• ×

11:36 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

خالد سحاري
خالد سحاري

أمين جازان: مطلوب تغيير شعار"جيزاني وبإمكاني"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



تفتقر معظم المؤسسات الحكومية غير التربوية أو التعلمية إلى الكفاءات ذات الاختصاص في إدارة العلاقات العامة والتي تمتلك فنون الاتصال والتواصل مع الجمهور، ما يجعل ذلك التواصل غير المدروس يظهر ركيكاً وبالتالي ينعكس سلباً في فهم المعنيين والمستهدفين في المجتمع لما تود أن تقدمه أو تقوم به تلك المؤسسة أو تريد إيصاله لهم.

في الأسبوع الماضي كنت أسير بسيارتي ذاهباً إلى كلية المجتمع بأبي عريش ولفت انتباهي إعلان كان قد وضع على أحد أطراف الميادين بتصميم جميل مكتوب عليه "جيزاني وبإمكاني" روعي فيه تناسق الألوان والخطوط دون مراعاة لتناسق الكلمات والحروف.

حقيقة تفاجأت بتلك العبارة وطأطأت رأسي وأنا كلي خجل وألم لدرجة الغثيان ومررت بجانبها والذهول والصدمة يخيمان على تفكيري ،وربما يعود ذلك الذي أصابني لتخصصي ومعرفتي البسيطة بفنون اللغة العربية ومدلولات جملها وتراكيبها،والتي أشارت لي أن هذه العبارة تفهم على غير مقصدها وقد تحمل على غير محملها.

وقلت في نفسي ربما هو احد شعارات أحد البرامج التحفيزية التي تساعد الشباب العاطل في المنطقة عن إيجاد فرص عمل ، أو أن إحدى الشركات التي تهجس بالكسب وتهدف إلى الربح ولا تراعي مشاعر الناس-على كثرها الآن- هي من تجرأت وصاغت بكل قبح ووقاحة ذلك الإعلان وتلك العبارة، دون مراعاة لمشاعر أهالي جازان الذين هم أهل علم وثقافة وفنون وتاريخ وأهل حضارة منذ قديم الزمان إلى وقتنا الحاضر،وخصوصاً العلوم التي تتعلق باللغة العربية وبلاغتها،وفصاحتها وفنونها.

ولكن كانت المفاجأة الكبرى أن هذه اللغة التي-بكل أسف-وظفت توظيفاً سيئً من قبل مؤسسة حكومية هي أمانة منطقة جازان في الترويج لحملتها للعناية بتنظيف البيئة التي تعتزم تنفيذها خلال الثلاث سنوات القادمة ،وليس من قبل شركة من الشركات!

كان يجب على الأمانة أن تقوم بدراسة فحوى ومدلولات هذه العبارة وعرضها على أهل الاختصاص من أهل اللغة العربية بالمنطقة وعدم تركها هكذا تبعث رائحتها النتنة لتزكم الأنوف،وتسبب الغثيان لكل من يقرأها لأنها تدل على التقليل والتنقيص من قيمة وقدر الإنسان في هذه المنطقة.

وهنا يكمن الخلل لما توحي به من مضامين ومفاهيم لا تعكس مدى الرقي والتطور الذي وصلنا إليه في هذه المنطقة بجميع أجناسنا سواء الذكور أو الإناث،بل هذه العبارة التي تخدش الحياء تعطي -بكل أسف- معنىً أن الجيزاني غير نظيف وبإمكانه أن يصبح نظيفاً.

من هذا المنطلق أطالب سعادة أمين منطقة جازان المهندس/ عبدالله القرني بأن يقوم بدراسة تغيير هذه الشعار السخيف إلى شعار جديد يتصف بالاتزان والاعتدال دون خدش أو تجريح والذي سيجعلنا كلنا نقف مع الأمانة مساهمين بكل حب وإخلاص وتفان في تنفيذ هذه المشروع الحيوي الجميل دون المساس بمشاعر أهالي منطقة جازان.



