• ×

06:45 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

نصفنا الثاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

( الحضارة ) من الاشياء الجميلة التي تساعد اي مجتمع يريد النهوض والتقدم بأفرادة في جميع المجالات ولكن لا بد أن ندرك أن هناك أشياء كثيرة قد تعيق هذه الحضارة منها العرف - العادات والتقاليد التي تسود المجتمع الذي نعيش فيه ومن أجل أن نكون على قدر كبير من الشفافية والمصداقية لابد أن نعترف بأن الحضارة التي نراها ونلمسها قد انصبت على المباني والطرقات لا غير أما العقول وألادمغة لم يكن لها نصيب وما زالت على ماهي عليه وسوف تبقى الى أجل غير مسمى تعالوا نلمس الواقع ونضرب الأمثلة لتكون خير برهان هذا مثال ولتقيسوا عليه دور المرأة في المجتمع السعودي ما زال ( لعبة الحبل )يشدها المؤيد والمعارض ولم تتجاوز الخط الفاصل .

إلى الآن ,وهذه القضية ليست وليدة اللحظة ففي القريب كنا نتحدث عن حق المرأة في العمل فتعالت الأصوات وملأت الفوضى الأفواه وكانت هي المعضلة التي شغلت الشارع السعودي آن ذاك هذا لأنهم مازالوا ينظرون للمرأة من زاوية واحده ولم تتغير نظرتهم لأنهم لو منحوا أنفسهم النظر في سيرة الصحابة والصحابيات لوجدوا ظالتهم وفي القريب جدا سمعنا ماكان من خادم الحرمين الشريفين المليك المفدى من اثبات حق المرأة ودورها في مجتمعها الذي لم يهمل نصيبها بأن لها الحق في أن ترشح نفسها وتنتخب في مجالس البلدية كما أن لها الحق في عضوية مجلس الشورى وهذه نقلة بكيان المرأة السعودية في مجتمع يطبق شرع الله وفق ضوابط الدين الحنيف ولكن سمعنا تلك التعليقات الساخرة على مشاركة المرأة في هذا المجتمع وكونها نصفه الثاني ,.

نريد أن نضع خطوات تكون هي الحلول العاجلة لتغيير وتصحيح ماهو عالق في تلك العقليات ( الجاهليه) التي تحول أمام تقدم المرأة ودورها الفعال في المجتمع لا أريد الإطالة في حديثي وموضوعي فما يحتاجة مجتمعنا هو الوعي في هذا الجانب فتوعية المجتمع في هذه القضية مطلب أساسي من اجل أن نحسن الصورة ونوضحها للنشء وننهض بجيل يتقبل دور المرأة بعقلانية لم يعد بإمكان أي منا التحكم في تمدد تواصل الرجل والمرأة وعملهما معا فهذه العلاقة تأخذ منحى تصاعديا شئنا أم أبينا وليس بوسعنا إزاء ذلك سوى تطوير هذه العلاقة وتهذيبها والعمل على تأسيس مستقبل صحي لها يكفل حفظ كرامة الطرفين ...!!





1

بواسطة : صورة للكتاب
 12  0  1816
التعليقات ( 12 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-03-2011 04:12 صباحًا جوهره مكنونه :
    مقال منصف في حق النصف الثاني وشقائق الرجال كما قال عنهن نبي الرحمه صل الله عليه وسلم ,, وكما أشرت فبالرغم
    من ان مجتمعنا مجتمع قبلي يميل في حكمه الى أعراف القبيله.. الا اننامحظوظون بقيادة حكيمه متمثله بالملك عبدالله حفظه الله .. تسلم
  • #2
    11-03-2011 04:11 مساءً سمو الذات :
    جميل أن نلتمس حقوق المرأة ودورها في حضارة أي مجتمع
    والأجمل كان منك أخي العزيزي في إبداعك و طرحك لهذا الموضوع المهم ,,,,
  • #3
    11-03-2011 05:35 مساءً علبة الوان :
    كانك تقول لي امسك وردة من الحديقة بيديك العاريتين ثم ارني يديك سليمتين ..

    ربما ان الوردة شيء جميل ومعبر ويكفي عن الكلام .. لكن الورود انواع والوان وتعلم ان لكل مناسبة لون

    ومجتمعنا الان عديم الالوان ..

    ربما ان قرار الملك لن يستفيد منه الا الورود المجنسة ذات الالوان الرائعة والاوراق الواسعة فقط
  • #4
    11-03-2011 06:46 مساءً عاشقة الفردوس :
    اخي الكريم : يحي حمدي

