• ×

11:44 مساءً , الأحد 27 سبتمبر 2020

عبده جعبور
عبده جعبور

صفحات العزوف الثقافي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


معظم ثقافتنا في وقتنا الحاضر وجل مانقضيه من ساعات طوال اليوم محصورة في صفحات التواصل الاجتماعي ، فأصبح الغالبية العظمى منا يملك حساباً خاصاً به في تلك الصفحات يدير رحاها كل من منبره ليسطر فيها مايعكس توجهاته ، وميوله ، وتطلعاته ، ويحاكي فيها النماذج التي هي أقرب ربما إلى طريقة تفكيره وأضحت منبراً لمن لا منبر له .

فهل بلغت بنا تلك الصفحات لسقف الكفاية ؟ ووجدنا فيها ظالتنا المنشوده لنعبر فيها عن آرائنا بحريه ، أم أنها تركتنا بمعزل عن ماتطرحه دور النشر وعجلت بالنعي للصفحات الورقية وقدمت لها وافر العزاء والمواساة ، فأصبحنا بمنأى عن خير جليس ( الكتاب ) فسُلب منا ذاك النهم والحب للقراءة والإطلاع ، وأوُرثنا السأم والملل حتى عن قراءة مقال واحد فأكتفينا بالمعلومة السريعه والبسيطىه والتي تفتقر ربما للمصداقيه والتي لا تتجاوز السطر والسطرين غير مدركين بأن الرشفة لاتروي العطش وأن خير جليس لاغنى عنه وما أستغيناه من تلك الصفحات حتماً سينضب فهي ليست سوى خيط دخان ستذهب به الرياح أدراجها وتبقى حسنة ( التواصل ) تدق الأبواب على من نعرف ومن لانعرف.


1

بواسطة : عبده جعبور
 5  0  1165
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-04-2012 10:45 مساءً الكاتبة المغربية د . صفية الودغيري :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اشكر الكاتب والاستاذ الفاضل على هذا الطرح الجاد في فكرته البالغ الاهمية في عرضه لقضية من القضايا التي تعاني منها الساحة الفكرية والثقافية فنحن فعلا صرنا نعاني من تضخم معلوماتي لرصيد هائل من الافكار السريعة التناقل على RRصفحات التواصل الاجتماعي بسرعة تنافس سرعة البرق منها الغث والسمين ومنها الجيد وغير الجيد ومنها اصناف لا نملك ان نتاكد من مصداقيتها او صدق ناقلها.
    إننا بحاجة لمراجعة فكرية تعيد إلى تاريخنا وتراثنا الثقافي ذلك المعين الصافي العذب الذي كنا نرتوي منه ونغذي عقولنا وعقول ناشئتنا وهو الكتاب ونستعيد ثقافة التواصل مع الكتاب العلماء العاملين على الارتقاء بالفكر الإنساني في مختلف مجالات وروافد المعرفة الراقية حتى نحقق الازدهار والتقدم بمجتمعاتنا.
  • #2
    05-07-2012 12:25 مساءً شموخ :
    سلمت آناملك اخي الفاضل
  • #3
    05-09-2012 12:45 مساءً ابو البراء :
    اشكرك اخي الغالي على هذه المقالة الرائعة
    فعلا اصبحنا نبعد كثيرا عن الكتاب ونحن نعلم انه لا غنى عن الكتاب وهو جير جليس 0
    وفقك الله والى الامام
  • #4
    05-09-2012 12:59 مساءً احمددماس :
    لا يخفاك يخالجني خوف عميق من تلك المواقع المفتوحه للعرب من شركات اجنبية
    صحيح لها فائده في التعبير والتواصل ولكن ماخفي وراءها اعظم
    والأ لماذا تتكبد خسائر وتكاليف فتح وادارة تلك المواقع المسماه بمواقع التواصل الاجتماعي
  • #5
    03-14-2013 01:44 صباحًا علي عبده عبد الله جعبور :
    مقال رائع جدا وأتمنى لك دوام الابداع والتألق