• ×

08:23 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

عبد الصمد بن أحمد زنوم
عبد الصمد بن أحمد زنوم

قصيدة : وحدة الخليج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

دُرْ في الخليجِ اليعْرُبيِّ المُبهِرِ=وافخرْ بوحدةِ أُمّةٍ واستَبْشِرِ
دُولٌ على الشّطِّ العريقِ تصافحت=وتزيّنَتْ بلآليءٍ من جوهِرِ
أنفاسُها عبقتْ بنخلِ رياضِها=وخُزامِها وبدت بأحسنِ منظرِ
فانظر هُنا وهناكَ عِزّةُ أمّةٍ= مهدُ العروبةِ شامخٌ لم يُقهَرِ
اللهُ أكرمَ شعبها بأماجدٍ=صهروا القلوبَ بحِنكَةٍ وتدبُّرِ
أربابُ مجدٍ بالمكارِمِ خُضِّبوا=ورثوا السّجايا والوفا من أدهُرِ
فتوحّدوا وتعانقتْ ألبابُهُم=برويّةٍ وفطانةٍ وتفكُّرِ
من منّةٍ للرّبِّ فاضَ رباطُهُم=فغدا زُلالاً صافياً كالكوثرِ
وسرت على بحرِ الرّشادِ نياتُهُم=ومضت بعونِ الله دون تكدُّرِ
هي وحدةٌ وسط الجزيرةِ أُنجِبتْ=هي قوةٌ تسعى بدونِ تعثُّرِ
هُمْ قادَةٌ لبسوا البسالةَ والنُّهى=وتسلّحوا بجلالةٍ وتحضُّرِ
في كُلِّ وجهٍ للتّواضُعِ شامةٌ=وضياءُ نورٍ في الجبينِ الأزهَرِ
بسطوا النُّفوسَ إلى التّحضُّرِ والرُّقى=وبِجُهْدِهِمْ نبذوا لِكُلِّ تأخُّرِ
شادوا صروحَ العلمِ فوق ربوعِها=فتحوا المجالَ لرفعةٍ وتطوُّرِ
وهبوا البشاشةَ للشعوبِ بنهجِهِمْ=وسقوا البلادَ بكُلِّ مورِدِ مصْدَرِ
وقفوا سويّاً للعُدوِّ وشيّدوا=درعاً حصيناً ضدَّ أيِّ تآمُرِ
مدّوا جسورَ الحُبِّ بين مروجِهِمْ=نذروا الحمايةَ والتقوا بمُعَسْكَرِ
عربٌ على الدينِ الحنيفِ ترابطوا=وبسُنّةِ الهادِي الأمينِ ألأطهَرِ
فوق المتونِ أشاوسٌ وقت والوغى=وبِكُلِّ قطرٍ صولَةٌ لِغضَنْفَرِ
وضعوا الخطوطَ النّيّراتِ لمجدِهِمْ=وصلوا سويّاً للصراطِ المؤسِرِ
ياليتَ كُلَّ العُرْبِ تنهجُ حذوهُم=وتعي الدّروسَ من الرّباطِ الأصغرِ
حتّى نُشيّدَ للتّعاونِ مُرتقىً=ونقيم عُرساً للرباطِ الأكبرِ
ونقولُ للتّاريخِ مهلاً سيّدي=عُذراً فإنّكَ بالخُطى لم تَشْعُرِ
إنّ العروبَةَ من قديمٍ تلتقي= نسباً بشمسِ حضارَةٍ لم تُدْبِرِ
وأرى وميضَ شعاعِها بتفاؤلٍ=يطوي القِفارَ كفارسٍ مُسْتنْفِرِ
ليَرُدَّ أنفاسَ التّعاوُنِ للرُّبا=ويُميطَ أسمالَ الزّمانِ المُعْسِرِ


1
ننصح باستخدام المتصفحات [ فاير فوكس ـ جوجل كروم ـ أكسبلورر 9] في حال عدم ظهور القصيدة بالشكل الصحيح .. المحرر

 1  0  2166
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-28-2011 07:20 مساءً rain gauge :
    الشاعر عبد الصمد بن أحمد زنوم يسرني أن اكون اول من يُعلق على قصيدتك التي أجدها رائعة ضمدية واسألك هل لك من ديوان شعري ، لأني وجدت في قصيدتين لك هذه احداها شعراً يقول لي اقرأني واستمتع وتقبل تحياتي .. اخوك عبدالله الحازمي