• ×

10:50 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

المدير
المدير

عيون ساهرة على الحدود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

على الحدودِ أسودُ الجيشِ حارسةً=تحمي العرينَ مِن الأنذالِ والخوَن ِ
( حوثية ٌ) بضلالِ الفكرِ جاؤوا على=حدود أرضي لزرع الشر والفِتَن ِ
خانوا الجـــــوار ولم يرعو له ذِمماً=تســـللوا في ظلامِ الليلِ مِن يمني
للهِ درّ أسُـــــوْدَ الجــــندِ قد بذلوا=جهداً عظيماً واُبلُوا بالبلا الحسَن ِ
أرواحُهم في كفوفِ العزِّ شامخةً=إلى المعـَالي فلم تهدأْ وتسْــتكن ِ
قد عاهدَتْ وطناً والـدينَ والمـلكَ=وبالوفاءِ تصـــونُ العـهدَ لم تخـُن ِ
صـقورُ قوّاتِناأســـرابُ ماشِـطةً=كلَّ الحدودِ لكشفِ الحوثي العَفِن ِ
أسُودُنا في جبل (دخّانَ) ضاريةً=تصيد مَن هامَ أو ينْدسُّ في سكَن ِ
وفي الشّعابِ لُيُوْثُ الجندِ قانصةً=فلول شـــرذمةٍ هاجـــوا مِن اليمن ِ
في البرِوالبحرِ والأجواءِ ماوهنوا=ومَن يقاومهمـو لفـــوهُ في الكفَن ِ
( حوثية ٌ) غابَ عنهم أنّ لي وطناً=والشبرُ مِن أرضهِ غال ٍ في الثّمَن ِ
عاشتْ بلادي بلادُ العزِ والشرِفِ=مادام فيهارجـَالُ الجيش في وطني
يا ( خادمَ الحرمين ) اللهُ نُشْهِدُهُـ=أنَّا بصـــفِ الجنودِ بوضعِنا المدني
قلبي احتوى وطني حُبَّاً ومكرمةً=وفي هواهُ إلهُ الكونِ أسْــــــعدَني


شعر الأستاذ/ سعيد محمد علي راشد الغامدي - جـدة

بواسطة : المدير
 4  0  1428
التعليقات ( 0 )