• ×

02:33 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

لماذا نكتب عن الفنان...الآن!!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوقوف إلى جانب الفنان الأردني بهذا الوقت هو واجب وطني علينا جميعا أن نتعاون من اجل نصرته. ونحن بذلك نكون قد قدمنا له ولو شيء بسيط لقاء المعاناه التي عاشت معه ...
نعم ...نحن (قصرنا) معه ..وأكاد اجزم بأن المواطن الأردني لايعرف بعض الأسماء الفنية الاردنية التي حملت الفن فوق مناكبها ..وعلى الجانب الآخر هناك معرفة بجميع أسماء بل وتفاصيل الحياة الشخصيه لممثلين اتراك أواسبان..أو غيرهم ..وهنا يموت الفن ويدفن ....؟ ومن يدفنه نحن ؟ لماذا!!!!!!!! ؟

لماذا يتم تبني إبداع الفنان الأردني خارج الأردن وتنشر أعماله على المحطات الفضائيه..وهنا لايعرض أو يؤرشف؟؟ وعندما يطالب الفنان بحقوقه اليوم يصبح المواطن( أخرساً)!!! ويصبح المسؤول ( أطرشاً) هل هو الجحود...أم الرضا بالظلم؟؟ مايجعلني اغضب فعلا , أم أننا مازلنا نعاني من ( الأنا)...ومايجعلني اعتب هو ابتعاد هذا المجتمع عن أصوله ومنابته والركض وراء وجوه وعادات لاتشبه قيمنا ومبادئنا...بل تجعلنا أكثر وصولا الى حتفنا وموت ضمائرنا؟

أيها السادة...أنتم جميعكم مسئؤلون عن تفشي الظلم...وعن اختفاء حضارة الأردن التي كانت يوما ما كالشجرة الملونة التي تنبت في بيوتكم وبداخل شاشاتكم البيضاء والسوداء ...والآن أصبح بمقدوركم أن (تصفقون) لهذا الصمت المطبق..وأن تحتفلوا معا بالجرح الفني الأردني....

وبالمناسبه أنا اكتب في معزل عن السبق الصحفي الذي ينقل تلك المأساه ويطرحها في جريده ورقيه أو الكترونيه كما هي؟؟...واذهب لخيمة الاعتصام كل يوم بعيدا عن الكاميرات والأضواء... لأرتدي تلك المعاناة التي تستقر في وجوه البعض هناك.... وللحديث بقايا...وحكايات..لم تكتب بعد.

ولايسعني في هذه العجاله الا أن أشكر هذا الصرح الاعلامي المميز على نشر تلك المعاناه...فنحن تعودنا أن يكون لنا أصدقاء خارج الأُردن أيضا يشعرون معنا.
...


1

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  843
التعليقات ( 0 )