• ×

03:08 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

محمد أبوبكر سلطان الحكمي
محمد أبوبكر سلطان الحكمي

اليوم الوطني فرحة تزيد ذهول العالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عندما نحتفل باليوم الوطني لبلادنا فاننا لا نتساوى مع غيرنا في احتفالاتهم باعيادهم الوطنية كما يسمونها نحن نحترم الاوطان ونقدر مشاعر الشعوب ونهنيئهم بها لكن يومنا الوطني مختلف ولا يشببه يوم وطن على المعموره قاطبة ولماذا؟
لان يومنا الوطني باختصارهو يوم تجدد فيه الاسلام وازهق به الباطل في كثير من المعالم الشركية التي عادت لارض الجزيرة من ابواب الجهل والابتداع
يومنا الوطني يوم توحد فيه الصف من خلف المؤسس المجيد لارض الجزيرة فكان الميلاد الجديد الذي أُرسي العدل وأذهب الظلم ونشر الدين وحارب الجهل وأسس التنمية واهتم بالحرمين فكانت الالفة والالتحام وكان العلم والتقدم
وكان الأمان والازدهار
ان يومنا الوطني ذكرى بذرة ننعم ونتلذذ ونعيش الرغد بثمارها المباركة وافيائها الممتدة لمشارق الارض ومغاربها بذرة شق المؤسس عبدالعزيز طيب الله ثراه الارض فروسية بجواد البطولة وسيف الحق شقها قاطعً دابر ظلمة ما كانت الجزيرة عليه قبل توحيدهامن شرك وتفرقة وعصبيه وتخلف ليعيدها خصبة بشرع الله القويم ودينه العظيم وبالعدل والحكمة وبالعلم والنهج السليم اعادها خصبة ليكون توحيده لها البذره التي وضعها والتي واصلت نموها محتفظة بنفس نوعها وخصائصها الكريمه عبر ابناءه العظماء من بعده طيب الله ثراه وجزاه عنا وعن المسلمين خير الجزاء وهاهي ثمار بذرة التوحيد المباركة نعيش نعيمها ورغدها وسنتضل بضلالها اماناً وازدهاراً وخيراً ليس من بقعة على المعمورة الا وقد طالها هذا اليوم مامن احد الا وقد عبر عنه بمشاعره وعلى طريقته ولكن يضل القصور حليف كل محاول في ذلك واختم بان حقيقة كحقيقة هذا اليوم العظيم الذي كله خير وجمال قد جاء به وأسفر عنه فان اقل ما يمكن ان نترجم مشاعرنا حياله هو احياء تلك الحقيقة على مساحات تعابيرنا عقلانية وانضباطية وتطبيقاً للانظمة الحريصه علينا لعلها رساله للشباب الذي يقيمون على طريقتهم الاحتفال به في الطرقات لنجعل هذا اليوم درس يقدمه كل منا في بيته في سيارته مع ابناءه مع الاخرين لنبعث رسالتنا الوطنية للعالم أجمع بافراحنا واحتفالاتنا تحمل سيرة الوطن العظيم واساسه المتين ليعلموا ما اجهدهم البحث عنه والذهول منه وخاصة في ضل الظروف التي تمر بها منطقة الشرق الاوسط تلاحمنا محبتنا وفائنا ولاءنا خيراتنا تقدمنا استقرارنا أماننا لحقيقة يوم التوحيد وما حمله اسرار مانحن فيه ونعيشه ومستمرون عليه باذن الله قبلة للمسلمين ومنارة للعالمين يا وطن حفظ الله قيادتنا وشعبنا وادام علينا الامن والرخاء والاستقرار وكل عام والوطن بالف خير.



8

 0  0  918
التعليقات ( 0 )