• ×

08:25 مساءً , الجمعة 25 سبتمبر 2020

خالد سحاري
خالد سحاري

بناتنا يحترقن في (المنجارة) يا معالي الوزير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


جميعنا يتذكر جيداً أيامه الأولى في بداية حياته الدراسية،فترة لا يمحوها الزمن من ذاكرة كل شخص في هذه الحياة، يبدأ من الاستيقاظ مبكراً مع فرحة الاكتشاف ممزوجة بنوع من الرهبة والتوجس من عالم جديد يختلف عن عالم البيت والأسرة،الذي بقي الطفل يعيش في محيطة فترة من الزمن ليست بالقصيرة.

ونعلم أن التعليم التربوي المنظم-غير العشوائي-في مراحل الطفل الأولى ذو أهمية كبيرة في تكوين الشخصية الإنسانية لدى الطالب والطالبة،والتي تكون نواة لبناء فرد ناجح يساعد على تقدم الأمم .

ومن الجوانب التربوية المهمة التي تساعد على تشجيع الطالب والطالبة على الإقبال على الدراسة بشهية مفتوحة والتي يدعو لها التربويون في جميع دول العالم هي التهيئة المناسبة لاستقبال الطلاب المستجدين والطالبات المستجدات،حيث تحرص وزارات التربية في مختلف دول العالم المتقدم على التأكيد على استقبالهم في الصباح الباكر مع بداية أول يوم يدخل فيه الطالب للمدرسة،وكل مدرسة تنوع وتبتكر طرق مشوقة ومحببة حيث تستقبلهم إدارة المدرسة بالهدايا والجوائز والألعاب التشجيعية لمدة أسبوع كامل يسمى بالأسبوع التمهيدي،ويكون-عادة- من جرس الطابور (الصباحي)-وليس(النهاري)-إلى ما قبل الظهر ثم ينصرف الطفل والطفلة قافلين مسرورين إلى أمهاتهم وآبائهم يحدثونهم عن العالم الجديد الذي دخلوه. وهكذا كل يوم يدخل في عالمه الجديد من الصباح إلى ما قبل الظهيرة.

إلى هنا وكل شيء يعتبر طبيعي ومألوف،لكن ما هو غير طبيعي أن الطالبة الطفلة الصغيرة المستجدة ذات السبع سنوات تذهب إلى مدرستها بعد الساعة الواحدة ظهراً وتخطو خطواتها الأولى في عالم المدرسة و لهيب الشمس يشوّط رأسها،وحرارة الجو تكوي جسمها الصغير!!

كنت في الأسبوع الماضي أحاول أن أتخيل إحدى بناتي وهي ذاهبة إلى مدرستها في منتصف النهار،ولكن لم أستطع تخيل ذلك أبداً، عقلي لم يستوعب ذلك نهائياً!!
أنت كذلك لا ترضى لابنتك أن تصحو في الصباح وتنتظر في البيت إلى بعد الظهر حيث تكون قد فقدت الكثير من النشاط والحيوية ثم تذهب إلى لمدرستها لتلقي تعليمها في وقت نجد فيه الأسرة تجتمع على مائدة الطعام بدونها مثلاً!!

أي تعليم ستتلقاه هذه الطفلة؟! أي صفاء ذهني سيكون بحوزتها والنظام قلب موازينها؟! وأي تهيئة نفسية ستقدمها لها معلمتها؟! أي استعداد عقلي ستملكه وهي تفكر ببقية إخوتها الذين قد عادوا إلى البيت؟! والذين اجتمعوا لمشاهدة التلفاز،ويستعدون لعمل واجباتهم المكلفين بها، بينما أختهم الصغيرة تقبع داخل المدرسة في هذا الوقت.
هنا سيكون فيه إرباك للأسرة في تنظيم وجدولة مواعيدها، هنا سيكون فيه نوع من القضاء على هذه الفئة،سيكون فيه تدمير لطاقات وعقليات قد تخدم الوطن مستقبلاً لأنها خالفت نواميس العمل الطبيعي، خالفت القوانين والأنظمة التربوية.

