• ×

03:23 مساءً , الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

فِكرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السير بين الأشواك لاشك سيدمي , فمن عزم السير بطريق لابد أن يعلم نهايته قبل أن يطأ بقدميه خط البداية , ومن الحكمة أن يكون قد استجمع عدته , وقيَّم جدوى مسيره والعائد عليه من ورائه , فاتخذ قراره بعد أن درس بدائل مختلفة فإن وجد ما اختاره منها أقل كلفة ويتناسب مع قدراته مع احتساب هامش من الخطأ شريطة أن يكون تأثيره غير ذي قيمة فلينهجه

وإن وجد من بين بدائله الأخرى لا هامش يذكر من خطأ ,ولكن عائدها أكثر ,ومجهودها يفوق طاقاته وقدراته ويتطلب الاستعانة بمن يشترك معه ,فلا ينهجه بمفرده بل بمن يثق بقدراته وكفاءته لا بمن يكون مجرد قريب أو حميم تعوزه الخبرة ويفتقد للصبر شريطة أن يكون قد أشركه بصناعة القرار لا اتخاذه فلا يتردد بإشراكه , ويتحمل هو وحده نتيجة اتخاذ القرار لو طرأ مالم يكن بحسبانه .

ومن وجد بديلاً ثالثاً يتطلب مجهودًا مضاعفًا وقدراتٍ عالية ؛وعائده مغرٍ , لكنه وجد من يسهل له سرعة ما ناله بانتقاص من كرامته ؛ ليوفر عليه الجهد والتكلفة ؛ وسهُل بلوغه للقمة , فليعلم أنه أيضاً سهل الانحدار إلى السفح , فيصبح لا ماضٍ يعبق سيرته ؛ ولا مستقبل سينتشله من مستنقعه , فليحذره ويُحَذِّر منه , فإن استسهله وتعجل الشهرة وسما ليكون ذا نفوذ خلا من جهده , ولم ينطلق من قاعدته , فلن تبكي عليه البواكي , فصراخه لن يجدي.


 0  0  815
التعليقات ( 0 )