• ×

01:45 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

علي يحي الراجحي.
علي يحي الراجحي.

للحقيقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


في معرض التوضيح إزاء التصريحات المؤسفة لعدد من الإخوة الناشطين والأخوات الناشطات في مصر الشقيقة تجاه المملكة تجدر الإشارة إلى عدد من الثوابت التي لابد من وضعها في عين الاعتبار والمتجسدة في التصريح التلفزيوني الذي أدلى به سفير خادم الحرمين الشريفين في مصر الشقيقة أحمد القطان للزميل الإعلامي الشهير معتز الدمرداش والذي أكد فيه أن اتصالات المملكة مع الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك قد توقفت وانتهت من لحظة تخليه عن رئاسة الجمهورية في مصر الشقيقة وأن أمن واستقرار مصر العزيزة هو من أمن واستقرار المملكة وأن مصر هي ربان السفينة على صعيد الوطن العربي . كما أن ما يؤكد حرص المملكة على تحقيق استقرار ورفاه الشعب المصري الشقيق هي المنحة التي قدمها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود للشعب المصري العزيز والبالغة 4 مليار دولار 24 مليار جنيه مصري لدعم الاقتصاد المصري والحفاظ على استقراره . وما يؤكد قوة العلاقات التاريخية المتينة مابين المملكة ومصر هو التصريح التاريخي للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرحمه الله والذي أكد فيه أنه لا غنى للعرب عن مصر ولا غنى لمصر عن العرب بالإضافة للزيارات التاريخية المتعاقبة لقادة المملكة لمصر الشقيقة ولقاءاتهم مع جموع من المسئولين والمواطنين المصريين . هذا إلى جانب العلاقات الأخوية الوطيدة مابين الشعبين المصري والسعودي وأواصر القربى وصلات الرحم مابين الآلاف من العائلات المصرية والسعودية ..

الإعلامي / علي يحي الراجحي
هذا المقال منشور على صفحة الإعلامي / علي يحي الراجحي على الفيس بوك

8


 0  0  925
التعليقات ( 0 )