من خلال هذا المنبر أوجه سؤالاً للوزير ولمدير التربية والتعليم: هل ترضى أن تذهب ابنتك ذات السبع سنوات إلى مدرستها في منتصف النهار؟!هل تتحمل أن ترى طفلتك البريئة وهي تلهو وتلعب تحت أشعة الشمس،وخصوصاً إذا علمنا أن معظم مباني المدارس الحكومية في منطقة جازان تفتقر للأدوات التي تساعد على تلقي التعلم في مثل هذا التوقيت،حيث لا يوجد بها صالات مجهزة ومكيفة تكيفاً-لن أقول مركزياً-وإنما تكيفاً معقولا ؟!
سعادة الوزير هل تتوقع أن تتلقى ابنتك في مثل هذا التوقيت تعليماً جيداً مفيداً تكون راضياً عنه؟!
لا أظن ذلك أبداً بل بالعكس ستحرص يا سعادة الوزير على أن تجد لها مدرسة تطبق الدوام المبكر،الدوام الطبيعي والمتعارف عليه.لكن-بكل أسف- هذا ما سيحصل لبناتنا اللاتي هن بناتك و فلذات أكبادنا في قرية (المنجارة ) بحجة عدم اكتمال تجهيز مدرستهن، حيث سيضطررن إلى قطع المسافات الطويلة تحت أشعة الشمس وفوق الأرض الرمضاء كل يوم !!
وأنت المسؤول!!
8

بواسطة : خالد سحاري
 7  0  1674
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-12-2011 04:11 مساءً عبدالرحمن عقيل :
    للأسف لم يكن يخطر ببال أهالي
    قرية المنجارة المعروفة على
    مستوى المسارحة بتعداد سكانها
    ومساحتها والتي كانت من قبل
    تأوي طلاب وطالبات القرى الأخرى
    أن يحدث لها ذلك

    الطالبات ليس بيدهن شيء
    الأمهات والآباء مصدومين
    أسر فقيرة في القرية لاتجد قوت يومها
    أصبحت مهمومة بوسيلة نقل لصغيراتها

    تقول لي قريبتي الصغيرة وهي
    في الصفوف الابتدائية
    أن 15 طالبة من زميلاتها تغيبن


    أشكرك أخي خالد
    وكان الله في العون
  • #2
    09-12-2011 04:26 مساءً المشرف محمد المنصور :
    كلام سديد اخي خالد
    لوكان ذلك للمرحلة الثانوية قد يكون مقبولا لكن للمرحلة المبكرة من الابتدائية لا يقبله العقل
  • #3
    09-12-2011 04:46 مساءً عبدالرحمن فقيهي :
    مع الاسف هذه هي الحقيقة

    بنات الصفوف الاولى يدرسن بالفتره المسائيه والله مصيبه


    والمصيبة الأعضم 30 يالمئة من بنات المنجاره لم ولن يدرسوا هذه السنه والسبب معروف وهو عدم توفر نقل لهن والتوقيت السيئ للاسره

    حيث قرر أهاليهم حرمانهن الدراسة في هذه السنه
  • #4
    09-12-2011 07:47 مساءً أحمد حسن :
    لا أظن أن الوزير سيعلم بناته في المدارس الحكومية, فهناك حجز مؤكد لهن في أفضل مدرسة أهلية نموذجية متكاملة
    الوزير لم يذق وهو في طريقه لعمله ما تذوقه إحدة هؤلاء الفتيات وإلا لقدم استقالته من عمله وتفيأ في ظلال بيته
  • #5
    09-12-2011 08:01 مساءً ابن المنجاره :
    لك الله ياقريتي

    وحسبنا الله ونعم الوكيل
  • #6
    09-13-2011 04:48 مساءً صمت الليل :
    وما ادرا ك عن ثانوية الخوبة الثانية انها لا تصلح مكان لدراسة حيث تفتقر جميع متطلبات التعليم من حيث النظافة و عدم توفر المياة وكذلك مكشوفة السقف حيث الشمس الصاطعة على رؤؤس الطالبات والمعلمات ومما سمعته ان بعض الطالبات تقول ياليتنا ننزح مرة ثانية لسؤحال هذه المدرسة[IMG]20110913100[/IMG] [IMG]20110913102[/IMG][IMG]20110913099[/IMG][IMG]20110913073[/IMG][IMG]20110913073[/IMG][IMG]20110913077[/IMG]
  • #7
    09-14-2011 02:25 مساءً حياة العاشقين :
    الله يبارك فيك