• ×

09:51 مساءً , الإثنين 28 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

الى اين تتجهه المراة ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


قبل فترة سمعنا المرأة تنادي وتطالب في حقوقها الشخصية وتريد المساواة مع الرجل في كل شي في سياقة السيارة والعمل وفي الخروج مع صديقاتها مثل ما يفعل الرجال ونسيت قول الرسول صلى الله عليه وسلم ان اول ماتسأل عنةالمراة يوم القيامةصلاتها وزوجها.وقال الرسول صلى الله علية وسلم والذي نفسي بيدة لاتودي المراة حق ربها حتي تودي حق زوجها لايقبل منها صلاة ولاصيام وزوجها غاضب عليها.
لقد جاءت اسماء بنت يزيد الى الرسول صلى الله علية وسلم وقالت يارسول الله انا وكيلة النساء اليك ياحبي الله ان النساء يقلن لك ان الرجال اذا ذهبوا يقاتلون في سبيل الله رجعوا بالاجر والغنائم فاذا قتلو كانون شهداء عند ربهم يرزقون فماذا لنا معشر النساء ,الرجال يقاتلون والنساء لايقاتلن ,فماذا قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ,قال لها يا أسماء أخبري من ورائك من النساء بأن طاعتكن لي ازوجكن ومعرفتكن بحقوق أزواجكن تعدل الجهاد في سبيل الله ,ثم قال الرسول صلى الله عليه وسلم وقليل منكن من تفعل ذالك.

طاعة الازواج والمعرفة بحقوق الازواج تعدل الجهاد في سبيل الله وقليل من النساء من يعرف ذالك الشي؟ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وهي تقول لي المراة اذا جلست في بيتها لفيف مغزل المراة يعني اذا جلست تصنع الثياب لزوجها واولادها كانت كل لفه تعدل تكبيرة في سبيل الله.

يرحم الله زمانا؟...........قال رجل لزوجتة أيام الرسول صلى الله عليه وسلم أنا خارج للتجارة وأصكي ا نالا تخرجي من البيت حتي أعود........؟ وخرج الرجل مسافرا وفي اليوم التالي جاء اخوها وقال لها يااختاه إن أباك قد إشتد به المرض فتعالي لتعوديه....اسمع ماذا فعلت وماذا قالت لاخيها هل لبست ثيابها وكسرت أوامر زوجها وضربت بكلامه الحائط عندما نقول هذا الكلام نسمع تعليقات لا تسمن ولا تغني من جوع كثير من الناس يقول هذا كان زمان كل شي كان زمان إلي أن ضاع الدين بين أيدينا ولم نسيطر على بيوتنا؟؟؟؟؟؟؟ إسمع معي ماذا قالت المراه لاخيها قالت له ياأخي إن زوجي أوصاني بوصية أن الا أخرج من البيت حتي يعود ولكن ان كان لابد ولا محاله ,إذهب إستأذن لي من رسول الله , وذهب أخوها إلى الرسول الله وقص عليه كل شي وكان المصطفى حكيما بعيد النظر ,نافذ البصيرة, عميق الفهم, إسمعوا الحكم من رسول الله, قال له أخبر أختك بأن طاعتها لزوجها أفضل من زيارتها لابيها, وبعد ساعات مات أبوها وجاء أخوها إلى اخته وقال لها يا أختاه إن أباك قد مات فتعالي معي لتلقي عليه النظره الاخيرة ماذا قالت المراة الصالحة الصابرة قالت لاخيها لا أستطيع الذهاب معك حتي تستأذن لي رسول الله وذهب أخوها إلى رسول الله وقص عليه كل شي قال له المصطفى ياهذا اخبر أختك أن طاعتها لزوجها خير لها من رؤيتها لابيها بعد موته.

وعاد الزوج وأخبرته الزوجه بما حدث وذهب زوجها إلى رسول الله فقال له الرسول ياهذا أخبر زوجتك بأن الله تعالى قد غفر لابيها إكرما لطاعتها لك فالمراة اذا ختل توازنها اختل الكيان كله تعلوا معي ننظر إلى حال النساء اليوم ماذا تريد تريد المساواة تريد ان تسوق السيارة وتريد ان تعمل وان تخرج مثل الرجال ونسيت تعالم الاسلام الذي جاء محافظا على حقوق المراة ومكرما لها ولي مجهودها ماذا نقول اذا للمراة ارجعي إلى تعاليم الاسلام وعلمي بأن الاسلام هو من حفظ لك الحقوق التي تنادين من اجلها فعودي إلى صوابكي يا أخناه؟؟


1

بواسطة : صورة للكتاب
 2  0  1604
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-15-2012 03:03 صباحًا أبو ناصر :
    أحسنت أخي العزيز أنت تتكلم عن تلك المرأه التي تعلم بأن

    دينها هو أبقى لها وأرجى أنت تتكلم عن المرأه المسلمه

    والفرق شا سع اليوم المرأه ترى الدنيا لا سواها ترى السفر

    والرفاه واللهو والأ كل والشرب وبس هذا هو الفرق..
  • #2
    03-17-2012 06:54 مساءً Mike :
    It is a great article