الموت بعد أن جنح عن مساره , قبيل وصوله الرياض قادما من الدمام , مخلفا أكثر من ثلاثين إصابة , غير أن الأسباب الخفية للانقلاب ربما تعلنها الجهات المختصة مستقبلا , حيث المعلن حاليا السرعة الزائدة عند الالتفاف .
الحادثة تذكرنا بفاجعة سيول جدة , , حيث أفرزت التحقيقات أسرار وخفايا الكارثة بعد انقلاب المدينة بكاملها في الماء , وربما تذكرنا أيضا بانقلاب دراجة المتسابق الأردني السعدي في حلبة الريم الدولية في الرياض قبل ثلاثة أشهر ووفاته على الفور , وانقلاب سيارة الشباب المفحطين وتطاير أشلائهم في الهواء قبل أسابيع , واحتراق المعلمات والطالبات في روضة البراعم في جدة .
الحوادث عربيا كثيرة , لعل ذاكرتنا تختزل انقلاب عبارة السلام المصرية وموت أكثر من ألف راكب في عرض البحر , بعضهم أكله السمك , وأظهرت التحقيقات لاحقا أن الإهمال وغياب الصيانة منذ سنوات كان أبرز الأسباب , وربما يقوم الرئيس الجديد د. المرسي وأهله وعشيرته بفتح الملف من جديد مع ملف سقوط الطائرة المصرية التي ضمت أكثر من ثلاثين ضابطا .
العديد من الشوارع الرئيسة في العديد من المدن العربية غير آمنة , ولا يقوم المسؤول بالتدخل إلا بعد وقوع كارثة , العديد من المستشفيات العربية تحولت الى مسالخ للمرضى ومع ذلك لا يتم غلقها إلا بعد موت المئات سريريا أو نهائيا , العديد من المطاعم خاصة على الاستراحات الدولية تقدم طبيخا محشوا بالقذارة للبشر ولا أحد يحاسبها , حتى بعض دور العبادة تحولت من رسالة الأخوة إلى الإرهاب والطائفية لتكفير الناس وذبحهم بسكين الدين .
العديد من المؤسسات الراكدة لا تفتح ملفاتهاالبركانية إلا بعد بضعة مصائب .. لماذا ؟

fateen888@hotmail.com

1


بواسطة : فطين عبد
 0  0  982
التعليقات ( 0 )