• ×

05:33 صباحًا , الجمعة 23 أكتوبر 2020

المدير
المدير

إنسانية أمير جازان [ شذرات أدبية ]

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


العيدُ أعلن في جازانِ بهجَتَهُ=وأنتَ زيّنتَ للإنسانِ صورتَهُ

دلائلٌ أظهرت للناسِ سيرتكُم=بها عرفنا ليومِ العيدِ روعتَهُ

ماكان قولي أباتركي بلا أثرٍ=فأنت من قاسمَ الإحسانَ قيمتَهُ

لمّاحملتَ الوفا والبِرَّ مُنطلِقا=إلى اليتيمِ الذي قدّرْتَ غُربَتَهُ

في دارِ إيواءِ جازانٍ تُبادِلُهُ=زهورَ أُنسٍ وفي كفّيكَ لُعبَتَهُ

لتنشُرِ السّعدَ في روحٍ تحاصِرُها=شرانقٌ غلّفتْ في القلبِ ضِحْكَتَهُ

أزلتَ بالعطفِ مافي القلبِ من عِلَلٍ=أتيتَ تُطْفي لهذا الصّدرِ حُرْقَتَهُ

تُحاورُ الطّفلَ في رفقٍ تُداعِبُهُ=رسمتَ في ثغرِكَ الميمونِ قُبلَتَهُ

كتبتَ في العينِ آمالاً تُكَحِّلُها=أثريتَهُ بالمُنى عطّرتَ وجنتَهُ

سكبتَ في روحِهِ ماكان ينقصُها=نسجتَ من برّكَ المِعطاءِ حُلّتَهُ

فنعمَ من خصّصَ الأعيادَ للنّظَرِ=في حالِ أهلٍ وأهدى النّاسَ بسمَتَهُ

جازانُ حيّي أبا تُركي فقد سطعت=على ديارِكِ مثلُ الشّمسِ هِمّتَهُ

بواسطة : المدير
 1  0  849
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-10-2011 11:17 مساءً ابن الشقيري :
    صح لسان شاعر مبدع تحمل كلماته روعة وجمال يستحق ذلك أباتركي