• ×

01:51 صباحًا , الأحد 18 أغسطس 2019

المدير
المدير

خال والشيحي : صراع الديكة في الماريوت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يذكرني النقاش الذي يدور اليوم بشأن الاختلاف بين الكاتبين صالح الشيحي وعبده خال ؛ بجماهيرية رياضة تنتشر في أسيا ,وهي رياضة صراع الديكة هذه الرياضة تعتمد على ديكين يحضرهما صاحباها وتتراهن الجماهير على فوز ديك على الآخر ؛ المهم ماوجه الشبه بين صراع الديكة واختلاف وجهات النظر بين الكاتبين؟؟

الجواب : إنها صناعة الإثارة المفتعلة وصنع حدث مهم من لاشيء , فالمعلوم أن صراع الديكين ينتج عنه قتل أحدهم وهنا هذه الإثارة قد تفقدنا كاتبا مميزا
ولايجني منهما صاحباهما شيئا سوى الكسب المادي فقط يدفعان منه أجر حلبة الصراع ,فلا مردود جسدي تلك الرياضة على صاحب الديك ولا على جماهيرها سوى الخسارة المادية.

أي أن اختلاف الكاتبين لن يعود بالنفع الفكري علينا كمواطنين (الجماهير) في مجتمعنا يوجد من الناس من فسر ذلك الاختلاف نتاج حسابات شخصية أراد الكاتبان تصفيتها بينهما , ومن الناس من فسره بالدعاية للصحف التي يكتبون بها ؛ وهنالك من أسرف بالتفسير ,والتحليل وذهب بعيدا إلى أن الاختلاف هدفه إلهاء المواطنين عن بعض المتغيرات والأحداث السياسة والاقتصادية المهمة في الوطن.

يا أحبابي وأعزائي من وجهة نظر شخصية أرى أن الموضوع أعطي أكبر من حجمه بغض النظر عن السبب أو الهدف الأساسي من الاختلاف فصالح الشيحي قد صور ماحدث على هامش ملتقى المثقفين السعوديين وكأنه قد تم في مرقص ( كباريه) وماخورة ؛ بينما عبده خال يرى أن صالح الشيحي قد مارس الوصاية على التوجهات الفكرية لدى المواطنين وصادر الرأي المخالف وأوجب شيئا غير واجب .

ختاما : لا صالح الشيحي ولا عبده خال يستحقان كل هذا الضجيج فهما مجرد ديكان يتصارعان , والخاسر هو جمهور المواطنين ,أنهم من يدفعون الجائزة من جيوبهم


1

بواسطة : المدير
 6  0  1183
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-06-2012 03:34 صباحًا نورا :
    كل من احترق كرته يصبح طبال للمتشددين ويقوم بسب المثقفين // والشيحي احترق كرته وحاب يخلق اثارة تجمع الناس حوله // عموما أكثر ماسائني هو فرحة المتشددين دينياً بهذا الموضوع كعادتهم يدعون حماية الاعراض وهم أول القاذفين بها
  • #2
    01-06-2012 09:32 صباحًا تسونامي :
    نظريات المؤامرة والوسوسة ما زالت تعشعش في عقول المجتمعات العربية ما المشكلة إذا حدث إختلاف بين الناس ونقاشات ومواضيع مثيرة للجدل هذه من سنن الحياة هل يجب أن يصبح الناس في قالب واحد وفكر واحد وحياة ذات مسار محدد مفروض فرضاً؟.. عبده خال وصالح الشيحي اصدقاء والإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية لهم الحرية في إبداء أرائهم والحوار دون تجريح أو إساءة أو تعدي على الناس وقبلها الثوابت
  • #3
    01-06-2012 07:38 مساءً تسونامي :
    وين تعليقي على المقال!!
  • #4
    01-07-2012 01:31 صباحًا ابو صالح :
    فعلا يا استاذي العزيز هناك من اسرف في تفسير والتحليل وذهب بعيداالى ان الاختلاف هدفه الهاء المواطنين عن بعض المتغيرات.
    هذه هي الحقيقة
  • #5
    01-07-2012 11:09 مساءً زميل قديم :
    مقال جيدولكن لديك أخطاء لغوية يفترض الايقع فيها كاتب له ثقله مثلك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:51 صباحًا الأحد 18 أغسطس 2019.