• ×

03:02 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

المدير
المدير

سقوط الأقنعة على أرض الشام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لطالما تغنى بشار "النعجة" وحزب "اللات" وايران أنهما دول ممانعة لوجود الكيان الصهيوني وطالما نفثوا سمومهم وإدعائاتهم الجوفاء عبر إعلامهم , وقد نجحوا فعلاً في كسب عقل ولب الرأي العام العربي الساذج وأصبح السعودي أو المصري أو الخليجي يشك في توجهات دولته وقادته في تعاملهم مع الكيان الصهيوني , ولكن ما أن ثار الشعب السوري العربي الحر الأبي حتى سقطت هذه الأقنعة التي طالما تقنع بها النظام السوري الفاشي وحزب اللات وايران!

فإسرائيل تقف بقوه مع الأسد بل وتحث امريكا على عدم الضغط عليه ليتنحى , وتطالعنا الأخبار هذه الأيام عن تبرع اسرائيل بطائرات بدون طيار لمراقبة الأجواء السورية لصالح نظام الأسد , بل تقول اسرائيل انها لا تريد سقوط نظام الأسد أمام الملأ , أيها العربي الساذج , هل عرفت الآن من هي الدول الممانعة ؟ إنها , مصر , ودول الخليج , فما لبث حسني مبارك سوى 18 يوماً ليدعوه اوباما للتنحي فوراً وإلا ... ؛؛

ولم تلبث المظاهرات في البحرين سوى يومين حتى دعت امريكا آل خليفه لترك الحكم لولا الله ثم الوقفة الحازمة من السعودية لكانت البحرين في ايدي الروافض , وما لبثوا روافض القطيف سوى يوم واحد بعد مظاهراتهم لتدعوا هيلاري كلينتون النظام السعودي لترك الحكم للشعب ايضاً "أي للروافض" بحسب تفكير كلينتون , ولولا الله ثم الرد السريع من الأمير سعود الفيصل بأن السعودية ستقطع اي إصبع تمتد إليها لأصبح روافض القطيف يسرحون ويمرحون بلا حسب ولا رقيب , هل عرفت ايها العربي الساذج والمغفل من هي الدول الممانعة والدول العميلة ؟؟؟

بواسطة : المدير
 0  0  1100
التعليقات ( 0 )