• ×

08:36 مساءً , الخميس 24 سبتمبر 2020

جبريل أحمد جعفر
جبريل أحمد جعفر

عندما يكذب الرجال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تثور شعوب على حقبة من الزمن كذب فيها رؤساء دول ووزراء يعدون ولا يفون بوعودهم ,تجار يكذبون ليستغلوا الناس ويملأون جيوبهم بسرعة ,مديرو إارات يكذبون بإنجازات غالبيتها على الأوراق ولاتلامسلا الواقع , آباء كذبون على زوجاتهم وزوجات تكذبن على أزواجهن وأزواج يحلفن بالطلاق كذبا وأولاد يتعلمون الكذب من مجتمعات فشا فيها هذا الداء العضال حتى بعض الجماعات المنتسبة للدين تكذب ,نسمع قصصا من شيوخ الرافضة كلها كذب وافتراء يعيد فيها شيوخهم تلك الكذبة عدة مرات وفي كل مرة تجد اختلاف ما بين السماوات والأرض في مضمونها وجماعة التبليغ لدينا بسبب أنهم لا علم لديهم ولكن فقط رغبة وحماسة في الدعوة تجدهم يكذبون ويخترعون القصص عن الصحابة وغيرهم فقط ليقنعوك بالهداية والرجوع للدين وهم لا يعلمون أن ديننا الحنيف لا يحتاج إلى تأليف قصص غير صحيحة لنشره بل هو ينتشر بلسان صدق علمائه ودعاته الذين استمدوا علمهم وقصصهم من الكتاب والسنة.

من بلاد الثورات العربية تعلمنا أن حبل الكذب قصير مهما طال فهو ضعيف البنية أمام قوة الصدق والشهامة التي امتلكتها الشعوب مبينة للعالم اجمع أن الكذابين لا مكان لهم بين الشرفاء ؛ فمصرهم أسوأ مما يتوقع المؤرخون والكتاب وأصحاب النظرات الثاقبة وذلك لأن الكذب من أبشع الجرائم التي تنافي الفطرة السليمة
عندما يكذب الرجال يظهر نقصهم ويعدون في صفوف السفهاء..وقد تكذب الأنثى لضعفها وهذا ليس مبررا لها ولكن أن يكذب الرجل فعندها تنتفي لدية صفة الرجولة بل قد يكون إما جبانا أو خبيثا وهذه أسوأ الصفات وأحقرها

..وقد يعدل بعض الرجال عن الكذب عند مناصحته ولكن البعض الآخر نحتاج في التعامل معهم إلى الشدة والحزم وذلك لعواقب الكذب الوخيمة والتي تؤدي إلى انتشار الفساد وتفكك المجتمع وفقدان الخير والمروءة بين الناس وهذه العواقب كفيلة بأن يكون المتمادي في كذبه من أهل الجحيم وسوء المصير في دنياه وآخرته.

هناك حالات تسمى الكذبة البيضاء كالتي يكون الغرض منها الإصلاح بين متخاصمين أو الكذب على الزوجة تفاديا لحصول مشكلة تحطم حياة أسرة بأكملها ولكن تكرار مثل هذا النوع من الكذب مصيره الفشل مما يعني انه لا توجد كذبة بيضاء أو وردية بل التمادي في استخدامها يؤدي في النهاية إلى طريق مظلم لا أحلام فيها

وعلى النقيض فالصدق أجمل الحلي وهو لسان الأنبياء والصالحين والشهداء والشرفاء وفيه من الراحة النفسية ما لا توصف حلاوته اطمئنانا تجده في قلبك ونفسك ومنفعة لك ولمن حولك ولمجتمعك ودولتك ونهضتها وتقدمها بينما يستمر بعض الرجال في الكذب لأنهم جبناء خبثاء انهزاميون سفهاء جشعون ليس لهم مكان بيننا في عالم أضحى يعي ويميز بسهولة الصادق من الكاذب دون الحاجة إلى أجهزة كشف الكذب.
ax1009@hotmail.com


1

 3  0  1392
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-30-2012 01:48 مساءً حمود أحمد هديسي :
    لا توجد كذبة بيضاء أو وردية بل التمادي في استخدامها يؤدي في النهاية إلى طريق مظلم لا أحلام فيها
  • #2
    03-31-2012 05:20 مساءً ابو سيرين شوك :
    دائمآ ينصح الاطباء اذا وجد سرطان بلجسم ان يبتر

    المكان المصاب فانااراء ان تبتر كل لسان رافضي من

    علي وجه الارض واذا لحق الراس فلا مانع

    في معني الحديث قد يزني المسلم وهو مسلم وقد يسرق

    وهو مسلم وووو ولكن لا يكذب المسلم لا يكذب ولكن للاسف

    اصبح الكذب للمصالح الدنيويه منتشره وبشكل كبير
  • #3
    04-02-2012 01:11 صباحًا عبدالله كليبي :
    برافو جبريل

    اجعل الصدق مطيتك والحق سيفك والله تعالى غاية طلبك

    تحياتي