• ×

01:14 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

أحمد دماس مذكور
أحمد دماس مذكور

بين (جميل) و( بابقي) ...مواطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المملكة العربية السعودية منذ ان تأسست دولة تصارع المستحيل من اجل راحة وسلامة مواطنيها والذود عنهم وعن امنهم وحفظ حقوقهم وكرامتهم ساعية للجهاد من اجل تأمين كافة سبل الراحة والرفاهية كي ينعم مواطنيها برغد العيش ، ذلك ما جعل المواطن السعودي محسودا من ابناء .
ولما ينعم به المواطن السعودي به من خُلق اسلامي في طيبته وإحسان الضن وغيرها لذلك صبح لقمة صائغة لبعض موظفي الشركات والمؤسسات والتي تُدار من قبل ساسة اجنبية عربية وغير عربية ظنا منهم بأن السعودي مكينة صرافة متحركة و مغفل وساذج من السهل ابتزازه والضحك عليه مما يجعله عرضه للنصب والسرقة من موظفي تلك المؤسسات والشركات وخاصة ورش الصيانة الحائزة على توكيل معتمد لشركة تويوتا كشركة عبدا للطيف جميل ووكيلها سالم بابقي في جازان خاصة والتي تمثل نابي الاسد التي وقع بينها المواطن .

خاصة بعد اطلاق نظامالايجار المنتهي بالتمليك وأنظمة الضمان والتأمين الذي تتلاعب فيه تلك الشركات حيث اصيح المستهلك كرة للعب تنس الطاولة بين مضارب عبد اللطيف وسالم بابقي كُلا يزج به على الاخر ، والمواطن يتخبط بينهما بحثا عن حقوقه الضائعة والمسلوبة والمستبدة ...ولا رادع .

ذلك الحصار الذي ادمت انيابه مواطني المنطقة بشكل خاص وأرهقهم واستنزف جيوبهم دون رادع ناهيك عن باقي اهالي المناطق الاخرى ، مستغلين طيبتهم وإحسان الضن فيهم كخلق اسلامي تربوا علية .

حتى اصبح التمادي في الاستغلال بطرق النصب الملتوية واللعب على الانظمة والضحكات الصفراء والكلام المعسول امرا يشاهده العيان ويتلمسه المستهلك ، ذلك ما لفت انتباههم وأنار بصائرهم لذلك الاستغلال ، مما جعل المستهلكين يتجهون الى الجهات الحكومية المختصة كالمحاكم وفروع وزارة التجارة وحماية المستهلك وغيرها من الجهات التي ترد للمواطنين المستهلكين حقوقهم وحمايتهم من فكي الأسد ومضارب اللعبة
وذلك ما جعل صحائف الدعوة في المحاكم تزداد يوما بعد يوم و معارض الشكاوي في وزارة التجاره وفروعها تملئ الأدراج وتزين المكاتب.

لاشك ان قضاءنا عادل ومنصف عند اللجوء اليه بالنسبة لشريحة المتعلمين والذين يعون ثقافة المطالبة بالحقوق ، اما الشريحة البشرية من العامة المستهلكه والذين تغيب عنهم معرفة القوانين والأنظمة الحقوقيه هم اكثر المواطنين عرضة للاستغلال فمن سيدافع عنهم و يسترد حقوقهم ويصد الظلم والاستبداد عنهم طالما ان الجهات المسئوله عن هذه الشركات والمؤسسات تغط في نوما عميق . دون رقيب او حسيب يوقضهم من ذلك السبات .
ان موظفي تلك الشركات والمؤسسات يسرحون ويمرحون ويتمادون في ظلم واستبداد واستنزاف المواطنين دون متابعة او رقابة .... ولا رادع.


5

 2  0  1238
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-15-2012 11:16 مساءً عبدالعزيز شعبي :
    ابو حسين الا تلاحظ أن اسم الشركة التي تتحدث عنها وكااااااااااااااالة وورشها تشلييييــــــــح
  • #2
    05-22-2012 02:05 صباحًا يحيى فقيهي :
    يالحبيب انت اولاً لا بد ان تفهم الطريقين بين الضمان والتأمبن ، ثم تدخل الى تويوتا .
    ثانياً أسأل من هو صاحب تويوتا من يقف خلف عبداللطيف جميل لتستطيع المطالبة ، فهكذا لن تستطيع الحصول على اي حق من حقوقك .
    حبيت اني انورلك لاني قد تعبت من تويوتا وسأشرح لك البقية فيما بعد
    شكرا