• ×

08:26 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

د. ضييف الله مهدي
د. ضييف الله مهدي

يوم في سجن بيش يا مدير عام السجون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في الأيام القريبة الماضية سعدت بإقامة ندوة في وحدة سجن محافظة بيش بمشاركة زميليّ ، الأستاذ / يحيى أبو علوان المرشد الطلابي بمتوسطة بيش الثانية ، والأستاذ / عبده النعمي المرشد الطلابي بمدرسة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه الابتدائية بالعالية 00

بعضا مما قلنا السجن ليس عيبا وإنما لتطهير الفرد مما علق به من أدران الحياة ، وقد دخل السجن أنبياء عليهم الصلاة والسلام ، كإبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ويوسف عليه الصلاة والسلام بل إن النبي دانيال عليه السلام ولد في السجن وعاش في السجن ومات في السجن ، ومن العلماء من دخل السجن كالإمام أحمد بن حنبل وابن تيمية وابن قيم الجوزية رحمهم الله تعالى وغيرهم

بل إن يوسف عليه السلام قال : { رب السجن أحب إليّ 00 } فضل السجن على حياة الحرية حتى يسلم من الفتن 00

المهم سعدت وزميليّ بما وجدناه من حفاوة وترحيب وتنظيم ، وبما شاهدناه من نظافة 00 كان المسجد الذي أقمنا فيه الندوة في غاية النظافة والجمال ، كانت غرفة الفصل أو المدرسة جميلة جدا ، وأعجبت بالمكتبة ووعدتهم أن أهديهم كتبا من مكتبتي 00

كل هذا في عهد الملازم أول / عبده القبي ، الذي استقبلنا وشاركنا هو وزملاؤه 00 ولم تكن هذه أول زيارة أو ندوة بسجن بيش لي ، بل هي الرابعة ولكن عهد الملازم القبي غير فشكرا له 00

وبما أثنيت عليه وشكرته يا مدير عام السجون إلا أنني أود أن أقول :

ــ السجن ضيق جدا وبحاجة لأن يكون السجن واسعا أكثر ، وتكون فيه ملاعب وصالة ألعاب وتنس طاولة حتى يمضي النزلاء محكوميتهم وهم لا يشعرون بها ، بما في السجن من ألعاب وترفيه ، لأني رأيت أكثر من في السجن في سن الشباب والفتوة 0

ــ إلحاق غرف خلوة شرعية بالسجن لأن بعضهم متزوج زوجتين أو ثلاث ، ومحكوم عليه بالسجن أكثر من سنتين فلابد من زيارة زوجاته له وخلوته بهن 0

ــ توسيع غرفة الدراسة والمكتبة والاهتمام بها بشكل أوسع وأكثر 00

مقدما شكري وتقديري للملازم عبده القبي مدير وحدة سجن بيش على جهوده وما يقدمه للجميع 0

1

 0  0  2152
التعليقات ( 0 )