• ×

07:03 مساءً , الجمعة 25 سبتمبر 2020

أحمد دماس مذكور
أحمد دماس مذكور

كذبة الربيع العربي 1-2

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في عام 1907 دعى رئيس وزراء بريطانيا كمبل بالرمان سبع دول بريطانيا في مؤتمر ليوزع عليهم خريطة الوطن العربي ويقول لهم نحن في مرحلة انحدار أتريدون الانحدار ام البقاء على القمة ، فأجابوا نريد البقاء على القمة قال لهم : تلك الدول التي استلمتم خرائطها هي سر قوتنا وسر ضعفنا فهي دول جاهلة متشرذمه ضعيفة ومهلهله يتقاتلون على قطرة ماء ولكنهم يمتلكون كل مقومات النهضة ، (تلك عناصر محاظرة احد اساتذة مدارس الرياض ولذي يحتفظ بمقرارتهم التي تحوي هذا المخطط حفظه الله)

ان فلسفة ذلك المؤتمر بُنيت على زعزعة استقرار الامة العربية لتبقى المنطقة في حالة لا أتزان لأن الاتزان سيولد الاستقرار والاستقرار سيولد النهضة وبالتالي لابد ان تظل تلك المنطقة في حالة عدم نوازن وفي ظل هذه الثورات الدموية والمأساوية والحراك القائم بين تلاطم امواج العناصر السياسية والحركات العقائدية والحرب على السلطة واختلاف ساستها سنجد ان ثمار هذه الثورات لم ولن تُجنى، سوى دماءً عربيه تروي اراضي الغرباء فتنبت مزارعهم وتزهر براعمهم وتُجنى ثمارهم نهضة عاجية في كل المجالات لا نستطيع اللحاق بها .لنستمر نحن العرب في غياهب الظلام نرجوا شمسهم.


ذلك المؤتمر هو ما نجني ثماره المرة اليوم من قتل وسلب ونهب واستحلال للمحارم وزعزعة امن وغيرها اثناء هذه الثورات والتي ستفجر ثورات اخرى هي ثورة الحرب على السلطة فتكون ثورة بعد ثورة ،فتنجح اهداف ذلك المؤتمر بل المخطط اللعين لينال من ابناء وشيوخ ونساء ومقومات الامة العربية فيتحقق بذلك هدفهم بالفعل ديمومة عدم اتزان فما يجري الآن في منطقتنا العربية والذي أُطلق عليه بالربيع العربي ، الحقيقة أنها "كذبة " الربيع العربي ، فمن يفكر بعمق ويقارن ويحلل نتائج تلك الثورات وماخلفته وماستخلفة والزمن الذي ستأخذه سيجد انها مؤامره غربيه واضحه على الدول العربية لأستنزاف كافة مقوماتها المادية والبشرية واستغلال خيرات أراضيها لصالحهم . .إنها خيبة الربيع العربي بل كذبته الداميه والمأساوية التي قامت على اسس مدعومه بحجة التغيير وتغير الأنظمة وليس اصلاحها او ايجاد آلية ايجابية يتم من خلالها تحقيق اهدافها الثورية مع الحفاظ على تلك الثورات ......يتبع


1

 4  0  2113
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-01-2012 07:57 صباحًا علي الحملي :
    أحسنت أخي أبا حسين سلمت يمينك
  • #2
    04-02-2012 03:05 صباحًا المدخلي :
    أشكرك والله من زمان عندي نفس الافكار


    دام لي راسك ... طالبك أحمدمدخلي
  • #3
    04-03-2012 11:02 صباحًا الكريري :
    الحقبقة التي يعجز أن يقولها الساسة وكبارالقوم ولكن يقولها الرجال الأفذاذ أمثالك

    إلى الامام سر

    الى الامام سر