• ×

10:08 صباحًا , الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

جابر محمد مدخلي
جابر محمد مدخلي

انتصار الغيورين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نشرت «عكاظ» في عددها الصادر الجمعة 22/12/1432هـ، تحقيقا ميدانيا عن تعاطي نبتة القات ومؤثراتها. وتضمن التحقيق إحصاءات واستنتاجات لبحث علمي أوردتها الصحيفة على لسان الباحث. واعتبرت تلك الاستنتاجات التي تحدثت عن تبعات التعاطي اجتهادات مسيئة لأهالي منطقة جازان الذين تكن لهم الصحيفة كل الاحترام، مواطنين أعزاء في جزء مستنير من الوطن العزيز، ما لزم معه التنويه والاعتذار للجميع.) العدد: 3825 - لأربعاء 12/01/1433 هـ - 7 ديسمبر 2011 م.


حدث ما حدث. وانتصرت جازان بحقوق آجلة لأمر مستحق. انتقدنا الآخرين لتلاعبهم بعواطفنا، وغرسنا في طريقهم حقائقنا الفعلية، وحدث أن تعرقلت سيقانهم الملتوية بها، مما تسبب في سقوطهم أرضاً. نهضتنا كانت قادرة على تكميم الأفواه الطامحة في تسلّق أعناقنا بلعانٍ موبوء، وعبارات لا تصويب لها منذ الخطأ الأول. حقيقتنا لا يمسها الجالسون بالأعلى. تجرّعنا الترّهات زمناً لنبدو أكثر وسامةً من غيرنا، ولنُبقي وجوهنا خاليةً من البثور، وحبّ الشباب. قرأنا ليالٍ طوال. رضعنا كثيراً من ألبان الثقافة، وأنواعاً من كتب الإنسانية العظمى. فينا وجد الطفل مكتبةً مكتملةً في ثديّ أمه. وستر عراء طفولته بأوراق الوعي المغروسة في الأرض منذ الأزل. كبار حرثوا صدرونا بعلومٍ قروية، وأحاديث كروية تعلّمنا حقوق الأرض علينا، وأضواء العابرين بنا. جازان تعي جيداً أنها جازان، وأبناءها يعرفون جيداً أنها كذلك. فيها فتح الله لأهلها بحراً، وبراً، وجواً لا يتواجد مثلهم في أركان الدنيا.. وإن وجد فهو بحاجةٍ ماسة لمن يصفه، ويتغنى به، ويتغزل في ضحكاته الأثرية. خلقت المنازل فيها من أذرع بشريةٍ غالية. استلّ القدامى معاولهم ليخرجوا من باطن الأرض ثمراً مختلف ألوانه. انتشر فيها العسل، والزهر، والنباتات العطرية بكل الزوايا. إنها أرض برمائية تسقي نفسها، وتنبت نفسها، وتزرعها السماء بكل الجهات.

جازان تعتذر لنفسها عندما يغتالها البشر، أو يعبث معها الصغار الخارجين عن خرائطها الطاهرة. فيها تلد الصلاة خمس مرات، ومنها يخرج العِلم ماشياً، وراكباً، وطائراً. القصيدة تقرأها في أزقة حاراتها الأولى، والثانية، والثالثة.. القديمة، والحديثة، والوليدة. ترابها مصفوف على هيئة روايةٍ عذبة، وأشجارها قصائد عمودية، ونباتاتها شعر حر. جازان تعي جيداً أنها لن تموت لهذا عاشت لتشاهد انتصارات عظمى، وعليها أن تواصل انتصاراتها الجديدة، بوجه أمتها المولودة من جامعات الأرض، وبطون أمهاتهم. عليها أن تقوم الآن وتصلي بذات الوضوء القديم، مع مراعاة فارق التوقيت، وعدد الركعات. صدرها الآن صالحٌ لتجويد آيات الشكر، والعرفان. جبهتها صالحة لركوع طويل ترفع منه للنظر إلى روحها المولودة من أيادٍ ربّتت على أكتافها، وجلودٍ بشرية هائلة رفعتها إلى سماء جديدة.

يمكنك الآن يا منطقة الطيبين، والطيبات أن تخرجي من أيّ محنة قادمة، شريطة أن تبقى النفوس الكبيرة على علمٍ بما يقع في النفوس الصغيرة. شريطة أن لا تقطع يدك العليا من الامتداد لليد السفلى. شريطة أن يبقى رخام وجهك الجميل صالحاً لسبعين عِقداً طاهراً تعلّقه الأزقة في نحورها، وتعلنه الشوارع قمراً إضافياً لا يغتاله وجه السماء الآخر. شريطة أن يحضن كل قلب قلب، وتمتد كل يدٍ ليد؛ لتطوى كل الصفحات العائمة في الغياب، أو المركونة في قبو الزمن الأليم.. هكذا تتصالح المدن دوماً. هكذا تخرج نحلة المنطقة الكبرى عسلاً يغذيّ الصدور، ويشفيها من كل بلاء. فيا أيتها المنطقة المائية، والجبلية، والسهلية، والبرية كوني دوماً على هذا الوفاء بجسدك المليوني الناطق عِلماً، وأدباً، وفناً، وأناشيد أرضٍ جديدة...


