• ×

07:00 مساءً , السبت 26 سبتمبر 2020

تركي محمد الثبيتي
تركي محمد الثبيتي

اسد آل سعود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لايعم الحزن بلادنا فقط بل حتى دول الخليج العربي والدول العربية ودول العالم كافة. في وفاة رمز من رموز الدولة السعودية وهو صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد الأمين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ,


ومظاهر الحزن إذ تجتاح كل وسائل الأعلام ولكنها تأتي أشد أثرا عندما تخرج من قلوب الناس .
المصاب جلل وعظيم لأن نايف بن عبد العزيز عاش ملء السمع والبصر , وأقترن أسمه بالخير والعمل الخيري , كما أنه كان حامي الديار الأول في وجه الإرهاب والتصدي للعمليات الإرهابية التي كانت جديدة في مجتمعنا السعودي ,


ولكن بخبرته وحنكته استطاعة المملكة تجاوز هذه المحنة وهذه الظروف .
وقد لعب الأمير نايف دورا أساسيا في حماية وصيانة أمن البلاد ,بلادنا بعد الله من أي اعتداء ت , وقمع كل محاولات الاخلال بالأمن وقبلها التركيز على جانبي الإصلاح والأمن الفكري , خارجي خلال ما يقارب الخمسين عامنا شغل خلالها وكيلا لأمارة الرياض وأميرا للرياض وزارة الدولة للشؤون الداخلية فنائبا لوزير الداخلية برتبة وزير و فو زيرا للداخلية إلى أن عين وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء .
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته
وإنا لله وإنا إليه راجعون .


1

 1  0  805
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-22-2012 10:45 مساءً ابو فايز :
    رحمة الله عليه رحمة واسعه واسكنه الله فسيح جناته والله انناحزنا عليه لكن بشر الصابرين