• ×

10:58 مساءً , الإثنين 21 سبتمبر 2020

المدير
المدير

شهيد الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

فديتُك موطني ووهبتُ عمرا=سقيتُكَ من دمي عزّاً ونصرا
أتيْتُ ندى الشهادة في جبيني=أقاتلُ راضياً وأفيض صبرا
أصيحً مكبِّرا وثراكَ يعلو=يُقبِّلُ هامتي ويضم صدرا
وقفتُ أمام من عاداك دِرعا=وأضرمَ في ظلامِ الّليلِ غدرا
بلاديَ قد بررْتُكِ ليس إلاَّ=فحبُّكِ في الفؤادِ يمدُّ جسرا
أُقَلِّدُكِ السعادةَ من سروري=أُقدِّمُ راحتي لِعُلاكِ مَهْرا
أُحَلِّيكِ السلامةَ من صمودي=وألتحف الشهادةَ منكِ دهرا
وأُقْسِمُ بالإلهِ بأن تسودي= وشرْعُكِ في الدُّنا يفترُّ طُهرا
أنايادارُ نحو اللهِ ماضٍ =ورمْلُكِ من دمي سيفوحُ عِطرا
شهيدٌ تُقبرُ الأعداءُ فيهِ=ويرفع موطن الإسلامِ حُرّا
ستذكرهُ البلادُ بكلِّ فخرٍ=وقد نصب الّلواءَ وجلَّ ذِكرا
يُشِّيعهُ الدُّخانُ وكلُّ شمٍّ= لهُ انْفطرَ الجماد وذابَ صخْرا
فكم ترك الشَّهيدُ من المزايا= ِلأهلٍ حين زادَ الأهلَ قدْرا
وكم نحلَ العقيدَ من ثباتٍ=وجرَّعَ زُمْرةَ الإرهابِ قهْرا
سلامٌ للشهيدِ تراهُ يعْلو=ويُقبل من خلالِ الرِّيح صقْرا
يسيرُ إلى الفِداءِ بروحِ قِرمٍ=يُشيَّعُ سيدا ويظلّ فخرا
يُبكِّرُ للغزاةِ بكلِّ عزمٍ=يُناجزُ حاقِدا ويسُدّ ثغْرا
يُشَمِّرُ عاشقاً لِحياضِ موتٍ=يُفاخرُ بالدِّما ويروم أجْرا
كأنَّهُ للشهدادةِ جاء يسعى=وحلمه للجنانِ يمدُّ جذْرا
لَعمْرُكَ من يفوقُ مُنى الشَّهيدِ=يُحلِّقُ في رُبا الفردوسِ دُرَّا
فمرْحى للشَّهيدِ وماغَنِمْهُ=عشيقُ الحورِ حلَّ اليومَ قصْرا
ومن رغِبَ المهانةَ ذابَ فيها=وحُقِّرَ من جنودِ الطُّهر قَسْرا
تلَقَّاهُ المذابح مثلَ طيْرٍ=تعثَّرَ في فِخاخِ الصَّيدِ فجْرا
يُسَلِّمُ روْحهُ للْقتلِ رُغْما=يُنتَّفُ ريشهُ ويُقصّ شطْرا
يكَفَّنُ في مخازي الذُّلِّ رما=يُدثَّرُ في سديمِ القبْرِ جمْرا

أ/عبدالصمد أحمد زنوم
شاعر وأديب

بواسطة : المدير
 0  0  1209
التعليقات ( 0 )