1

 4  0  1324
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-08-2011 11:25 صباحًا صامطي :
    جميل ماخطته يدك أيها المبدع نثرا لك من التحاياياجابر
    وانتصر الغيرون في منطقتهم
  • #2
    12-08-2011 02:36 مساءً ابو معتز :
    صدقت وصح لسانك حتى في ردودنايغلب عليها العقل والمنطق ولانسئ لاحد تطاول علينا
  • #3
    12-09-2011 02:01 صباحًا محمد علي مدخلي :
    استاذ جابر :

    ما كُتب هنا مفخرة لأبناء جازان

    حق لجازان التفاخر بعظمائمها وعشقهم السرمدي لترابها

    جزاك الله خيرا
  • #4
    12-09-2011 04:48 مساءً الحدادي :
    هذا الخبر منقول من صحيفة (فيفا اون لاين) اتمنى الوقوف بحزم

    مع هذا الخبر.

    سالم المالكي ( بني مالك) أطلقّ الشيخ مشبب الحبسي شيخ شمل قبائل حبس بني مالك حملةً للتوقيع على عريضةٍ تهدف إلى وضع حدٍ للتجاوزات الإعلامية ضد المنطقة حسب الخِطاب الذي نشرتهُ عدد من صحف المنطقة و قال في خِتام خطابهِ أن على الجميع استشعار مسؤولياتهم و المساهمة في رفع العريضة و فيما يلي نص الخِطاب الذي نُشر:


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده ولا عدوان إلا على الظالمين أما بعد ،،
    لا يخفى على الجميع الأحداث الإعلامية المتوالية التي تتالت خلال الأيام الماضية ، والتي وجهت سهام نارها باتجاه منطقة جازان وسكانها بكافة شرائحهم، حيثُ كانت الشرارة الأولى التي انطلقت عبر صحيفة عكاظ حين طرحت دراسة مشينة عن أبناء منطقة جازان للدكتور سامي الحربي وصفتهم بأوصاف لا تليق ولا يقبلها أي مجتمع ، ثم تعاقبت الردود والأفعال المشينة فتلاها حديث متلفز للدكتور سعود الضحيان على قناة الإخبارية حيث خالف المألوف وتجرءا علي مشائخ الحدود الجنوبية كافة ورماهم بالتهم جزافاً دون إدراج أي حقائق ودون احترام لمشاعر ورموز هذه المنطقة الغالية .
    والأمر الأشد أسفاً هو الصمت الرهيب الذي ألتزمته وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في معالي وزير الإعلام حيال هذه التصرفات الإستفزازية المتعاقبة ، والذي لم يقدم أي شجب أو استنكار بهذا الشأن إلا بعد التحرك الشعبي من البعض . وكأنه يوافق على ما قاله هؤلاء ، ولو كان ما قيل في حق شريحة أخرى غير أبناء جازان ، لوجدنا منه تصرف سريع وحار وحاسم ، دون تلكؤ أو تأخر .
    لذا فإننا نرفع احتجاجنا واستنكارنا لسمو أمير المنطقة لعرضه على مقام خادم الحرمين الشريفين لإنزال أشد العقوبات الشرعية والنظامية الرادعة في حق هؤلاء الثلاثة . وأقدم الدعوة لكافة مشائخ قبائل منطقة جازان للتوقيع على العريضة التي نحنُ بصدد كتابتها لتقديمها لمقام ولي الأمر، للنظر في الظلم المتعمد الواقع على أبناء منطقة جازان والتصرفات الإستفزازية في حقهم ، وتشويه سمعة رجال بذلوا الغالي والرخيص في الدفاع عن حدود هذه البلاد ، وقدموا رجالهم وأبنائهم شهداء في كل الميادين دفاعا عن أرض الوطن . وحتى ينعم مثل هؤلاء بالأمن والأمان .
    ومن هنا فأنني أطالب الجميع باستشعار المسئولية ، و أهيب بهم للوقوف صفاً في وجه من يحاول المساس بأصالة أبناء المنطقة ، أو يشكك في وطنيتهم وإخلاصهم لأرضهم وحكومتهم وقيادتهم الرشيدة و التواصل معنا عبر الجوال من كافة مشائخ شمول منطقة جازان وأعيانها ومثقفيها. على جوال رقم 0503098966



    الجدير بالذِكر أن حملةً شعبية جيزانية واسعة كانت قد أقالت رئيس تحرير صحيفة عكاظ عقبّ تقرير القات المشين الذي نشرتهُ الصحيفة فيما لا زالت تداعيات التقرير مستمرة في شبكات التواصل الإجتماعية و مواقع المنطقة الإلكترونية