• ×

03:18 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

شكرا ملك العدالة والمساواة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نصير الحق وداعم المرأة خادم الإنسانية عبدالله يوم تاريخي للمرأة كتبه الملك الصالح عبدالله قواك الله للحق حبيب الشعب عبداللهونصير المرأة عبدالله إنهن يملكن من العقل والحكمة ما صنعن منه الرجال وبنين الأجيال المتعلمة وألعقول النيرة ألمستقيمة ولله الحمد والشكر .. منهم الآن المهندس والطبيب والمعلم والمدير وكل من هداه الله للخير والعمل الصالح ،، فقد كن هن السبب فيه ولهن اليد الطولى في ذلك بعد الله عز وجل . هاهو ملكنا يرجع لنا موقعنا الذي سُحب من تحت أقدامنا ويفرش لنا
الطريق لنسلكه سويا جنبا إلى جنب مع إخواننا من أبناء الوطن .

والله لم أحس أنني مواطنة وأنتسب لهذا الكيان الكبير بدرجة كاملة إلا اليوم الذي الذي كرمنا فيه والدنا ملكنا الحبيب عبدالله هذا القائد العظيم الذي لاتأخذه في قول وفعل الحق لومة لائم , نصر الحق ودعم المرأة وأخرجها من دوامة التهميش , إنه يوم تاريخي في حياتي وحياة أخواتي من بنات هذا الوطن الحبيب ألرائع وسنعزف سمفونية ألوفاء والإخلاص وألتطور وألتقدم لخدمة بلادنا ولن ندخر جهدا في البناء والنمو ألحديث كل واحدة منا بما تملكه من قدرات في جميع المجالات . فالبناء ألقوي ألمتين لا يُبنى بيد واحدة فلا بُد من تكاتُف جميع ألأيادي لرفع الكيان الذي يعيشون فيه متماسكين وأقوياء وسعداء بذلك المنجز الناشيء بتظافر جهود نسائه ورجاله معًا .

هذا هو الوطن الجميل للجميع ،، هنا تكون المساواة فترقى وتلين العقول المتحجرة وتُشفى النفوس المريضة فليس هناك محاباه لفئة دون أخرى ويتواصل العطاء من ملك العطاءوالحق وألتسامح والدنا عبدالله في وطن ألشموخ والعزة أالكرامة وألتماسك والقادم أفضل في ظل وجود ملكنا ألصالح المصلح بيننا إن شاءالله .

أطال الله في عمره وحفظه من كل مكروه ومن عز إلى عز لرفعة وطننا وصون كرامته ورفع رايته عاليا
( وطني الحبيب وهل أُحب سواه )


1

 0  0  866
التعليقات ( 0 )