• ×

07:27 مساءً , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

شذرات أدبية : اليمامة!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يمامةٌ برية..
العشب بداأمامها ينمو
في غير أوانه...
يعانق وهج الشمس..
كانت الريح أقوى من جذورٍ عمّقها الزمن.
... ...
************
ترجلت اليمامة ...
استجدت الشمس ودفء الأمس
هاجها شجن بات يرسم خارطة بللها
وأذابها مطر الصيف.
مدت يد التمنى.
خيط نور أدرك الشجن
نضى به وهنها,
******
مع إشراقات الصباح
ارتوى عشب البراري
لملمت بعضا منها
أياأأ.. يمامة الإشراق
انهضي ..
ارتشفي مذاق الحب
واصهري شهقة التمني
استسلمي لنكهة التفاح
ومذاق الرمان
وأحرف الحنان
***********
من هامات النخيل
انزعي عنق الريح
في كمشة من غمام
واحملي على طول الزمان
غصن الزيتون
وعشبا نضج بماء الروح
وارتشافة من نهر فيك
يتهيأ العشب فصل الربيع
العشب والندى يحتل
كل الأمكنة
..!!!
!

 1  0  883
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-27-2011 05:33 صباحًا احمد دماس :
    يالحظ تلك اليمامه البرية التي ارتوت بحرفك سيدتي

    فالعشب والندى قد احتل كل الامكنه

    روعة الحرف والكلمه اكسبت الشعر ورقة خضراء

    فقد اطربني جمال حرفك
    شكرا بحجمك