• ×

07:56 مساءً , الأحد 20 سبتمبر 2020

خيرات الأمير
خيرات الأمير

الثامنة .. برنامج لحل القضايا أم كوميديا للإطاحة بطاش ماطاش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
برنامج الثامنة الفريد من نوعه والجديد في ملبسه في عيون مجتمعنا هو برنامج قد نال إعجاب الملايين من المواطنين بالتاكيد وخاصة بعد ان إعتدنا على متابعة حلقاته كما إعتدنا على متابعة طاش ماطاش ، ولكن الثامنة بدأ في عيوننا بشكل أهم وخاصة أننا نشاهد فيه مسؤولين في دوائر حكومية فإعتقدنا بانه برنامج مختلف ويجب ان نتابع حلقاته ونحن مؤمنيين بانه برنامج وليس مسلسل كوميدي ، بل بدأنا نتابع أولى حلقاته بإهتمام لما يتطرق في حلقاته من قضايا هامة وبحضور شخصيات هامة ..!!


في الحقيقة عندما أحسست بأنني قد وصلت لمرحلة إدمان متابعة هذا البرنامج أيقنت تماماً بأن إعلامنا قد وضع اول خطواته بالشكل المطلوب في خدمة المواطن لأن الثامنة في حلقاتها تهتم بما يعانيه المواطن بالفعل وخاصة أنها تتطرق لمناقشة قضايا ذهب ضحيتها مواطنين بسبب تقصير مسؤول في إحدى الجهات الرسمية على سبيل المثال في حق بعض المواطنين .


مع إستمرار الحلقات لهذا البرنامج أعترف بأنني قد بدات بالتفكير بشكل جاد حول البحث عما قد تم حله من خلال مناقشة بعض القضايا ويتضح لنا ثبوت تقصير أحد المسؤولين في حق مواطن ، ولكن للأسف لم اجد شيء من ذلك فقلت بالتاكيد أن هناك خطأ في العنوان الذي ابحث انا بموجبه عن حل مشكلة سبق مناقشتها في هذا البرنامج فحاولت ان اترقب البرنامج عن قرب لعله سيعلن عن ذلك في إحدى حلقاته القادمة ومع إستمرار الحلقات لم اجد إعلان حتى دليلا واحدا يذكر على ذلك كي يكون الدليل على ثقافة النتائج والمحاسبة أو على الأقل مجرد إعلان التوبيخ لأي مسؤول قد ثبت بانه قد تسبب في ظلم مواطن او التقصير مع مواطن آخر وهي الخطوة التي سنعتبرها بأن الثامنة قد قامت بمواجهة الفساد علنا ومحاسبة من تثبت إدانته من خلال هذا البرنامج لأنه الشيء الوحيد الذي سيثبت بان الثامنة ليست مجرد عدد أو على الأقل ليست مجرد خصام لمدة ساعة وتصالح في باقي ساعات عمر ذلك المواطن المسكين .!


لا ادري كيف يفكر من يقف خلف هذا البرنامج سواء الشريان أو غيره بان الظهور بمثل هذه الصورة التي ترسم في صورتها الظاهرة لنا تلك الحريات الجديدة في الإعلام السعودي بمثل هذا البرنامج الذي يظهر كل ليلة بقضية جديدة ويناقش المتسببين فيها من المسؤولين وجهاً لوجه ويؤكد لنا بان ذلك المسؤول هو مُدان بالفعل ولكنه في اليوم التالي يطويها كما كانت دون إعلان النتائج والقرارات التي صدرت بحق هؤلاء المسؤولين عندما تثبت إدانتهم امام ملايين المشاهدين ، ولا نرى منهم سوى الإكتفاء بطرح قضية تلو الأخرى لكسب اكبر عدد من المشاهدين ماهو إلا صناعة للضباب امام المواطنين وهذا يعكس الصورة الحقيقية للسيادة الإعلامية عندما تنوي إيصال رسالتها الحقيقية وهدفها الذي نشأت وتأسست من اجله فيما يخص خدمة المواطن لأن الطرح النظري نعرف بانه مجرد كلام في الهواء وبالتاكيد لن يُثمر بغير هدر الوقت وإعطاء صورة تؤكد باننا نسير دون اهداف مدروسة على اوراق عنوانها الهدف الإيجابي وأن ذلك حتماً سيوصل المواطن في يوم ما لأن يرفع يده ليشير بان ذلك يكفي وسيختم تمتمته بسؤال او سؤالين كالمعتاد إلى متى ؟ - وماذا بعد ؟


الأجدر بمن يقفوا خلف الثامنة ان يفكروا بمثل هذا وأن تكون وظيفتهم لا تتوقف عند حدود طرح القضايا بشكل نظري دون حلول لأن طرح قضية بشكل يومي دون أخذ قرار في حق كل مقصر ومخالف للنظام وبدون الأخذ بعين الإعتبار ان المواطنين سينتظروا ذلك القرار الصادر في حق هؤلاء بعد كل حلقة سيوصلهم بالتأكيد لدرجة الملل والإحساس بان هذا البرنامج مجرد مادة إعلامية من النوع الكوميدي ولا يخلق رؤى جديدة وتطلعات نبيلة النوايا لخدمتهم بل ربما قد يرى البعض بان برنامج طاش قد يساهم في علاج قضاياهم بشكل أفضل ويجب أن ندرك بان خدمة المواطن بالشكل الصحيح هو الهدف الذي تسعى وتهتم به حكومتنا الرشيدة
.


