• ×

01:06 صباحًا , الأحد 29 نوفمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

رفقة محمودة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



هو يسهم بغمرهافي بحوره ويسهل لها
ركوب امواجه ،،
فغامرت .. وبددت ترددها وتخلت عن خوفها !!
وسلكت طريقا هو سالكه ،
ممسكا دفته بيد ،،وبالأخرى آخذا بيدها ..
...وسارت بدروبه مزهوة وفخورة مطمئنة برفقة
راقية الحس رائعة الملامح مشوبة بالشفافية
والصدق والاخلاص ..مدمجة بدماثة الخلق
ونبل المشاعر ،،
فهي بمعية حارس الفضيلة لحديقةٍ براعمها الأمانة،
وورودهاالمحبة ،
ونخلها يثمر حلاوة الإيمان بمباديء الخلق الرفيع
وروحا نبذت السفه , وتحلت بالسكينة والسلام
والرضا؛ والعطاء بلا حدود ~ مطلقا عنان فكره لدفعها لِلإبداع والألق

 0  0  746
التعليقات ( 0 )