• ×

09:46 مساءً , الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

جابر الريثي
جابر الريثي

التحولات في ثورة اليمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لن تستقر الأمور مباشرة بعد رحيل الرئيس اليمني في ظل تواجد التناقضات السابقة بل تحتاج إلى مدة زمنية طويلة، وهذه المدة بكل تأكيد سوف يكون فيها نوع من الفوضى والتي سوف يستغلها من يستغلها إما في محاولة إنفصال او وصول إلى الحكم على اكتاف الشباب الثائر، وهنا تحصل حلقة مفرغة يشغلها ماتبقى من الشعب الجائع بنوع من التمرد والمظاهرات والفوضى وهو الضحية بكل تأكيد ولن يجد مخرجا غير الانضمام لأحد اطراف القوى، حيث لاعراقل هناك نجد الجميع يملك السلاح، الجميع يملك الغضب، الأكثرية انهكتهم الحياة والمجاعة ومستعدون للانضمام لأي قوى توفر لهم المال حتى لوكانت متطرفة، كما أن للتخلف دورا في إثارة الحرب الأهلية، خاصة وأن اليمن تعتبر من أكثر الدول العربية التي تعاني من تخلف في التنمية وغيرها . الآن وقد حدثت المظاهرات، وقامت الثورة، لن تتوقف حتى يسقط الرئيس، ثم مباشرة تحدث الفوضى، وتبدأ شرارة الحرب الأهلية بتدخل القوى بشكل ظاهر وفعلي ثم تشتعل الحرب الأهلية وقد تحترق اليمن، وهنا يجب علينا في السعودية أن ندرس كل الاحتمالات الواردة في الحدود الجنوبية حتى نتقي حرارة الحرب الأهلية في حال اشتعالها في اليمن، سواء كان الخطر من زحف جماعات إرهابية وتكونها في شمال او شرق اليمن، او في تدخل خارجي لدعم الحوثيين لمشاغبة الحدود، كل الاحتمالات واردة، ويخطئ من يعتقد أن الحرب الأهلية في اليمن إن حدثت لن تؤثر في المنطقة واستقرارها. أول نتائج أية ثورة هي شل العلاقة السياسية والاقتصادية بين البلد الثائر والجيران، والحرب الأهلية تكون دائماً فرصة للمخربين والطامحين والأعداء في الدخول والتمكن وتنفيذ مخططاتهم، لقد حاول الأعداء سواء الإرهاب او الحوثيين زعزعت الأمن في جنوب السعودية على الحدود حين كانت الاوضاع في اليمن مستقرة او شبه مستقرة، اما الآن وفي حالة حدوث الفوضى والحروب في اليمن يكون الوضع أخطر وتكون المنطقة الحدودية مع السعودية داخل اليمن منطقة مفتوحة وملتهبة لايضبطها أي نظام، وتكون بيئة خصبة لتشكيل قاعدة لمنظمات متطرفة لتنفيذ مخططات وأهداف مختلفة، وتبقى وحدة اليمن مطلبا مهما لاستقرار ماحولها .

جابر الريثي
مدير عام صحيفة جازان نيوز

http://www.albiladdaily.com/articles...=show&id=11255

بواسطة : جابر الريثي
 2  0  999
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-27-2011 05:06 صباحًا مراقب :
    كلام صحيح يا ستاذ جابر الريثي ونظيف ان كل ماذكرته من تخلف وفقر وجهل ومنظومات ارهابية بشتى اختلافاتها وووو...الخ هو نتاج نظام حكم سابق لليمن وما حدث من احداث وسيحدث هي النتاج الطبيعي لانجازات ذالك النظام,ونحن مجبرون على تحمل النتائج مهما كانت لكوننا الجار الوحيد والشقشق الاكبر ولمصلحة اشقائنا اولا واخيرا فكل الاحتمالات وارده وعلينا الاستعداد لها وتقبل كل النتائج,والعمل والتعامل بحكمة وسرعة ودقة وحرفية عالية مع كل الاحداث والتطورات,ولنعلم ان المجال سيكون مفتوحاامام جميع الاطراف الداخلية والخارجية للتدخل كلن حسب مصلحتة وبلا استثناء,ولكن كل تلك التدخلات مرهون نجاحها وفشله بمدا حكمتنا وسرعتنا وحرفيتنا في التدخل والعلاج والتعامل,من فات مات ولنتعامل مع الحاظر والمستقبل اساس وجزء كبير من حل تلك المعادلة الصعبة نسبيا!!!,هذه وجهة نظري ودمتم
  • #2
    12-27-2011 07:58 صباحًا ابو فايز :
    يجب ان ينظر في هذه الاحتمالات بنظره ثاقبه سواء من قبل الجهات المعنيه بهذا الامراو من قبل المواطن نفسه لانه هو المتظرر الاول من هذه المشاكل التي تحاك لاهل الاسلام ويسلط بعضهم على بعض نسال الله ان يحفظ وطنا الغالي من كيد الفجار وشر الاشرار وان يجل من اراد بامن وطنى المبارك كيدا ان يجعل كيده في نحره ويجعل تدبيره تدميرا عليه ويكفينا جميعا شره انه ولي ذلك والقادر عليه سبحانه