• ×

06:54 مساءً , الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

المدير
المدير

غرق قرية الكدمي قضية هل تقيد ضد مجهول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في مركز الموسم غرقت قرية الكدمي وأصبح أهلها بلا مأوى,غرقت وغرقت معها كل أحلام أهلها البسطاء ,ما جمعه الناس في سنين
ذاب في السيل الكبير كما يذوب السكر في الماء ,زارهم السيل الهادر ليلاً فكان بحق هو(رب المنزل)وخرج المستضيفون مهرولين مستنجدين وكم حمدوا الله على سلامتهم وسلامة أطفالهم , وبعد انبلاج صبح ذاك ألليل الطويل أكتشف الناس أن الإصباح ليس عنه بأمثل ,فبدءوه يتساءلون عن السبب والمتسبب فيما حدث؟؟!! يقولون هذه القرية تقبع في هذا المكان من زمان وكان دائماً السيل لها خير زائر فما الذي تغير؟؟
سؤال رددته معهم (جازان نيوز) التي غطت الحدث منذ الوهلة الأولى كما ردده من خلفهم كل أبناء الوطن الكبير,

ليجيب عنه أولاً وكيل إمارة منطقة جازان د/ عبدالله بن محمد السويد لكن إجابته كانت عائمة سريعة غير محددة فقد ألقى باللوم على الدوائر الحكومية ؟! ليتفرق دم القضية بين الادارات المختلفة ؟
ثم يخرج بعدها مدير الدفاع المدني بالمنطقة متنصلاً من القضية برمتها وهو يبين كيف أن إدارته قدمت كل ما تستطيع؟!فيزيد تساؤلنا عمقاً.
ليفاجئنا بعد ذلك رئيس بلدية الموسم وهو يصرح بأن السبب فيما حدث هو المقاول الذي ينفذ مشروع درء السيول عن القرية؟؟ كانت إجابة رئيس بلدية الموسم شافية لأن الرجل مهتم بدرء السيول وصد خطرها عن الناس لكن المقاول خذله ؟!ومع ذلك لم يتركه فهوكما يقول اتخذ معه كل الإجراءات النظامية من إنذارات ومخاطبات ؟ وربما توسلات من يدري؟.

يا سلام سلم !!أبشروا يا أهل قرية الكدمي فالمقاول هو السبب وإذا عرف السبب فتلك مصيبة .يعني بصريح العبارة راح حقكم وراحت بيوتكم وتبخرت أحلامكم ,بل انتظروا السيل القادم ليأخذكم شهداء (فالغريق شهيد)ويرتاح المسئولين و المقاول منكم .
لأنه وببساطة شديدة المقاول يعني السعلوة (مسلعية) فهو كائن أسطوري لا يستطيع أحد السيطرة عليه حتى رئيس البلدية ومن خلفه الأمانة .
فلماذا تصيحون وتزعجوا المسئولين فقد قدموا لكم كل ما لديهم يكفي أنهم تجشموا المشاق و زاروكم وتصورا معكم فماذا تريدون؟
هل تريدون أن تحصلوا على تعويضات من المقاول كونه المتسبب في الحق المدني؟؟
أو هل تريدون مثلاً فتح تحقيق لمعرفة السبب ومن ثم معاقبته ؟؟ رددوا إذن يا ليل ما طولك!!

إذن ليس أمامكم إلا طريقين لتحصلوا على ما تريدون أولهما أمير المنطقة فهو المكان الحقيقي لبث شكواكم بعد الله لأنه الأب الحنون على كل أبناء المنطقة , فجربوا وبإذن الله لن تندموا ,أما الطريق الثاني فهو طريق المحاكم وديوان المظالم فنحن دولة يحكمنا شرع الله

ذاك لأنه ليس صحيحاً أن الدفاع المدني غير مسئول عن العقوم الترابية وتصريف الأودية وسلامة الناس وممتلكاتهم .
كما أنه ليس صحيحاً أن بلدية الموسم غير مسئولة عن ما حدث, لأنه ليس صحيحاً أيضاً أن يترك الناس تحت رحمة المقاول فيما تختبئ البلدية خلف أوراق وحجج واهية .
أخيرا
للمعلومية كانت ستحدث كارثة في قرية السعدية لولا لطف الله وكثير من القرى مهددة فلماذا لا تتخذ الحلول من الآن وتنفذ؟
أم أن كل ما نفعله هو أمر وقتي وتباكي هش حتى ينتهي الحدث ويذوب السبب في سيل النسيان .
لا بأس عليك يا قرية الكدمي ,ولا حول ولا قوة إلا بالله.



mag_2001@hotmail.com


5

بواسطة : المدير
 5  0  1450
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-10-2011 06:30 صباحًا ابو ايهم :
    بارك الله فيك ايها الكاتب المثالي وما قلته هو الحقيقه سوف تذوب حقوقهم كما شبهت ان احلا مهم ذابت كما ذاب السكر في الماء
  • #2
    09-10-2011 08:43 مساءً عمرين محمد عريشي :
    صحيح أخي أبا أحمد المقاول كائن أسطوري لا يمكن السيطرة عليه وأكبر دليل مانشاهده وبالنسبة لأهالي الكدمي فحمدالله على سلامتهم وتفرقت مصيبتهم بين الإدارات بمعنى لا حل لهم ولاحول ولا قوة إلا بالله
  • #3
    09-12-2011 09:36 صباحًا عبدالكريم القيسي :
    بارك الله فيك أخي الغالي أبو أحمد.:
    وكثر الله من أمثالك..
    حسبي يالله ونعم الوكيل فيهم...
  • #4
    09-16-2011 01:56 صباحًا الطير المهاجر :
    فيه قري كثيره تواجهه نفس المشكله
    بسبب عدم وجود مصدات لسيل
    شكرا استاذ (مدبش) حس وطني رفيع
    وفقت لكل خير
  • #5
    09-18-2011 12:58 مساءً محمد مجربى :
    [باااارك الله فيك والحمد لله على سلامتهم اولا ومانقول غير انا لله وانا اليه راجعون .