• ×

12:18 مساءً , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

المدير
المدير

يامدير المياه البس نظارتك !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أثارني كغيري تصريح مدير عام فرع وزارة المياه بجازان المهندس حمزة قناعي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مؤخرا عن مشاريع إدارة المياه بقوله " أن ماورد في موقع الكرويتات وتناقلته بعض المواقع الالكترونية عن تلف أنابيب مشاريع المياه بمحافظة الريث ليس صحيحا وأن فرع وزارة المياه ليس لديه أي مشروع قائم في هذه المحافظة ولكن هناك دراسة ومناقصة تم ترسيتها وهي تابعة للمياه وصور تلك الأنابيب هي لمشروع قديم تابع لوزارة الزارعة " ( انتهى )

الغريب أن البشمهندس ختم تصريحه الأفلاطوني بتأكيده على أهمية تحري الخبر قبل وضع أصابع الاتهامات على الآخرين ! والأغرب أن هذا التصريح كان في مؤتمر الإعلاميين وعادة ما يحرص المسؤول على دقة المعلومات في لقائه بالإعلاميين لأن الإعلام لا يمكن أن يمرر هذه الغرابيل !

يا مهندس حمزة , ياسادة , ياكرام , المشاريع التي ظهرت بالصور في المواقع الإلكترونية ليست تحت الترسية والدراسة ؛ هذه المشاريع أوشكت على انتهاء مدة التنفيذ وبعضها متوقف منذ سنين والآخر منها لم يحقق خدمة للمواطن ؛ إلا أن القاسم المشترك بينها هو رداءة التنفيذ وسلبية جودة المشروع .

مشاريع إدارة المياه بالريث طفحت مؤخرا على سطح أملس لايلمسه حتى الهواء ! كلام مدير المياه استفز الشباب في الريث فاثبتوا حقيقة وضع تلك المشاريع ونقلوا الصور للمواقع الإلكترونية من واقع الميدان لا أرقام الورق !

كيف يمكن لنا أن نقبل بوجود مشروع لا يستفاد منه أصلا كمشروع عقود صيانة تشغيل آبار محافظة الريث ؛ إذ أن بعض تلك الآبار لا يوجد فيها مياه جوفية وبالتالي فإن سريان مفعول تلك العقود باطل وهو هدر للمال العام و من المفترض أن توقف العقود والمستخلصات بصورة عاجلة ؛ مثل هذا المشروع يذكرنا بالأعمى الذي يشاهد التلفزيون !

وكيف لنا أن نفهم وجود سد في بطن المحافظة ( سد رخيه ) الذي شيد قبل عشر سنوات ليتحول اليوم إلى مستنقع مائي يخلق بؤرة لتوالد الأمراض ويشكل خطرا على السكان وتنبعث منه روائح كريهة؛ هذا السد بلغت تكلفته الملايين لكن والله لم يستفد منه إلا بتلويث البيئة ومن المفترض أن يتم عمل تقرير مفصل عن إمكانية صلاحيته وصيانته والاستفادة منه أو إزالته ؛ ولا أعلم تم إبرام عقد صيانة لهذا السد ؟!

وكيف لنا أن نسكت عن العمالة المخالفة ؛ أصحاب وايتات السقيا وهم يستنزفون جيوب المواطنين صباح مساء ؛ ومن الذي يقف خلف هؤلاء العمالة ويتيح لهم ممارسة بيع الماء في سوق سوداء ؛ أذكر أنني وقفت ذات يوم ليس ببعيد على هذه الوايتات وهي تشفط المياه من مجاري الأودية وتنقلها لمنازل المواطنين رغم أن عقد السقيا يخالف ذلك وينص على تأمين مياه محلاه !

وختاما كيف نثق في مشروع (خزان الملايين ) الذي تحت التنفيذ وأسواره الخارجية تتهاوي كالأنظمة العربية ! وكيف يتم حفر بطون الأودية وتمديد شبكات المياه الجديدة دون تطبيق للمواصفات والاشتراطات الفنية؛ ثم كيف يمكن لنا أن نقطف ثمار جهودكم وجودة مشاريعكم يا أرباب التنمية
!

بواسطة : المدير
 2  0  1284
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-02-2012 10:01 مساءً ابو فايز :
    اخي الكريم القطاع الجبلي يعاني بصفة عامه من اقصاه لادناه اما من مشروع سيئ التنفيذ او مشروع حبرا على ورق واما الجوده هي بعدين انظر الطرق كيف حالها شيئ يدمي القلب انظر لخدمات البلديه كيف هي الاخرى ولاتنسى الخدمات الصحيه حدث ولا حرج واما المياه فلاحس ولاخبر اما متعهد في الشهر وايت اذا وجد المطالبه من المستفيد والا مع السلامه الشهر الذي بعده وامامشاريع المياه ففي المستقبل ان شاالله ولكهرباء متناثره في املاك المواطنين وفيه الف طريقه وطريقه لعبورها معها بدون ضرر ولكن ارض ليست ملكي لاتهمني لوكانت ارض يتامى او ضعفاء وغيرها الكثير والكثير من الخدمات التي تهم المواطن في هذا الجزء الغالي من وطنى الحبيب ولكن الى الله المشتكى
  • #2
    02-06-2012 09:24 مساءً عاشق وطني :
    [[[[FONT=System]B]SIZE=7]FONT=Simplified Arabic]بداية أشكر اهتمامك وعنفوانك الواضح من أسلوب كتابتك.وأود افهامك بأن عليك مراقبة الله فيما تكتب "مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"أما بالنسبة لمشاريع الريث فإنها متهالكة لقدمهابحسب مارأته عيني المحايدة,والسقيا مياه محلاه ليست صحيحةبحسب العقد وماذكرته عن اخذ المياه من الأودية فسائق الوايت قال للمصور أنه للسكن حقه والوايت الاخر لشركة سكن المستشفى. فيا أخي راقب ربك وكن خائفاً منه تنجوا في الدارين وأقول لكل مسؤول "ومن يتوكل على الله فهو حسبه"[/FONT][/size][/B[/font]]