• ×

08:55 مساءً , الأربعاء 21 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

غصة الرئيس وقلق الشارع اليمني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


كنت أشرت بمقال سابق بعد توقيع اتفاقية بين الرئيس اليمني والمعارضة بالرياض وبحضور خادم الحرمين الشريفين , أن الرئيس صالح سيراقب الوضع ومتى وجد ثغرة ما أو أنه سيعمد للاستفادة من أخطاء المعارضة؛ ليقلب الأوضاع لتبدأ بالنقطة الأولى , وهذا ما أتوقعه من خلال قيام كل طرف بحشد مؤيديه واستعراض العضلات بحجم أنصار كل فريق بالشارع بالوقت الذي ترى المعارضة أن حق التظاهر السلمي مكفول بموجب الدستور والقانون .

وهذا بدوره سيوفر للرئيس فرصة لحشد أنصاره من جديد وبالفعل تجمع الآلاف من أنصاره بميدان السبعين , تلك التحركات من شأنها أن تعرقل جهود الحكومة المشكلة حديثاً مناصفة بين المؤتمر الشعبي العام الذي يهيمن على أغلبية مقاعد البرلمان وبين أحزاب اللقاء المشترك وغيرهم من المعارضة , ومن المفارقات أن منح البرلمان الثقة لحكومة باسندوة , بينما بالشارع الذي يعارض الرئيس لم يثنه مواقف أحزاب اللقاء المشترك التي وافقت على عدم ملاحقة الرئيس بموجب المبادرة الخليجية , ولا أنصار صالح الذين تجمعوا الجمعة لا يعنيهم منح مجلس النواب الثقة لحكومة با سندوة بالرغم أنهم من مؤيدي الرئيس وغالبيتهم من حزبه , وهذا يفسر أن نواب البرلمان أوفوا بتعهداتهم لكن يعطي ذلك انطباعاً أن المتظاهرين المناهضين للرئيس علي صالح وبمطالبهم باجتثاث كل المسؤولين من كافة الوزارات والمصالح الحكومية بحجة أنهم الذين مارسوا الفساد وبتبعيتهم للرئيس وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه رئيس الجمهورية , لا يخضعون لسياسة المعارضة ولا يسيرون بركابها , وربما يكون من يدفعهم هم الجناح القبلي بزعامة آل الأحمر .

بالمقابل رفض الإدارة الأميركية سفر صالح لأميركا للعلاج مع أنه بخطابه الأخير قال ليس هدفه العلاج ؛ لإخلاء الساحة لنائبه وللحكومة الجديدة , وسيعود ليضطلع بدوره كمعارض من خلال حزب المؤتمر الشعبي العام , وكان المفروض أن تلبي الإدارة الأميركية طلبه , في حين اعتبر المناهضون له بالشارع أن ذلك خطوة من الرئيس لتلافي ملاحقته , مع العلم أن تلك الضمانات الممنوحة له وللمقربين منه بموجب الاتفاقية الخليجية.

ربما التقط المتظاهرون المعارضون تصريح رئيسة الادعاء العام بمحكمة الجنايات الدولية , والتي خلفت المدعي العام السابق " أوكامبو" بحديثها للعربية عشية تعيينها " أن قانون المحكمة الدولية والقانون الدولي لا يلتفت لتلك الضمانات التي مُنِحت للرئيس صالح وغيره لأنها مخالفة للقانون الدولي وهي مجرد اتفاقية , وفي حال قدمت عريضة دعوى لن تثنينا عن قبولها .



.


 1  0  931
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-07-2012 01:37 مساءً سؤال لكل عاقل!! :
    سؤال لو اختفى علي صالح من الساحة السياسيه الن تنتهي ثلثي مشاكل اليمن ويخلي اليمنيين زي ماقالو اخوانا اللبنانيين يصطفلوا, ياخي هو ملك ابوه والا جده خلاص المره وهي مره لاقالت لك مابيك وعندك كرامه مابتعيش معاها يوم كيف بثلثي دوله عقلاء ومتعلمين وسياسيين الرجل وقع وتنازل ويش يبي بعد هذا؟؟ ايش القصهبالظبط؟؟؟ الرجال تنازل حشد انصار لمين وليش؟؟؟؟غيرو ماغيرو ايش خصه!!! ومره يصرح امريكا رفظت ومره يصرح هو اللي صرف نظر ومايبغى ؟؟؟؟؟؟ اصحو ياناس ياعرب هذي ماهي مصلحة فرد لوحدة هاذي مصلحة شعب+منطقه+ الخليج والوقت حساس,فلنفكر من هذا المنطلق بدلا من علي يبغى وعلي مايبغى لابد من حزم في بعض الامور من الجميع وللجميع ولمصلحة الجميع ودمتم.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:55 مساءً الأربعاء 21 أغسطس 2019.