• ×

10:43 مساءً , الأحد 27 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
فاطمة عبدالعزيز عبدالرحمن

سيد المكان وراعيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تتوه وتجول في هذا العالم المبهم ويعيدك لي شوقك وحنينك ولهفتك ،، فتجدني بنفس اللهفة والشوق والحنين سيد المكان أنت وراعيه ومن يؤنس وحشته ،، سمو إحساسك ورقي إنتمائك له ينم عن براءة كينونتك وصفاء روحك ونضوجا مثيرا للبهجة .. بتواصلك .. صنعت لي من ضعفي قوة ومن يأ سي أمل ..سحقت مخاوفي فجعلت لحياتي نكهة من التفاؤل ،،

فقدغطي طرقاتي السراب ،، يسلكها الصمت القاتل والألم .. إختنق تفاؤلي كل شيء حولي بعجزني فلم أقوَ بتنظيم دوافعي للهروب من السنين العجاف تقتلني كلماتي وتموت ..هي تذكرني بعجزي وهواني ..وموت ثورتي في مهدها كل شيء تخلى عني .. حتى همساتي .. باتت عاجزة هزيلة لا تغني ولاتسمن من جوع . بددت سرابي وفرشت لي طريقا بالورد أمشيه فتغوص قدماي بنداه وطله ،،

وبعد صمت تدحرجت كلماتي كحبات اللؤلؤ من الصدف على جيد أجمل الصفحات فغزلت من قوتك نسيجا حريريا واستعادت بك سنيني وأشهري وأيامي بريقها وزهوها،، فنهضت ثورتي من كبوتها،،جرها موج بحرك لبرأمانك وجنيت ثمرة مرار السنين ،، نسيت ضعفي وهزيمتي وتيقنت من قوتي.. فجمعت من بحارك مرجاني وصدفاتي وزخرفتها بأنقى ماعندي من ألوان بهيجة .

وعقدت هدنة مع نفسي بقربك بانتمائي لكيانك الكبير منيتي لقياك وتحققت فتمنيت الا أُفارقك ففكري يلهث خلف عطائك ،،عطاؤك هو زادي يلبي شغف روحي .. وينضج بوحي بعمق احترافك وجميل بوحك .سناك أنار خافقي فلم يعد يضنينا البعاد فحلمنا بات حقيقة نبضك هو نبضي ورشقة عطرك هوائي وتنفسي ..وعينيك بحري وقدري.. فبعدك مرهق وقربك سكني ومقامي ارتشف رحيق الزهورمن مشروب كأسك ،، فتعال واسكن مودتي ورحمتي ،،فلم أعد أحتمل كثرة البعاد


1

 2  0  872
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-10-2012 01:57 صباحًا احمد عكور :
    جميلُ هو حرفك الذي ينضح شوقا وعشقا !

    مبتل بالشوق ومضمخ بالحب !

    اعرف شعورك !
    فهو شبيه بالبوصلة !

    التي لا تعرف الا اتجاها واحدا !
    اسمه شمال ، وشمال فقط !

  • #2
    01-10-2012 07:17 صباحًا حسن كريري :
    النحلة لا تنتج إلا عسلا ولاتقع إلا على زهر فهكذا أنت أيتها

    النحلة البشرية