    لقد شدني مقالك ورأيت فيه كل ماينقص هذا المجتمع من بلوغ
    في الرأي والأنصاف في الحكم فالمرأة في السعودية بصراحة
    تواجة الكثير من الضغوط لانها تريد المشاركة في ه ذا المجتمع ولكن كل شيء امامها مغلق او شبه معدوم ولكن لو وضعوا للمرأة مجالات كثيرة تكون بعيدة عن الاختلاط او مصونة بشكل تنظيمي سليم لشاهدنا قدرات المرأة السعودية
    في مجتمعها اخيرا اشكرك اخي على هذا التوجة وهذه اللفتة التي تمنح المرأة الثقة
  • #5
    11-03-2011 06:59 مساءً الساهر :
    بعد السلام ,,,
    بالفعل هناك مفاهيم الى الأن لم تتغير عن المرأة
    ونحنوا متعلمين ولم يعد للجهل مكان بيننا ولكن بعض العادات والتقاليد مازالت راسخة في عقول الكثير من الناس
    وإنشاء الله راح تتغير وراح نشهد تاريخ يظهر دور المراة بشكل يتناسب مع ديننا الحنيف اخيرا لا عدمنا قلمك المضىء
  • #6
    11-03-2011 07:31 مساءً ابوريان الدغريري :
    مقال جميل لامس واقع المرأة في مجتمعنا المعاصر..فالدين كفل للمرأة حقوقها كما للرجال حقوق وواجبات..وماقرارالملك حفظه الله في اسناد بعض المناصب الحكومية في مجلس الشورى والمجالس البلدية
    وذلك وفق الضوابط الشرعية الا ليؤكد على اهمية دورة المرأة في المجتمع ومالها من تأثير في شتى مناحي الحياة وانه لاغنى عن المرأة في النهوض بمجتمع لانقول انه يهضم ولكن يبخس حق المرأة في بعض مناحي وجوانب الحياة بحجة الاعراف والتقاليد ونحن لانخرج ونحيد عنها ولكن نغير مفهومها المتعسف الى مفهوم يرقى بالمرأة الى حياة كريمة تقاسم فيه الرجل وتكمله وتطبق فيه فعلا مقولة
    (النص الثاني) او المرأة(نصف المجتمع)...
    بارك الله فيك اخي يحي على المقال الرائع.. وننتظرجديد قلمك الرائع في اقرب وقت..
    .
  • #7
    11-03-2011 11:48 مساءً الماجد :
    مقال جدآ رااائع .. ويدق نواقيس الحقيقه والواقع الذي نعيشه!!

    ان شاء الله تكون هذه بداية التغيير.. سلمت يداك.
  • #8
    11-04-2011 05:54 صباحًا طالبة طموحة سابقاً :
    اكاد اجزم أنه لم يسبق لي ان شاهدت مثل هذا الموضوع
    يناقش موضوع المرأة في هذا القسم ويتحدث بلسان حالنا
    لا احد يحس بطموحنا مستقبلنا تتعب المرأة وتجتهد وتثابر
    وفي الاخير تجلس في بيت ابوها بلا هدف مافائدة الشهادة
    اين الطموح الذي كان مشرق في اعيننا سابقا اين الانصاف
    في حق المراة اقسم بالله اني اريد ان اقدم مايخدم وطني
    وديني ويدفع عجلة التنميه ولكن تلاشت كل امالي بعد التخرج
    واصبحت للاسف ,,,, نكرة ,,,,؟؟
  • #9
    11-04-2011 06:17 صباحًا وطني منبع الاسلام :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رساله الى الاخ ( يحيى ) اتقدم فيها بخالص الشكر والتقدير على هدا الكلام الجميل الذي يحمل في مضمونه الرقي بحضاره المجتمع الذي نتعايش فيه ومن أجله نحضى بتطور ملموس تتقارب فيه افكارنا حتى وان اختلفت فيه وجهات النظر فكما نعرف بأن مهما اختلفت الآراء فهي لاتفسد في الود قضية ، يندرج كلامي هذا على ماقرأناه وتتبعنا أثره من هذا الرأي لدى الأخ يحيى متمنيا ان يستفيد كل من كان على معتقد أو فكر خاطئ بأن يعي مايقرأه ويكون سببا في مد يد المساعده للمرأة ان امكنه ذلك حتى يكون له البصمه في تطور تلك المرأة واستعادة ثقتها من خلالنا نحن تجاه المجال الذي تبدع فيه لا لكبتها والتقليل من شأنها كما يفعل البعض


    اكرر شكري للأخ يحيى واتمنى له الاستمرار في طرح مثل هذه القضايا التي تخص بلدي المملكة العربية السعودية خاصة والمجتمع الاسلامي عامه . والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  • #10
    11-04-2011 07:19 مساءً احساس :
    لقد شدّني موضوعك كثيرا ولك كل الشكر والتقدير
    لكن لو نظرنا الى هذا الموضوع بعقلانية أكثر نحن في بلد مسلم وبلد الحرمين الشريفين نعم لها المرآة الحق في المشاركة الفعالة في المجتمع لكن يجب أن لا تخرج من هذي الحدود.
    • #10 - 1
      11-05-2011 05:15 صباحًا وطني منبع الاسلام :
      الاخ ( احساس) بعد التحيه لم يهمل الأخ يحيى الجانب الديني فنحن امه تتخذ القران الكريم والحديث النبوي دستورا لها الكلام يدخل ضمن الاطار الديني مخافه الفتنه ولكن نريد النهوض بابداع المرأه ضمن اطارها الخاص ( الاحتجاب والحشمه للمرأه ) فهذا ما أمرنا الخالق ان نعمل به فكما قال صاحب المثل المتعارف عليه ( اليد الواحده لا تستطيع التصفيق ) نريد فقط ان نعطيها خدماتنا الخارجيه اللتي لاتستطيع ان تصل اليها حول ما هو جيد وما هو سيئ فهي تحتاج لمثل هذه الآراء لكي تواصل في ابداعها وشكرآ
  • #11
    11-05-2011 08:40 صباحًا رفيق المشاعر :
    سلمت أناملك أخي .. مقالك مهم ونحن في زمن نحتاج الى مثل هذة المقالات لكي نرفع من شان المرأة في مجتمعنا الذي لا ينظر للمراة بالمنظور الصحيح بل بعكس ذلك ، مجتمع كما قلت غلب عليه طابع الفكر التقليدي .. شكرا أخي ودام قلمك .
  • #12
    11-09-2011 10:02 مساءً سعد القحطاني :
    اشكرررررررررك يا اخ يحي على هذا المقال الجميل واعجبني جدا وانا متااااابع دايم لهذه الصحيفه الجميله واول مره اقراء لك مقال واتمنى ان نرى المزيد من هذه المقااالات الجميله مع الشكر لصحيفةجازن نيوووز
    ومقالك في قمة الجمال واتمنى ان يتم طرح اكثر لمثل هذه المقالات