1

بواسطة : خيرات الأمير
 6  0  1850
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-07-2012 11:49 مساءً لا تنسى :
    مما لا شك فيه ان الاعلام لدينا يتعاطى مع مختلف الشرائح باختلاف لهجاتهم حتى من هم خارج البلاد من دول مجاورة بالحديث عن اي موضوع دون وضع ترجمات حتى وان كانت لهجتهم عربية مكسرة
    ما شدني في البرنامج لا ادري هل اسميه وضع منطقة جازان وكأنها من كوكب اخر كي يتم ترجمة كلمات من يقابلوة كما كان في حلقة الشريان عن الزوجات المعنفات لا ادري لماذا !
  • #2
    06-08-2012 02:13 صباحًا الغويدي ابو محمد :
    فعلا اخي خيرات هذا هو واقع هذا البرنامج كسب اكبر عدد من المشاهدين انا والله كنت متابع بس شفت انه ما في فايده من متابعته لانه اشبه ببرنامج الاتاه المعاكس في قناة الجزيره بس هنا المواطن يهاجم والمسئول يدافع وفي نهاية البرنامج ما في حل!!!!!!
    يعطيك العافيه اخوي خيرات
    • #2 - 1
      06-08-2012 09:45 مساءً ولد الحرث :
      ويش دخل جازان في الموضوع وانت تعرف ان اهلها على قدر كبير من العلم والثقافة وماخيرات الامير الا رمز من بحور الثقافة فرجاءا عدم الاساءة للبشر وجازان جزء من هذا الوطن واذا كنت لم تعرف اداب الحوار وكتابة التعليقات فعندنا نادي ادبي
  • #3
    06-09-2012 08:19 صباحًا احمد حسن المالكي :
    من وجهة نظري هذا البرنامج ممتاز جدا ومقدمه مبدع وممتاز وضيوفه اغنياء عن التعريف لهم مكانتهم الاجتماعيه وقدرهم العلمي والعملي وفي نفس الوقت يلامس احتياج الناس وايضا او جاعهم ويمكن يحل هذه المعاناه لكن المواطن قبل هذا وذاك ذكي ويطمح الى افعال لااقوال لانه يطبق مايقال على ارض الواقع فاذا وجد نتائج مرضيه ومحسوسه في وقت قياسي فهو فوق الممتاز عنده واذا لم يجد نتائج ممتازه وملموسه على ارض الواقع فيصبح هذا البرنامج عكسي وسلبي وله انعكاساته وشكرا
  • #4
    06-10-2012 05:01 صباحًا gmt :
    البرامج ليست جهات تنفيذية مهما تغير الأسلوب والمنهجية ولاهي مؤثرة بالقدر الذي يخيف الفاسدين والمخطئين والعابثين بالأوطان وحياة الناس

    لايوجد صلاحيات وحريات للإعلام سوى طرح قضية أو موضوع أو حالة والنقاش حولها وهم يعلمون ومدركون تماماً أن لدينا وفي كل البلدان المتأخرة الإعلام وبرامجه ليس بتلك الفاعلية والقدرة على التأثير والتغيير بل وحتى إسقاط وزراء ونافذين وزعماء ومسئولين مهما كانت مكانتهم ومناصبهم في الدول المتقدمة والمتميزة بالعدل والمساواة والحرية التي أوجبها الله للبشر والمعناني العظيمة لقيمة الإنسان والأوطان والوعي لدى الجميع من أصغر مواطن وإعلامي لأكبر مسئول
  • #5
    06-10-2012 10:39 مساءً ندى :
    يكون طاش يكون الكميرا الخفيه لاكن ناجح البرنامج
  • #6
    06-12-2012 02:08 صباحًا فهد الحمدي :
    صحيح استاذ خيرات فكلنا بدأنا نعرف حقائق ونوايا هذا البرنامج

    كذلك نضيف بأن مقدم البرنامج لماذا يتحدث باللهجة القصيمية ؟

    ولماذا توقيت البرنامج يأتي وقت صلاة العشاء بالضبط ؟

    نوايا لا نعلم عنها سوى مايبدو في ظاهرها حسب تحليلي الشخصي

    والله أعلم