صفحة الكاتب على الفيس بوك



بواسطة : خالد سحاري
 7  0  2767
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-16-2011 12:13 صباحًا جازان في القلب :
    جيزاني وبإمكاني
    بكل أسف- معنىً أن الجيزاني غير نظيف وبإمكانه أن يصبح نظيفاً.
    أشك بأمية امانة جازان وجهلهم والعمل الفاشل في المنطقة
  • #2
    10-16-2011 11:33 صباحًا ابو المهند :
    أشكرك أخي خالد على غيرتك على منطقتك وعلى أبناءها، زينت مداخل المدينة باللوحات المزخرفة التي تحمل كلمات جارحة لكل شخص ينتمي لهذه المنطقة العزيزه، وبالمصادفة كنت قد استقبلت صديقا عزيزا قادما من خارج المنطقة لزيارتها فشدتنا ه>ي الاعلانات التي أحسن تصميم ألوانها فقط وسألني ضيفي مالمقصود بجيزاني وبامكاني فقلت له وانا مطأطا الرأس أي بامكاني وسأحاول وابذل قصارى جهدي لأن أكون نظيفا بل سأتحدى ذاتي وسأسعى للتغيير، عندها تبسم صديقي وقال اشفاقا على حالي هم لهم مقاصد أخرى غير التي ذكرت، قلت نعم المعنى في بطن الشاعر، ألا ليت شعري من ذلك الشاعر، بل من ذلك الفصيح الذي أنجبت لنا قريحته هذه الأفكار البناءة للرفع من شأننا ومن شأن منطقتنا، لا أقول الا ليته سكت ، أضم صوتي لصوت ألخ خالد ونناشد المسئولين في الأمانة وعلى رأسهم الأمين، بل نناشد الأمارة التي لا أظن أن يرتضيها هذا التجريح لمواطن من أبناء هذا البلد، هذا ما توصلت اليه عقولنا المحدوده وهذا ما فهمناه فهل أسأنا الظن؟
  • #3
    10-16-2011 02:04 مساءً ابو المهند :
    [أشكرك أخي خالد على غيرتك على منطقتك وعلى أبناءها، زينت مداخل المدينة باللوحات المزخرفة التي تحمل كلمات جارحة لكل شخص ينتمي لهذه المنطقة العزيزه، وبالمصادفة كنت قد استقبلت صديقا عزيزا قادما من خارج المنطقة لزيارتهافاستوقفتنا هذه الاعلانات التي أحسنو تصميم ألوانها فقط، وسألني ضيفي ماالمقصود( بجيزاني وبامكاني) فقلت له وانا مطأطا الرأس أي بامكاني وسأحاول وابذل قصارى جهدي لأن أكون نظيفا بل سأتحدى ذاتي وسأسعى للتغيير، عندها تبسم صديقي وقال اشفاقا على حالي، لعل لهم مقاصد أخرى غير التي ذكرت، قلت نعم المعنى في بطن الشاعر، ألا ليت شعري من ذلك الشاعر، بل من ذلك الفصيح الذي ألهمته قريحته هذه الأفكار البناءة للرفع من شأننا ومن شأن منطقتنا، لا أقول الا ليته سكت ، أضم صوتي لصوت ألأخ خالد ونناشد المسئولين في الأمانة وعلى رأسهم الأمين، بل نناشد الأمارة التي لا أظن أن يرضيها هذا التجريح لمواطن من أبناء هذا البلدالعظيم بأن تزال مثل هذه الاعلانات التي تهدم ولا تبني، هذا ما توصلت اليه عقولنا المحدوده وهذا ما فهمناه فهل أسأنا الظن؟
    • #3 - 1
      10-17-2011 10:03 صباحًا محمد بن علي . :
      الشعار غير لآئق ويجب ان يحاسب المخترع البطل الدي اخترع هدا الشعار .. والله انها مهزله .. وحسبي الله ونعم الوكيل .. ومشكوووور اخي الاستاد خالد .
      ابو المهند ..اعجبني تعليقك ..بارك الله فيك .. وارفع رااااسك انت جيزاني .. ولا تطأطئه ..
  • #4
    10-17-2011 12:12 صباحًا د. عبدالرحمن الحدادي :
    أخي خالد لنفترض أننا في أي منطقة أخرى غير جيزان لنقل جده مثلا أو مكه أو نجران وكتبت العبارة "جداوي و بإمكاني " أو "مكاوي و بإمكاني " "نجراني و بإمكاني " لكانت لم تأتي بالغثيان أو الصداع أو الألم الذي حدث معك إذن السر في الكلمة الأولى , جرب النطق على عدة مواقع وعيش الإحساس (لبناني وبإمكاني !!!!! يماني وبإمكاني؟؟؟؟؟؟
    سر الإحساس يكمن في رقي البلدة أو إنخفاض المستوى الثقافي والمعيشي لها .
    دمت بصحة وعافية .
    • #4 - 1
      10-18-2011 09:01 صباحًا بن شوقة :
      ياخي الكريم اجيت تكحلها عاميتاها** جازان بلد راقي راقي احسن من كثير من المناطق من توافر البنى التحيتة والمنشآت وجميع الخدمات ولله الحمد ** هل ترانا نعيش تحت الخيام والزنق ؟ ام ترانا نشرب من الترع والمستنفعات ** انظر الى المجمعات التعليمية المتوفرة في المنطقة هل توحي بأن ثقافتنا منخفضة !!!!!! انظر الى أنتاج المزارع السنوي *** وإلى العمارات الشاهقة التي تملأ أرجاء المنطقة حتى السيارات التي يركبهاابناء القرى النائية وابناء الجبال من اخر الموديلات واجود الماركات !!!! هنا واقع وليس احساس . تحياتييييييييييييييييييييييييييييي
    • #4 - 2
      10-20-2011 12:31 صباحًا أ. فرحان :
      اصبت

      ولا يعني ذلك بأني لست غيور على جازان
  • #5
    10-19-2011 04:47 مساءً عبد الصمد احمد زنوم :
    أخي الكريم الكاتب الرائع خالداحمدسحاري موضوع في محله
    فهناك الكثير من الأمور نمر بها وهي تنخر في موروتنا الثقافي والفكري مثل هذه العبارة وغيرهافكثير من الجمل
    تكتب اعتباطادون مبالاة بمن سيمر عليهاونحن نقدرلكم هذا الجهد ونتمنى أن تغيير البلديات وأمانة المنطقة بالذات
    من أسلوبها وتعتمد في ايصال رسالتها للمجتمع بلغة سليمة
    وبعمل موازي لما تخطه على الطرقات من عبارات نفتقد إليها فنحن نقرأ أحيانا عبارات لاتتطبق على الواقع وخاصة
    في المواسم0
    وتقبلأخي الكريم تحياتي وتقديري ودمت بخير
  • #6
    10-19-2011 09:37 مساءً ابوعبدالله :
    اشكرك على تعليقك,وهذا بكل اسف استخفاف من بعض المسؤولين بابناء المنطقة ولكن لابد من وقفة حازمة من ابناء المنطقة لاجل ان يكونوا محترمين
  • #7
    10-19-2011 11:15 مساءً نايف عريشي :
    اهنيك استاذ خالد على مقالك الأكثر من رائع والمنطقي فكثير من الشباب استاء كثيرا من هذه العبارة أتمنى من المسؤولين في أمانة منطقة جازان إزالتهاواحترام عقول الناس .