• ×

06:38 مساءً , الخميس 5 ديسمبر 2019

المدير
المدير

ساهر و ناظر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مصر العروبة تبحث عن رئيس , وبلاد الرافدين تتوق للاستقرار,وشامنا ويمننا يصارعان أمواج الظلم والفقر إلى آخر هذا الخريف والخرف العربي .
وحدها المملكة العربية السعودية وبفضل من الله تخطو بجهد دءوب نحو التنمية المستدامة التي تهدف لرخاء وطن ورفاهية إنسان وتقدم أمة .
ترسم هذه الدولة خططها بعناية وتنفق في سبيل تنفيذها المال والجهد في تناغم تام مع الموطن وثقة متجذرة بين قائد وأبنائه .
لكنهم وحدهم (رجال أعمالنا) يعزفون نشازاً ويقفون حجرة عثرة أمام كل خطط الدولة ويحولون دون ملامسة المواطن والقائد لواقع مفقود مأمول .
ذاك لأن الدولة ومواطنيها أدركوا ما للبطالة من أثر سلبي على استقرار الوطن فجاهدت ولا تزال من أجل القضاء عليها . إلا أن رجال أعمالنا الكرام يغردون خارج السلب وكأن الأمر لا يعنيهم وحق لهم فما يعنيهم فقط كروشهم وأرصدتهم وطائراتهم و....!! وهذه هي الحقيقة وإلا ما سر إغراق البلد بتسعة مليون عامل !!! فهل فعلا لا توجد عمالة وطنية لتقوم مقام هذه العمالة !! أم وراء الأكمة ما ورائها؟.
من يقرأ ذلك الرقم يظن أن مصانع السيارات والطائرات والالكترونيات تملأ البلد شرقاً وغرباً , مع أن معظم مشاريعهم تجذر في المجتمع الثقافة الاستهلاكية .
ولكم أن تعرفوا أن مقدار ما تحوله تلك العمالة لأوطانها هو (100)مليار تخيلوا هذا الرقم المهول ؟
الغريب أن مجلس شورانا لم يحرك ساكناً تجاه هؤلاء المتلاعبين بأمن ورفاهية وتقدم هذا الوطن عبر قتل نظام السعودة وتدمير خطط تدريب أبنائنا بهدف إحلالهم مكان الأجانب , يقف المجلس مكتوف الأيدي يهز كتفيه ويمط شفتيه .والحل بسيط جداً , لا تتهموني بالتحذلق لكن الحل فعلا بسيط ويكمن في (ساهر)؟!!.
أجل (ساهر ) هذا النظام الذي أقره مجلس الشورى ليجلد ظهور المواطنين بالغرامات المربعة له أخ شقيق أسمه (ناظر) لو فسح له مجلس الشورى الطريق ليقوم بنفس المهمة وبنفس الزخم تجاه رجال الأعمال لكان فيه الدواء.
وبإيضاح أكثر أقول : إذا كان رجال الأعمال لا يريدون توظيف شبابنا تحت أي مسوغ و مفضلين الأجنبي , فلن نقبل أيديهم أو نشحتهم لكن سنحيلهم لنظام (ناظر) الذي سيفرض عليهم غرامات مكعبة يدفعها هؤلاء الممتلئين كإيجار تمتعهم بخدمات وخيرات وأمن هذا الوطن تسلم ليد شبابنا المحرومين قصرا من العمل الشريف في وطنهم .
لقد أكد الكثير من رجال المال والأعمال الشرفاء وتنمو على الدولة أن تلوي ذراعهم ليستجيبوا ويتناغموا مع توجهاتها المشروعة التي تصب قطعا في مصلحة الجميع , فالماذا لا نأخذ برأيهم وهم أهل الاختصاص ؟؟؟.
يا سادة يا مسئولين يا مجلس الشورى إن مثلنا ومثل رجال الأعمال هؤلاء ينطبق عليه حديث النُّعْمَانَ بْنِ بَشِيرٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلاهَا وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنَ الْمَاءِ، مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعاً، وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا ). لذلك يجب الأخذ على أيديهم .
البلد يغرق بالعمالة هذه العمالة التي أكلتنا لحوم الحمير في المطاعم وسقتنا السم وكأس المنية في المستشفيات وتلهف أموالنا ببضائعها المقلدة جهارا نهاراً مواصلة تلاعبها على كل أجهزة الدولة وكأنها عصابة منظمة , بل وصلت إلى حد سرقة أخلاقنا واغتيال قيمنا وشبابنا وكم بت أخشى أن يسرقوا منا غداً ديننا ووطننا ونندم حين لا ينفع الندم .

Mag-2001@hotmail.com

5

بواسطة : المدير
 0  0  1067
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً الخميس 5 ديسمبر 2019.