• ×

05:42 مساءً , السبت 26 سبتمبر 2020

عبد العزيز الشهري
عبد العزيز الشهري

رئاسة(العالم السفلي)لرعاية الشباب!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تفشت في الآونة الاخيرة ظاهرة(مواجهةالجن) في المباني المهجورة,التي بدأت بمستشفى عرقة بالرياض,ثم المنطقة الشرقية, وكانت آخر محطاتها في أحد المباني المهجورة بمدينة ابها.
قصة أبطالها شباب سعودي(فاضي)وصل صدى مغامراتهم الى الاعلام الغربي.أعتقد أن القضية واضحة جدا,فهي ليست قضية مواجهة جن..بل هي أبعد من ذلك بكثير,هي رسالة بعثها خيرة الشباب السعوديين الى(من يهمه الامر)ولكن على طريقتهم الخاصة.
فهي ليست مسألة "عطالة" فحسب, بل إن جل هؤلاء الشباب طلاب وموظفين أيضا,إذن هي مسألة (فضاوة)لا أقل ولا أكثر.

أما الرئاسة العامة لرعاية الشباب لم تقصر معهم أبدا,فأنشأت لهم مقاهٍ "وكافيات" التي تجذبهم روائح (معسلاتها) وتكون لهم مأوى إلى وقت السحر،فيخرج أخونا المسكين من البيت يجر خطاه المنسية ليفرغ طاقته المختزنة,فلا يجد الا تلك المقاهي المفتوحة على مصراعيها.

فالشباب لديهم طاقات هائلة لابد ان تستثمر من قِبل رئاستنا الفاضلة,كالتفحيط مثلا..الذي يحصد أرواحهم ومركباتهم,فعندماننظراليه من المنظور الإيجابي فهو في نفس الوقت مهارة لايتقنها إلا الشباب السعودي بشكل خاص ؛ وعلى هذا الأساس تقام مهرجانات شهرية(على الاقل)وتكون مهيأة بكم هائل من الأمن وسيارات الاسعاف وأدوات السلامة وغيرهاتلافياً للمخاطر,كحلبة الريم في مدبنة الرياض,ولكن بصورة مبسظة ؛ ومن خلالها تكون فرصة للموهوبين منهم المشاركة في مهرجانات السباق العالمية.

ثم إنني لست ضد فكرة السينما أبداً,لكن عندما تكون وفق الضوابط, ومالمانع فمقاهي رعاية الشباب تلك تعرض أفلاما على مدار الساعة؛ بل أين النوادي الرياضية التي اقتصرت على الرياض وجدة والدمام فقط ؛ وكأن المدن الأخرى لايسكنها إلا شيبا وأطفالا.
بل حتى بيوت الشباب في الاستادات الرياضية وهي جهة حكومية تلزمك بدفع رسوم حتى وإن كانت لديهم ميزانية ضخمة ذهب نصفها لريكارد والنصف الآخر صرف على فشل المنتخب المتواصل.

(بالعربي)هؤلاء الشباب وأنا واحد منهم طالبوا بحقوقهم للبشر ولا حياة لمن تنادي, فقرروا اللجوء الى إخوانهم من الجن لعل وعسى أن يجدوا عندهم (نوادٍليلية)يفرغون طاقاتهم فيها,ويوقفون هذه المهزلة الانسانية التي دفنت مبدأ(ساعة وساعة.
)


1

 2  0  1055
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-06-2012 02:07 مساءً أحمد مانع :
    مقال في الصميم ويحاكي فئة الشباب الفئة المهمة لبناء المجتمع
    شكراً استاذ عبدالعزيز على مقالك ومقالاتك الهادفة والأكثر من رائعة .
  • #2
    06-08-2012 03:27 مساءً عبدالعزيز الشهري :
    شكرا لك دكتور احمدعلى اطرائك الرائع..

    وأنا لم اتطرق لهذا الموضوع الا بعد معاناة شخصية عانيتها انا واخواني الشباب..
    لكن ان شاء الله نتمنى عناية في المستقبل من مسؤولينا ومن ملكنا المفدى..
    وان شاءالله متفائلين خير,,,